رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
ads
اخر الأخبار
أشرف كــاره

أشرف كــاره

"المسارات الإدارية الصحيحة"

الأحد 26/مايو/2024 - 11:57 م
طباعة
بعد غياب ما يقرب من عام مضى منذ زيارتى الماضية لمدينة أسطنبول التركية الشهيرة – والتى تعد العاصمة الإقتصادية الأهم للدولة التركية – جاءت زيارتى الأخيرة بالأيام الماضية لأسطنبول لحضور معرضين متتالين وهما "أوتوميكانيكا – أسطنبول 2024" ومعرض " باص وورلد – أسطنبول 2024" لتؤكد على أن هذه المدينة (لا تموت ولا تمرض) إقتصادياً ، فبالرغم من حالة التضخم الإقتصادية التى تمر بها الدولة التركية ، والإنخفاض الكبير فى قيمة عملتها المحلية (الليرة التركية) بمقابل العملات الحرة الدولية ، وإرتفاعات الأسعار بها لعدة أضعاف عن العام الماضى .. إلا أن الحياة تستمر بصورة شبه طبيعية وبدون إستسلام من المواطنين الأتراك ، بل على العكس تماماً .. يتضح مدى إصرارهم على العمل والتعلم للوصول للأفضل والتغلب على كافة تلك الصعاب..

وبغض النظر عن نمو حجم المعارض التى قمت بحضورها بالمقارنة بالدورة السابقة لكل منها – بل ووجود لائحة كبيرة من الإنتظار للمشاركة بتلك المعارض من العديد من الشركات المحلية والعالمية واللذين لم يكن لهم أية فرصة للمشاركة بسبب نفاذ مساحات العرض بالكامل - إلا أن مشاهداتى قد تخطت حاجز تلك المعارض لمراقبة حركة السوق بشكل عام وسوق السيارات بشكل خاص .. فمبيعات السيارات بالسوق التركية بحالة صحية جيدة جداً ، ليس فقط على مستوى السيارات المجمعة محلياً والتى يصدر منها للعديد من أسواق العالم ، بل وأيضاً على مستوى السيارات المستوردة وبخاصة الأوروبية منها – وليس ذلك فحسب .. فقد بدأت تظهر بعض العلامات التجارية الصينية بهذا السوق النشط والتى لم نكن نراها من قبل وعلى رأسها "شيرى" حيث سجلت مشاهداتنا إنتشاراً ملحوظاً لطرازات شيرى وبخاصة (Tiggo 8 Pro) & (Tiggo 7 Pro) ، فيما تم ملاحظة إكتظاظ أرصفة الموانئ سواء لتفريغ أو لشحن السيارات المختلفة لأسواق بيعها العالمية..

من ناحية أخرى ، إتضح مدى نمو حجم قطاع الباصات والدراجات النارية بالسوق التركية .. وهو ما تم ترجمته بنسب تزايدها بالطرق العامة وبشكل كبير، كما إتضح من جانب آخر تزايد الإهتمام بإقتناء السيارات الكهربائية وعلى رأسها السيارة الكهربائية الوطنية (TOGG) والتى تخطى مستوى إستخدامها للأفراد إلى إعتماد نسبة ملحوظة من الشرطة عليها سواء للشرطة العادية أو لشرطة السياحة كعنوان سياحى تسعى الدولة التركية لنشره والتباهى به أمام الأرقام الهائلة من السياح الوافدين لتركيا بشكل عام وأسطنبول بشكل خاص.

وبين ذلك وذاك ، بدى لى التساؤل المعتاد الذى طالما تكرر بعقلى .. لماذا لا تكون مصر أفضل من تركيا (إقصادياً) سواء على المستوى السياحى أو الصناعى ، ونحن نملك كافة المقومات التى يمكن أن تؤهلنا لمستويات أفضل من ذلك ؟ أهم أقدر منا على تحدى الصعاب والتطور ؟؟ بالطبع لا .. ولكنها بالتأكيد تعبر عن إلتزامهم بـ "المسارات الإدارية الصحيحة"...

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر