اخر الأخبار

الشارع السياسي

القمة "المصرية-السودانية" اليوم تتصدر عناوين الصحف

الإثنين 19/مارس/2018 - 09:52 ص
صدى العرب
طباعة
أ ش أ
  
 أبرزت صحف (الأهرام، الأخبار، والجمهورية)، الصادرة اليوم الاثنين استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي، لنظيره السوداني عمر البشير، اليوم في إطار مواصلة التشاور بين الرئيسين.
ونقلت الصحف عن السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، قوله إنه من المقرر أن يبحث الرئيسان سبل تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، بما يسهم في تحقيق مصالح الشعبين المصري والسوداني، يعقبه مؤتمر صحفي.
وتناولت صحيفة (الأهرام) تأكيد الرئيس السيسي خلال استقباله الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي حرص مصر على الارتقاء بالعلاقات بين الدولتين على جميع المستويات، مشيرا إلى أهمية الاستمرار في التباحث بين الجانبين بشأن الملفات الإقليمية المختلفة، والأزمات القائمة بعدد من دول المنطقة.
ونقلت الصحيفة على لسان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة قوله، إن اللقاء شهد تباحثا حول سبل تعزيز مختلف جوانب العلاقات الثنائية بين البلدين؛ لاسيما على الأصعدة الاقتصادية والاستثمارية، فضلا عن مناقشة التطورات على الصعيد الإقليمي، والمخاطر التي يتعرض لها الأمن القومي العربي، واتفق الجانبان على ضرورة التصدي لها بمنتهى الحزم، والوقوف صفا واحدا في مواجهة كل التدخلات والمحاولات، التي تستهدف النيل من أمن الدول العربية واستقرارها.
وتصدر صحيفة (الجمهورية) لقاء الرئيس السيسي بوزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، وتناولت أن الرئيس السيسي نقل تحياته إلى الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الإمارات وكافة القيادات الإماراتية، كما أشاد بخصوصية العلاقات بين البلدين وما تمثله من نموذج التعاون الاستراتيجي البناء بين الدول العربية، مؤكدا حرص مصر على الارتقاء بالعلاقات بين الدولتين على جميع المستويات.
كما تناولت الصحيفة لقاء وزيري خارجيتي مصر والإمارات وتأكيد رفض التدخلات في الشأن العربي، والتمسك بالمطالب الـ13 لحل الأزمة مع قطر ودعم الحل السياسي في سوريا.
ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية سامح شكري، قوله إن علاقة مصر بالإمارات لها طبيعة متميزة خاصة وأن البلدين لديهما تطابق في الرؤى حول القضايا المختلفة، وأن مصر تدعم قوة الأمن العربي وحمايته من التدخلات الخارجية، مشيرا إلى أن المباحثات تناولت سبل تعزيز العلاقات الثنائية في المجال الاقتصادي، والقضايا الإقليمية والتعاون العربي لمواجهة التحديات في سوريا، ليبيا، اليمن والعراق.
وعن الانتخابات الرئاسية، استعرضت صحيفة (الأخبار) إغلاق السفارات المصرية حول العالم باب التصويت في اليوم الثالث والأخير من الانتخابات بالخارج، في التاسعة مساء أمس بالتوقيت المحلي لكل دولة، بعد توافد أبناء الجاليات المصرية في 139 قنصلية وسفارة في الخارج في 124 دولة، وبدء عملية فرز أصوات الناخبين.
وذكرت الصحيفة أن السفارة المصرية في نيوزيلاندا كانت أول بعثة تغلق أبوابها، والقنصلية المصرية في لوس أنجلوس آخر البعثات غلقا لباب التصويت، مشيرة إلى توافد الآلاف من أبناء الجاليات المصرية على البعثات بالخارج استمرارا للإقبال التاريخي الذي شهدته السفارات في اليومين الأول والثاني لعملية التصويت بالخارج.
واستعرضت صحف (الأهرام، والأخبار، والجمهورية)، إعلان المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، موافقة مجلس الوزراء على الموازنة العامة للعام المالي 2018/2019، لافتا إلى أن مشروع الموازنة يبلغ تريليونا و412 مليار جنيه.
ونقلت الصحف عن وقائع مؤتمر صحفي لمجلس الوزراء توضيح إسماعيل، أن المؤشرات الرئيسية للموازنة تشمل استهداف معدل نمو 5.8% وتشمل عجزا كليا 8.4% وتحقيق فائض أولي، قائلا إن الدين العام يصل 97% من الناتج المحلي الإجمالي، فيما تستهدف الموازنة الجديدة أن يكون 88%، كما أنه تم تخصيص 100 مليار جنيه استثمارات حكومية مباشرة بهدف التعجيل بالمشروعات المتوقفة.
وتناولت صحيفة (الأهرام) إعلان رئيس الوزراء، عن طرح 20 شركة بالبورصة - خلال 18 شهرا - منها 10 شركات موجودة في البورصة سيتم زيادة الأسهم المتداولة الخاصة بها، وتشمل الشركات قطاع الأعمال والبترول وبنك الاستثمار القومي، موضحا أن هذه الإجراءات تستهدف تنشيط البورصة، وتوفير التمويل للمشروعات التي تقوم بها هذه الشركات وإعادة الهيكلة.
واستعرضت صحيفة (الأهرام) وضع حجر الأساس لمنطقة الأعمال المركزية، بالعاصمة الإدارية الجديدة، بحضور المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، والدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وعدد من الوزراء، واللواء أحمد زكي عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة، والسفير الصيني بالقاهرة.
ونقلت الصحيفة عن المهندس شريف إسماعيل قوله إن العاصمة الإدارية الجديدة هي مدينة متكاملة بها جميع الأنشطة، وتمثل رؤية رئيس الجمهورية في إقامة وتنفيذ مدن حديثة ومتطورة، مؤكدا أنها ستضم مناطق سكنية لكل فئات المجتمع، وتتيح فرص عمل جديدة للشباب أثناء التنفيذ وبعد اكتمالها.
وأضاف أن حي المال والأعمال سيسهم في جذب مزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة، مؤكدا سعي الدولة لتكون هذه المنطقة من أكبر مراكز الأعمال في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، موضحا أن حجم الاستثمارات الخاصة بحي المال والأعمال يصل إلى نحو 3 مليارات دولار، ومن المخطط تنفيذه خلال 3 سنوات وتقدر مساحة المباني به نحو 1.710 مليون متر مربع ويضم أكبر برج في أفريقيا حيث يبلغ ارتفاعه 385 مترا مربعا.
بدوره، أوضح الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة، تضم 20 برجا، وأن استثمارات المشروع بقرض صيني، تسدد هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة 15% منه، دفعة مقدمة، والـ 85% الباقية يتم تمويلها من القرض بفترة سماح مدة الإنشاء (42 شهرا)، ثم السداد بعد ذلك على 10 سنوات.
وفيما يخص المجال الاقتصادي، تناولت صحيفة (الأهرام) أن غرفة التجارة الأمريكية بالقاهرة عقدت نحو 89 اجتماعا خلال خمسة أيام في واشنطن للترويج لقصة نجاح مصر خلال الفترة الماضية على جميع الأصعدة الاقتصادية والسياسية، والتأكيد على ثمار برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي أشادت به جميع المؤسسات الدولية.
ونقلت الصحيفة عن المهندس طارق توفيق رئيس الغرفة الأمريكية بالقاهرة، إن الاجتماعات شملت نحو 53 اجتماعا مع مختلف الدوائر في الكونجرس الأمريكي وخمسة لقاءات مع مؤسسات مالية دولية و16 اجتماعا مع مراكز الأبحاث المؤثرة في الرأي العام الأمريكي.
وكشف توفيق، عن زيارة وفد استثماري يضم نحو 50 شركة أمريكية لمصر خلال أكتوبر المقبل.
وتناولت صحيفة (الأخبار) لقاء الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة، مع يوسف العميري رئيس بيت الكويت للأعمال الوطنية وذلك لتبادل الرؤى والمقترحات حول سبل تعزيز العلاقات السياحية المشتركة مع دولة الكويت، وما تناوله الاجتماع من كيفية الاستفادة من أعمال المؤسسة الكويتية في مصر في مختلف المجالات، إلى جانب مناقشة سبل دفع حركة السياحة الوافدة من الكويت وآليات تعزيزها.
ونقلت الصحيفة عن المشاط تأكيدها عمق العلاقات بين مصر والكويت، مشيدة بالمجهودات التي يقوم بها بين الكويت للأعمال الوطنية وجمعية "خليجيون" في دعم مصر سياحيا والتعريف بالمقصد المصري.
وأشارت الوزيرة إلى الموقف الحالي للسياحة الكويتية بمصر، وأهمية السوق الكويتي والسوق السياحي العربي بشكل عام لنمو حركة السياحة الوافدة إلى مصر.. لافتة إلى أن الوزارة تعمل على جذب المزيد من حركة السياحة العربية الفترة القادمة، من خلال تقديم برامج مميزة تستهدف تحقيق متطلبات السائح العربي وتم مناقشة مقترح تنظيم ملتقي عربي مشترك في مجالات السياحة، الاستثمار، الصناعة، والثقافة خلال الفترة من 24-28 أبريل المقبل في مقر المؤسسة بمصر.

إرسل لصديق

تصويت

هل نجحت وزارة الإسكان في توفير السكن الاجتماعي

هل نجحت وزارة الإسكان في توفير السكن الاجتماعي

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر