صدي العرب
اخر الأخبار

ملفات

البورصة المصرية بين أسبوع مضى وأسبوع قادم

الجمعة 28/يوليه/2017 - 09:48 ص
صدى العرب
طباعة
محمد غراب

إختتمت المؤشرات الرئيسية تداولات الإسبوع الذى إقتصرت على أربع جلسات فقط ،  على تراجع جماعى بكلا المؤ شرات الرئيسية فى غياب للحوافز التى تشجع المستثمرين على ضخ سيولة جديدة بالسوق المصرى  ، وسجل متوسط قيم التداول 221 مليون جنيه للجلسة الواحدة ، حيث حقق أعلى نقطة خلال الاسبوع عند 13803 والتى أخفق فى الثبات عندها منهيا تداولات الأسبوع على تراجع قرب مستوى الـ 13609 نقطة ، بضغط بيعى  من قبل المؤسسات وصناديق الإستثمار العربية والأجنبيه ، جاء ذلك بعكس مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة الذى حافظ على تداولاته بالمنطقة الخضراء  أعلى الـ 700 نقطة لينهى تداولات الاسبوع بتراجع طفيف بجزء من النقطة ، بعد أن أخفق فى الثبات أعلى مستوى المقاومة الـ 711 نقطة ليقابل عندها بجنى أرباح جزئى على معظم الأسهم ذات الوزن السعرى الأقوى.

ليتراجع المؤشر الرئيسى خلال تداولات الأسبوع بـ 105.84 نقطة بنسبة هبوط 0.74% على أساس إسبوعى ، جاء ذلك بعكس مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة الذى شهد حراكا نشط وخاصة على أسهم الشركات الحكومية التى تعيد تقييم اصولها إنتظار لعمليات زيادة رأس مال وطروحات جديدة  ليضيف المؤشر السبعينى 25.93 نقطة ، بما يساوى 3.8% لرصيده منهيا تداولاته اعلى الـ 700 نقطة .


 "عصمت ياسين" .. نحن فى مرحلة إعادة تقييم الشركات الحكوميه


وقالت "عصمت ياسين" المدير التنفيذى  بالمجلس الإقتصادى الإفريقى فى تصريح خاص لـ"صدى العرب"  أن  الأسهم القيادية والمؤشرات الرئيسية شهدت حركه  حركة عرضية تميل لجنى أرباح ، بعد أن حقق المؤشر الرئيسى  نقطة مقاومة جديدة بمنتصف تداولات الشهر ،  وأضافت "ياسين"  أننا  مازالنا فى إعادة تقييم معظم الأسهم خاصة للشركات الحكومية.


"ياسين" سهم آموك .. والأسكندريه للحاويات ،والأسكندريه للأسمنت.. وقصة الإتجاه الصاعد


وقالت "ياسين"  أن  سهم الإسكندرية للزيوت المعدنية " آموك "  يتحرك  فى إتجاه صاعد ، ومع ظهور علامات  التشبع الشرائيى بعد أن تجاوز نقطة المقاومة الـ 10.30 جنيه،  من المتوقع أن يعاود التجربة على مستويات الدعم القريبة لأخذ العزم الكافى لمواصلة إتجاهه الصاعد ، ولديه مقاومة أولى عند 10.85 – ثم 11.25  جنيه ، على أن يكون الدعم عند9.85 - ثم 9.09 جنيه  بكسر نقطة الـ 8.50 جنيه يغير الإتجاه الى هابط . 

يليه سهم الإسكندرية للحاويات والتى أظهرت نتائج الاعمال إرتفاع الإيرادات يصل الى 50% بزيادة 60% عن العام المقابل له ، ويتحرك السهم فى إتجاه صاعد  منهيا تداولاته عند 183 جنيه ، السهم لديه مقاومة اولى عند  188 – ثم 199 جنيه ، على ان يكون الدعم عند 180 – ثم 175 جنيه ، ثم ناتى لاسهم قطاع التشييد والبناء التى تشهد حراكا نشط بدعم من اعادة هيكلة مالية للشركات ، ومنها  لسهم اسكندرية للإسمنت " بورتلاند الذى يغير الاتجاه الى صاعد بدعم من قوة شرائية تجميعية فى  إنتظار اخبار مالية ايجابية على السهم ، لنجد السهم انهى تداولاته عند 8.82 جنيه ، بضغط من عمليات جنى ارباح طفيفة ، السهم لديه مقاومة اولى عند 8.93 – ثم 10.60 جنيه ، على ان يكون الدعم عند 8.50- ثم 8.30 جنيه .


"ياسين"  ..إعلان رئيسا جديدا للبورصه   خبر ينتظره الجميع


وأشارت "ياسين" إلى أنه من المتوقع إستمرار الحراك النشط خاصة على أسهم الشركات الحكومية فى إنتظار أخبار مالية إيجابية عليها ، لنجد أن المؤشرات الرئيسية فى إتجاه صاعد ومع الإنتهاء من عمليات جنى الأرباح المؤقتة ستعاود التجربة مرة أخرى على مستويات المقاومة القريبة حال وجود أخبار إيجابية ينتظرها  السوق وأهمها  إعلان اسم رئيس البورصة  الجديد ، بعد إكتمال الهيكل التنظيمى للمجلس الإدارة ، ومع تفعيل أجزاء من قانون سوق المال والمتوقع خروجه للتنفيذ قريبا ،  مع إكتمال ظهور نتائج اعمال الشركات والتى تظهر تباعا ، لنجد أن المؤشر الرئيسى الذى أخفق فى الثبات أعلى الـ 13700 نقطة  منهيا تداولاته عند 13609 نقطة ،  من المتوقع أن يعاود التجربة عليها والثبات أعلاها ليستهدف الـ 13770 – ثم 13850 نقطة ، على أن يكون الدعم عند 13550 – ثم 13430 نقطة .

 كما أن مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة لديه مقاومة قصيرة المدى عند 711 – ثم 725 نقطة ، على أن يكون الدعم عند 690 – ثم 683 نقطة ، وتنصح "ياسين" المستثمرين  بالإحتفاظ  مع إجراء المتاجرات ،  مع تفعيل نقاط إيقاف الخسائر ، وعدم إستخدام آلية الشراء بالهامش .


"صفوت عبد النعيم"  .. تراجعات السوق نتيجة إصطدام المؤشر  بأقوى القمم والإختراق يحتاج لثلاث تجارب على الأقل 


 وفى سياق متصل صرح "صفوت عبد النعيم"  المحلل المالى وخبير أسواق المال أن  السوق تراجع بنهاية جلسة  الاسبوع بمقدار  188 نقطة تقريا وإنخفاضا بمقدار 100 نقطة تقريبا عن الفتح الإسبوعى  ، وأرجع "عبد النعيم"  هذا التراجع الطفيف على المستوى الإسبوعى نتيجة إتجاه السوق فى إتجاه عرضى ضيق طوال جلسات الإسبوع الأربعة ونتيجة لإلتقاط الأنفاس والتماسك بجلسات الإسبوع بعد أن شهد السوق عمليات بيع عنيفة بجلسات الاسبوع السابق من قبل المستثمرين العرب والأجانب ، وتعرضه أيضا لعمليات جنى أرباح فنية نتيجة  اصطدام المؤشر الرئيسى بمستوى 14000 نقطة الذى يمثل أقوى القمم التى يصعب إختراقها بأقل من ثلاث تجارب على الأقل 

 وبالرغم من تلك الإنخفاض الإسبوعى إلا أنه يعتبر تماسك مقارنه بما كان يتوقع له بمزيد من الهبوط اذا ما استمرت القوة البيعية العربية والأجنبية وفى غياب أى محفزات يمكن أن تدعم السوق. 


 "عبد النعيم" تراجعات  سهم عامر  نتيجه لصفقات مجلس الإداره والمجموعات المرتبطه


وأرجع  "عبد النعيم"  تراجعات سهم "عامر" بجلسة نهاية الإسبوع  لعمليات البيع التى نفذتها صفقات أعضاء مجلس إدارة عامر جروب  والمجموعات المرتبطه  ، كما أفصحت عنها إدارة البورصة بعد تنفيذها بكل جلسة من جلسات الإسبوع المنصرم.


"مصطفى نور الدين " ..السوق سيشهد تبادل أدوار بين القياديات والأسهم الصغيره حتى التصحيح


 وأضاف "مصطفى نور الدين" خبير أسواق المال  أن عمليات جني الأرباح طبيعة بعد أن وصل المؤشر العام للسوق إلى القمة التاريخيه  قرب الـ" 14000 "  و أوضح "نور الدين" أن التبادل بين القيادات وأسهم الأفراد الصغيره والمتوسطة سيكون هو المتوقع أثناء الاتجاه العرضي الذي قد تشهدها المؤشرات في الأسابيع القليلة القادمة حتى تنخفض الفائده أو يأتي رئيس جديد للبورصه ، أوتظهر  أي طروحت جديده وننصح بالإحتفاظ لغير المحترفين ، والتبديل لأصحاب الرؤية الفنيه بين القيادات والأسهم الصغيره حتى ينتهي التصحيح.


البورصة المصرية بين أسبوع مضى وأسبوع قادم
البورصة المصرية بين أسبوع مضى وأسبوع قادم
البورصة المصرية بين أسبوع مضى وأسبوع قادم

إرسل لصديق

تصويت

هل تؤيد ترشح السيسي لفترة رئاسية ثانية؟

هل تؤيد ترشح السيسي لفترة رئاسية ثانية؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر