اخر الأخبار

تحقيقات

بعد قرار زيادة نسب الإشغال إلى 70%.. رواج سياحى وفنادق الإسكندرية كاملة العدد

الإثنين 19/يوليو/2021 - 02:16 م
صدى العرب
طباعة
تقرير: سميرة سالم

فى الخامس من يوليو الحالى، أصدر الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، قرار زيادة نسب الإشغال بالفنادق والمقاهى والكافتيريات والمطاعم والسينمات والمسارح ودور الثقافة، إلى 70% من الطاقة الاستيعابية، مع الالتزام بكافة التدابير الاحترازية، وبالتأكيد أحدث هذا القرار تأثير ملحوظ فى نشاط القطاع السياحى بأكمله، نرصده لكم من خلال آراء خبراء القطاع خلال السطور التالية.

 

حيث صرح عبد الوهاب محمد، مدير مكتب وزارة السياحة بالإسكندرية، بأن قرار زيادة نسب الإشغال جاء فى التوقيت المناسب، مشيرًا إلى أن نسب الحجوزات خلال أيام عيد الأضحى المُبارك وما يليها بالفنادق مبشرة جدًا، حيث ستصل نسب الإشغال إلى الحد الأقصى المسموح، بالإضافة لإعلان بعض الفنادق أن الحجز لديها أصبح كامل العدد.

 

وأضاف بأن زيادة نسب الإشغال بالمطاعم والكافيهات والفنادق والسينمات والمسارح، سيؤدى لحدوث انتعاشة بالسوق السياحى بالمحافظة وبقطاعات أخرى ذات صلة بالنشاط السياحى مثل صناعة الغذاء والصناعات الخفيفة كاليدوية وغيرها، وبالتالى حدوث رواج اقتصادى، وذلك لأن السياحة صناعة تكاملية، بالإضافة للتشابكات الهيكلية مع قطاعات أخرى مثل النقل، مشيرًا إلى أن الطيران سيحقق نسب إشغال جيدة وبالمثل النقل الجماعى والمركبات، مما سيؤثر تأثير إيجابي على السياحة بالإسكندرية هذه الفترة وخلال فترة إجازة عيد الأضحى وما يليها خاصة بعد انتهاء فترة امتحانات الثانوية العامة والتى ستكون بمثابة دفعة أخرى للرواج بالسياحة الداخلية وانطلاق رحلات فصل الصيف.

 

وقال بأن خلال فترة ما بعد عيد الأضحى ستنشط بقوة سياحة المؤتمرات بالإضافة للسياحة الترفيهية المستمرة، متوقعًا استمرار الرواج السياحى حتى شهر سبتمبر.

 

ويرى على المناسترلى، رئيس غرفة شركات السياحة بالإسكندرية، بأن زيادة نسب الإشغال إلى 70% أمر جيد فى توقيت مناسب يتزامن مع زيادة الاقبال خلال فترة أجازات الصيف على الفنادق.

 

وبشأن الخسائر التى تعرض لها القطاع خلال فترة الحظر، أوضح بأن لا يمكن تعويض خسائر القطاع خلال شهرين أو ما يزيد، مشيرًا إلى أن تلك الفترة لم تعوض نسبة 10% منها، ولكن يمكن القول بأن نسب الإشغال الحالية تمنع حدوث المزيد من الخسائر بصورة كبيرة.

 

وأضاف: "نأمل أن تصل نسب الإشغال إلى 100% بعد الانتهاء من تطعيم القطاع السياحى بأكمله، خاصة فى ظل وجود عجز بنسبة 30%.

 

وناشد المناسترلى بضرورة الحفاظ على العمالة المدربة، واستمرار الدورات التدريبية للقطاع السياحى.

 

وقال هشام وهبة، عضو مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية، أن زيادة نسب الإشغال أحدثت فارق كبير، مضيفًا: "نأمل فى زيادة عدد ساعات العمل، خاصة وأن الاقبال على المطاعم والكافيهات خلال فصل الصيف وفى ظل حرارة الجو يكون بنسبة أكبر خلال فترات الليل، كما أنها فرصة لضمان عدم حدوث زحام".

 

وأكد وهبة بخصوص الإجراءات الاحترازية على الالتزام التام بها إيمانًا بأنها تتم لصالح الجميع، متمنيًا زيادة نسب الإشغال بتناقص أعداد الإصابات.

 

أكد محمد متولى، مدير عام آثار الإسكندرية، بأن تطبيق الاجراءات الاحترازية يتم بشكل دورى ويزداد بتزايد أعداد الزوار للأماكن الأثرية، مشيرًا إلى أن بعضها كقلعة قايتباى على سبيل المثل المُقامة على مساحة 4.5 فدان، وهى مساحة كبيرة تستوعب عدد كبير من الزائرين فى ظل توافر مساحات مفتوحة وهو ما يُعد بمثابة تباعد طبيعى.

 

وأشار الدكتور عمرو الشحات، مدير عام قلعة قايتباى، إلى أن الاجراءات الاحترازية للتصدى لفيروس "كورونا" مستمرة وتتم بالقلعة على قدمٍ وساق، خاصة فى ظل تزايد أعداد الجمهور.

 

وأضاف بأن زيادة الاقبال بدأت تظهر منذ بداية القرار ومن المتوقع زيادة أعداد الزوار إلى الحد الأقصى خلال أيام عيد الأضحى المٌبارك وانتهاء امتحانات الثانوية العامة.

 

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

ما هي أسباب زيادة الجرائم في المجتمع؟

ما هي أسباب زيادة الجرائم في المجتمع؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر