اخر الأخبار

فن وثقافة

"موت علي رصيف الغربة".. مجموعة قصصية خامسة للأديب العراقي هيثم نافل والي

الثلاثاء 12/فبراير/2019 - 02:49 م
صدى العرب
طباعة
كتب - محمد فتحي

صدرت عن دار "سما" للنشر والتوزيع بالقاهرة٬ المجموعة القصصية "موت علي رصيف الغربة" للكاتب العراقي المقيم في ألمانيا٬ هيثم نافل والي.

وقال الأديب العراقي عن مجموعته القصصية الجديدة: "هذه المجموعة القصصية الخامسة التي أصدرها من أرض الغربة.. أنا لم أكتب حرفاً واحداً داخل الوطن.. تتحدث عن معاناة الإنسان في الغربة، وكيف تتغير أخلاقه وكأنه يصعد نحو الهاوية، تصرفات المغترب غالباً ما تختلف عندما يكون ذات الشخص داخل وطنه، نراه ينهار داخلياً ويعيش في متناقضات صارخة تحوله وتمسخه إلى كائن أقرب إلى الأموات".

وأضاف والي: "أحب أن انتزع من إحدى قصص المجموعة هذا النص: انهار صرحها بشكل مرعب سريع وكأنه بُني من رملٍ لا يقوى تحمل الريح، لم تكن قد حسبت حسبتها بشكلٍ صحيح؛ فولدها البكر انفصل عنها وهو يمقتها ويشتمها ويعيِّرُها لأنها تركت دينها من أجل حب رجل فقط!! غادرها دون رجعة، تزوج ببنت عمه دون أن يدعوها لحفلة زواجه، بل خصص رجالاً يقفون على باب القاعة بعد أن أعطاهم صورتها وحذرهم من أن تطأ قدمها!! ترى هل كانت تنتظر ما هو أكثر أو أفضل؟.. حيرَّني هذا السؤال وأنا ألقيه على نفسي أنا صاحب القصة، ولم أجد جواباً شافياً يعافي علتي!!".

جدير بالذكر أن هيثم نافل والي كاتب وقاص عراقي، من مواليد بغداد 1965م هاجر مع زوجته إلى ألمانيا عام 1990م اشترك في تأسيس جمعية مندائية اجتماعية ثقافية عام 1998 تقوم بخدمة أبناء الجالية المندائية في ميونخ وعمل نائباً لرئيس هيئة إدارتها لدورتين. 

 أسس مجلة ناطقة باللغة العربية بعنوان ( ميمرا الكلمة ) في ميونيخ عام 1999م، وترَّأس تحريرها نشر مجموعة كبيرة من القصص القصيرة والحكايات والمقالات في مواقع ومجلات عربية عديدة منها: مجلة آفاق مندائية، مجلة العهد، مجلة أقلام الثقافية، مجلة أصوات الشمال، الناس، أدب، شبكة حنين، وطيور دجلة، وغيرها الكثير له محاولات عديدة في الرسم. 

 أقام أثناء دراسته في الجامعة ثلاثة معارض رسم تشكيلي أسَّس في المهجر رابطة تعنى بالفنان والمثقف الصابئي المندائي عام 2014 وعمل في لجنتها التحضيرية عامين.

إرسل لصديق

تصويت

هل تنجح التربية والتعليم في تخطي ماراثون الثانوية العامة دون أزمات؟

هل تنجح التربية والتعليم في تخطي ماراثون الثانوية العامة دون أزمات؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر