اخر الأخبار

رياضة

الجماهير تحذر من "المبررات الدليفري".. و"مصيلحي" يراهن على "فيضان العزيمة"

الثلاثاء 13/أغسطس/2019 - 07:09 م
صدى العرب
طباعة
كتب: أحمد إسماعيل
حذر عدد من جماهير نادي الاتحاد من اللجوء إلي"المبررات الدليفري" وعقد مقارنة مع العربي الكويتي، بشأن الميزانية والتعاقدات والمعسكرات، في حال تعرض الفريق لأي نتيجة سلبية في اللقاء المرتقب أمام المنافس الكويتي، والمحدد انطلاقه في (26أغسطس/آب)، على ملعب "صباح السالم"، في ذهاب دور ال"32" بالبطولة العربية في نسختها الثانيه ب"ثيابها الجديد" والتي تحمل أسم ملك المغرب محمد السادس. 
ومرت "سحابة خوف" فوق "القبة الخضراء" خشية تكرار سيناريو الهلال السعودي والهزيمة ب"ثلاثية نظيفة" بسبب اتساع "فارق الأمكانيات" وتعالي هذه النغمة التي هزمت الفريق معنويا قبل هبوطه ب"الأراضي السعودية" رغم تحقيق الفريق إنجاز تاريخي بالصعود لدور الثمانيه، في نسخة العام الماضي من البطولة. 
ووفقا ل" الميقات الزمني" فأن الفارق التاريخي بين"زعيم الثغر" والعربي الكويتي قرابة (50 عام)، حيث تأسس الاتحاد عام 1914، بينما تأسس الفريق الكويتي عام 1960.
ووفقا ل"المراقبين" فأن زمن الأحتراف أسقط"التواريخ" و"العراقة"، وأصبح "المال" هو "القوة العظمي" التي لا تغرب عنها الشمس في كوكب كرة القدم. 
ويسقط نفوذ "المال" أمام "عزيمة اللاعبين" فلو تقاس ب"الملايين" فقط، لتم تحديد الأبطال في دوريات العالم وفقا ل" الميزانية". 
ورغم أن "العربي الكويتي" يقضي معسكرا مغلقا في أسبانيا، وخاض تجارب ودية مع أندية لا تعرف لعنة "التكاسل" التي تكسو صبغة "اللاعبين العرب"، ومنهم نادي"سليسون" والذي تعادل معه الفريق الكويتي إيجابيا، غير أنه لا يوجد وجه للمقارنة بين "الهلال" السعودي والمنافس الكويتي، فكل المقارنات ترجح كفة "بطل الرياض". 
وتعاقد "العربي الكويتي" مع الثنائي الأسباني تشافي توريس، صانع ألعاب نادي مالقا، وراؤول روديجز، مدافع نادي إسابنيول، بناء على توصية من مواطنهما خوان مارتينيز المدير الفني. 
ورغم أن ميزانية الفريق الكويتي لا تتجاوز "200 ألف دينار كويتي" قرابة (12 مليون جنيه مصري) غير أن الفريق يتلقى تبرعات تبدو خيالية من أمراء وشيوخ الدولة الخليجية. 
و يسابق طلعت يوسف الزمن لتجهيز "كمياء مؤتلفة" بين اللاعبين الجدد والأساسين، ل"قهر" المنافس الكويتي في عقر داره. 
وعاد "زعيم الثغر" إلى التدريبات أمس"الأثنين" بملعب النادي بفرع سموحة، في أعقاب راحة سلبية  "48 ساعة" بعد معسكر برج العرب. 
بينما لايتواني محمد مصيلحي، رئيس النادي، بدعم الفريق بشتى الطرق، وتتفرغ عقارب ساعته، لشؤون "الزعيم" سواء على صعيد التعاقدات، أو الدعم المادي أوالمعنوي. 
وأبدى رئيس النادي ثقته في قدرة الفريق علي تخطي عقبة "العربي" بجدارة، واصفا الجهاز الفني واللاعبين ب"فيضان العزيمة" الذي لايتوقف. 

إرسل لصديق

ads

تصويت

هل إستقالة البدرى من رئاسة بيراميدز وعودتة للتدريب بمثابة تعيينة مديرا فنيا للفراعنة؟

هل إستقالة البدرى من رئاسة بيراميدز وعودتة للتدريب بمثابة تعيينة مديرا فنيا للفراعنة؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر