اخر الأخبار
هاني سالم

هاني سالم

«« قبل المناظره الأخيره .. جهود مكثفه من كلا المرشحين .. لحث الناخبين علي التصويت »»

الإثنين 19/أكتوبر/2020 - 06:46 م
طباعة
تنافس محموم ودعوات ومناشدات من قبل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، قبل المناظره الأخيره، فكلاهما يحاول إستمالة المشاركين في التصويت المبكر مع تكثيف حملة كلاً منهما نشاطها قبل إجراء آخر مناظره، ناشد ترامب مؤيديه بنيفارا للإدلاء بأصواتهم مبكراً، وفي نفس الوقت حث جو بايدن سكان « نورث كارولينا » علي الذهاب للتصويت اليوم مع إقتراب المناظره الأخيره الخميس المقبل، تأتي إنتخابات الرئاسه الأمريكيه 2020 في ظروف إستثنائيه عالميه، إنتخابات مختلفه تماماً عن أي إنتخابات أخري شهدتها الولايات المتحده الأمريكيه، نظراً لوجود بروتوكولات التباعد الإجتماعي المعمول بها في جميع دول العالم، لتجنب مخاطر الإصابه بفيروس كورونا، ويحتدم التنافس بين دونالد ترامب وجو بايدن في ولاية ( نورث كارولانيا ) المتأرجحه، والتي فاز بها ترامب من قبل في إنتخابات عام 2016، وسيتوجه ترامب الأحد المقبل إلي ولاية " نيفادا " وهي من أهم الولايات في التصويت، وأدلي فيها 100 ألف ناخب بأصواتهم فعلياً، وأيضاً سيتوجه منافسه الديمقراطي جو بايدن كذلك يوم الأحد إلي " نورث كارولانيا " والتي أدلي فيها أكثر من مليون ناخب بأصواتهم، وحسب إحصائيات مشروع الإنتخابات الأمريكيه في جامعة " فلوريدا " نحو 28 مليون أمريكي أدلوا بأصواتهم، إما من خلال البريد وإما بطريقه مباشره قبل الإنتخابات التي سيتم إجراؤها يوم 3 نوفمبر القادم، ويعود السبب في هذا الإقبال القياسي للناخبين الأمريكيين على التصويت المبكر، إلي المخاوف من أي تجمعات كبيره في مراكز الإقتراع يوم إجراء الإنتخابات، مع إنتشار وباء كورونا الذي أصاب حتي الآن ما يقرب من 8 مليون أمريكي، وتوفي ما يقرب من 218 ألف مواطن، ويتم حسم الإنتخابات بأصوات المجمع الإنتخابي المخصصه لكل ولايه ومقاطعه بناءً علي عدد السكان وبصرف النظر عن حصيلة أصوات الناخبين علي مستوي البلاد، ويتقابل المرشحان ترامب وبايدن في المناظره الأخيره يوم الخميس القادم في مدينة ( ناشفيل ) بولاية " تينيس " وكانت المناظره الثانيه مقرر لها الخميس الماضي، لكنها تم إلغائها بعد إنسحاب الرئيس دونالد ترامب عقب إعلان المنظمين تنظيمها بشكل إفتراضي لتقليل مخاطر إنتقال العدوي، ويتقدم الديمقراطيون بشكل ملحوظ في الإنتخابات المبكره عن طريق البريد، وهناك تراجع واضح لترامب في إستطلاعات الرأي علي مستوي البلاد، وأظهرت حملته أنه تراجع كذلك في جمع التبرعات مع إحتدام السباق والتنافس الإنتخابي،كل الإحتمالات متوقعه وهناك مفاجآت متوقعه، رغم تفوق جو بايدن في الإستطلاعات قبل الإنتخابات في 3 نوفمبر القادم، وهناك أيضاً مخاوف مستمره من أنه في حالة فوز بايدن يمكن أن يُغرق دونالد ترامب أقدم ديمقراطيه دستوريه في أزمه من خلال الإعتراض على النتيجه في المحكمه، ونشر فرضيات المؤامره وحشد المؤيدين المتشددين في الشوارع، فتظهر إستطلاعات الرأي إحتمالات هزيمة دونالد ترامب هزيمه مُهينه علي يد الديمقراطي جو بايدن، ويتقدم بايدن بنسبة 17 نقطه في إستطلاعات " الجارديان " و 16 نقطه في إستطلاع " سي إن إن " و 11 نقطه في إستطلاع " إن بي سي " و " وول ستريت جورنال " ويتطابق هذا الإستطلاع وهذا العجز مع « جورج بوش الأب » الذي هزمه « كلينتون » في عام 1992، ومن المؤكد أن دونالد ترامب يخسر الدعم من كتلتين إنتخابيتين، إحداهما تتمثل في " كبار السن " والذين كان لهم الدور الأكبر والحاسم في فوزه على هيلاري كلينتون، والمجموعه الأخري التي خسرها ترامب والتي تخلت عنه هي " نساء الضواحي "، علينا أن ننتظر ما سيحدث خلال المناظره الأخيره الخميس المقبل والتي ستظهر وبشكل كبير ملامح العمليه الإنتخابيه.

إرسل لصديق

ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر