رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
ads
اخر الأخبار

منوعات

الفورمولا إي عن البرنامج التعليمي الجديد للأطفال DRIVING FORCE‏

الأربعاء 05/يونيو/2024 - 03:31 م
صدى العرب
طباعة
اشرف كاره
 كشفت الفورمولا إي اليوم عن برنامج Driving Force، وهو برنامج جديد لتعليم الاستدامة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 8 و12 عامًا - للمساعدة في تحسين التعلم والتمكين بالنسبة للقضايا البيئية والاجتماعية. ويعتمد البرنامج على معايير الاستدامة الرائدة عالميًا ضمن بطولة السيارات الكهربائية بالكامل، بما في ذلك كونها أول رياضة خالية من الكربون في العالم، منذ إنشائها بما يتماشى مع تعريفات 2020.

 

تم تصميم البرنامج الجديد للمجتمعات المحلية والمنظمات التعليمية ضمن المدن المضيفة، ويضم أربع وحدات منفصلة حول موضوعات الاستدامة الرئيسية، ومن ضمنها تلوث الهواء والطاقة المتجددة والاقتصاد الدائري والتنوع والإنصاف والشمول، مع خطط لوحدات ومحتوى إضافي في المستقبل.

 

سيتم أيضًا استكمال المحتوى الالكتروني الذي يستخدمه الأطفال للتعلم المستقل والمجموعات التعليمية والمعلمين على حدٍ سواء من خلال ورش عمل ونشاطات شخصية في المدن المضيفة لسباقات الفورمولا إي بما يتماشى مع تقويم السباق. ومن خلال توظيف قوة الرياضة لإشراك الشباب، ستكمل الفورمولا إي المحتوى عبر الإنترنت لتعزيز المشاركة والفهم لقضايا الاستدامة المهمة التي تهم الناس والكوكب على حد سواء كجزء من نشاط المشاركة المجتمعية المتوافق مع سباقاتها.

 

ويتعامل برنامج Driving Force مع هذه القضايا بطريقة جذابة لتشجيع الأطفال على الشعور بالإيجابية والتمكين بشأن قدرتهم على التعامل مع المواضيع المستدامة وإحداث تأثير إيجابي بأنفسهم خلال فترة تزايد القلق البيئي بين الشباب وأولياء أمورهم. وبما أن الأطفال هم صناع التغيير في المستقبل، فقد تم إعداد برنامج Driving Force لمنحهم الأساس والمعرفة اللازمة منذ سن مبكرة، وتنشئة جيل ملتزم بالعمل الإيجابي.

 

يعتمد البرنامج الجديد المبتكر على صندوق Better Futures Fund التابع للفورمولا إي، الذي تم الإعلان عنه في مايو 2024، حيث يدعم الصندوق الخيري القضايا والمجتمعات المحلية في كل مدينة مضيفة، وهو مصمم لتوفير تأثير مباشر وإيجابي أكثر على الأشخاص في المدن التي تقام فيها سباقات البطولة.

 

وفي تصريح لها، قالت جوليا بالي، نائب الرئيس للاستدامة في الفورمولا إي: "يمثل برنامج Driving Force مبادرة أخرى رائدة في الصناعة من الفورمولا إي، وهو مصمم لتعليم الأطفال والتأثير عليهم وتمكينهم بشكل إيجابي في المجتمعات التي تقام فيها السباقات. ومع ذلك، فهو ذو فائدة بشقين، حيث نمنح الأطفال الصغار اللبنات الأساسية للتعليم وإدارة الاستدامة، ما يمكّن مجتمعاتهم وبيئاتهم الطبيعية من الازدهار لعقود وأجيال قادمة. فقط من خلال رعاية وتثقيف مجتمعاتنا الشابة يمكننا ضمان المحافظة على الأرض ورعاية بعضهم بعضاً بشكل أفضل".

إرسل لصديق

موضوعات متعلقة

ads
ads

تصويت

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر