رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
ads
اخر الأخبار

اخبار

رئيس الاتحاد العربي للتعليم والبحث العلمي.. التعليم امن قومي

الأحد 14/يناير/2024 - 01:18 م
صدى العرب
طباعة
صدى العرب
ضمن فاعليات لجنة الشباب المركزية ببيت العائلة المصرية، ومقررها الدكتور مسعد عويس، والقس إرميا مكرم مقرر مساعد اللجنة، نظمت اللجنة ندوة بعنوان "جودة التعليم.. استراتيجية وطن وحلم أمة"، يوم الأربعاء، ببيت السنارى .تحدث فى الندوة أعضاء اللجنة الدكتور محمد عبد الفتاح رئيس الاتحاد العربي للتعليم والبحث العلمي، والدكتورة نورا سمير استشارى تدريب ببرنامج تطوير المدارس الحكومية، الدكتور نور هنري منسق الخطة الاستراتيجية للتعليم قبل الجامعى بوزارة التربية والتعليم، المهندسة كريستين صفوت المدير التنفيذى لمؤسسة علمنى للتربويين، الدكتور شريف مليكة الكاتب والروائي المصري الإمريكي، وأدارت اللقاء الناقدة الدكتورة ناهد عبد الحميد عضوة اللجنة.جاءت الندوة بحضور أعضاء وعضوات اللجنة الأستاذة الدكتورة أميرة جمال، الأستاذ كرم عفيفي، الأستاذ خالد محمود، الأستاذ مدحت الخربوطلي، الدكتور يوسف الورداني، المهندس ممدوح بدوي، كما كان من بين الحضور الإعلامى حسن هويدي وكيل وزارة الإعلام سابقا، والأستاذة الدكتورة جهاد محمود الأستاذة بكلية الألسن جامعة عين شمس، والمستشار سامي ابراهيم المستشار بالامم المتحدة وعدد من شباب قدرات مصر، ولفيف من أساتذة الجامعات والتربية والتعليم، وأكاديميين من المركز القومى للبحوث الزراعية وأكاديمية ناصر العسكرية، وأعضاء من اتحاد كتاب مصردارت الندوة حول اهمية التعليم كونه امن قومي وكذلك التأهيل والتدريب اللازمين لتمكين المعلم والمتعلم من استخدام استراتيجيات التعلم المعتمدة على ربط وتكامل المعلومات، والتدريب الكافى للمعلم للتعامل مع المتعلم وفقا لما يقتنيه من مهارات وقدرات، وليكون المعلم قادرا على اكتشاف المواهب وتنميتها لدى المتعلم.كما ناقشت الندوة ضرورة الاهتمام بتدريب المعلم للتعامل مع ذوي الإعاقة، والمنظومة التعليمية المتكاملة ودورها في تنمية المجتمعات وحل مشاكلها  الاقتصادية، والاهتمام بتدريب أولياء الأمور عن خصائص النمو لأبنائهم بكافة مراحل النمو لكي يكون لدى ولي الأمر وعي كامل بكيفية بناء حوار قوي مع الأبناء داخل الأسرة.  وأكد المشاركون فى الندوة، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، يضع قضية تطوير التعليم كأولوية أولي للفترة الرئاسية الجديدة، وأن جودة التعليم تعتبر من أبرز التحديات التى واجهت نظم التعليم فى نهاية القرن الماضى ومطلع الألفية الثالثة، مشيرين إلى أن المجتمعات بكل مستوياتها تواجه عراقيل كثيرة ألقت بظلالها على وتيرة مسيرة التنمية والتطور، ولذلك كان لابد للمؤسسات التعليمية أن تأخذ بدورها من أجل تحقيق التكيف مع متطلبات العصر، باعتمادها لنظم إدارة الجودة الشاملة والجودة العالية، أساسا تسير عليه لمواجهة مختلف العراقيل التى تأثر على السياسات التعليمية. كما طالب الحضور بضرورة توحيد مادة اللغة العربية والتاريخ المصري في جميع مستويات التعليم وكذلك تاليف كتاب يحث علي التسامح والانتماء والمواطنة يدرس في جميع المدارس واختتم اللقاء بأن الوقت متاح ليصبح التعليم والبحث العلمي قاطرة التقدم

إرسل لصديق

موضوعات متعلقة

ads
ads

تصويت

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر