اخر الأخبار

عربي وعالمي

وفد من مبادرة رائدات السلام الكويتية يشارك في الدورة 62 للجنة وضع المراة في الأمم المتحدة

الثلاثاء 13/مارس/2018 - 09:28 م
صدى العرب
طباعة
هناء السيد
 شارك وفد من مبادرة رائدات السلام الكويتية في فعاليات الدورة 62 للجنة وضع المرأة بالأمم المتحدة والتي تعقد هذا العام لمناقشة أوضاع المرأة بالأمم المتحدة بنيويورك وتستمر أعمالها خلال الفترة من 12وحتى 23 مارس الجاري.
   وقالت رئيسة مبادرة رائدات السلام في الكويت فاطمة العقروقة ان المشاركة في هذا الاجتماع الاممي يأتي بترتيب من فيدرالية المراة العالمية للسلام ووجودنا هو تمثيل كويتي لفريق تطوعي تحت مظلة جمعية حقوق الانسان الكويتية.
   وأشارت الى ان وضع المراة الكويتية والخليجية مقارنة بوضع 138 دولة مشاركة في الاجتماع يعتبر ممتاز متوقعة بان تبذل دولة الكويت مزيد من الخطوات في مجال تمكين المراة وتطوير التنمية البشرية وصولا للاهداف التي رسمها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتمكين المراة في عام 2030.
   وأضافت العقروقة ان منظمة الأمم المتحدة تسعى لان تقدم نموذجا عمليا لتمكين المراة في مجال الإدارة حيث اعلن الأمين العام للأمم المتحدة خلال افتتاحه لاجتماع هذا العام ان نسبة النساء في مواقع صنع القرار في الأمم المتحدة اصبح 23 مقابل 21 رجلا.
   وذكرت ان الاجتماع استعرض عددا من التحديات التي تواجه المرأة في مختلف المجالات مؤكدة على أن مشاركة المرأة في مواقع صنع القرار والمفاوضات تساهم في التوصل إلي قرارات افضل ومجتمعات سليمة وأن عوائد التغيير الإيجابي لصالح المرأة لا تنعكس علي المرأة فحسب بل علي الجميع مما يساهم في تحقيق التنمية.
   من جانبها أوضحت العضوة بمبادرة رائدات السلام في الكويت الدكتورة سعاد الزيد ان المشاركة في هذا الاجتماع تاتي للاطلاع على كل ما يتعلق بوضع المراة وظروفها وامكانياتها في دول العالم حيث يمثل الوفد الكويتي المشارك الفيدرالية العالمية للمراة ومقرها اليابان لافتة الى ان وضع المراة في العالم مختلف بحسب اختلاف الظروف والأوضاع الاقتصادية والأمنية والاجتماعية.
   وأعربت عن املها في ان تساهم هذه الفعالية الأممية بتحسين وضع المراة وكل ما يتعلق بشؤونها وشؤون الاسرة وذلك من خلال ما تقدمه اللقاءات وورش العمل والمحاضرات المقامة خلال الدورة من معلومات وبيانات وتوصيات في هذا الجانب الامر الذي يساهم بالنهوض بوضع المراة والمجتمع بصفة عامة.
   وبينت الزيد ان لجنة وضع المرأة هي عبارة عن لجنه فنية تابعه للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة تأسست في العام 1946 وهي تعتبر الهيئة الأساسية الرئيسية المخصصة حصر لصنع السياسة العالمية فيما يتعلق بالمساواة ما بين الجنسين والنهوض بالمرأة حيث تهدف إلى إعداد التوصيات والتقارير للمجلس حول تعزيز حقوق المرأة في المجال السياسي والاقتصادي والمدني والاجتماعي والتعليمي.
   وأوضحت ان الهدف الرئيسي للجنة وضع المراة في الأمم المتحدة هو التوصيات المتفق عليها حول المواضيع ذات الأولوية التي يتم تحديدها لكل عام وتحتوي تقييما للتقدم المحرز وكذلك التحديات والثغرات وتتضمن مجموعة من التوصيات الملموسة كي تعمل الحكومات والهيئات الحكومية الدولية وغيرها من المؤسسات والفاعلين في المجتمع المدني وجهات معنية اخرى على تنفيذها على المستويات الدولية والوطنية والاقليمية والمحلية.
   وأضافت الزيد ان اللجنة تقوم بتبني العديد من القرارت حول قضايا حقوق الإنسان حيث يتم تقديم التقرير السنوي للجنة إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي ليتم اعتماده.
   وفي كل عام يجتمع ممثلي الدول الأعضاء في المقر الرئيسي للأمم المتحدة في مدينة نيويورك لتقييم التقدم في مجال المساواة ما بين الجنسين وتحديد التحديات ووضع معايير عالمية ووضع سياسات ملموسة لتعزيز المساواة ما بين الجنسين وتمكين المرأة في جميع انحاء العالم.

إرسل لصديق

تصويت

هل تؤيد تغليظ العقوبة على المتحرشين؟

هل تؤيد تغليظ العقوبة على المتحرشين؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر