رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
ads
اخر الأخبار

اقتصاد

الموسم التاسع لبطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي يسجل عصراً جديداً في رياضة السيارات الكهربائية.. حقائق وأرقام عن سباق هانكوك مكسيكو سيتي 2023 للفورمولا إي

الخميس 12/يناير/2023 - 04:52 م
صدى العرب
طباعة
أشرف كاره
ينطلق الموسم التاسع لبطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي، يوم السبت القادم، بحلته الجديدة كلياً، مع الظهور الأول لسيارات GEN3 من الجيل الثالث، الأسرع والأخف والأكثر كفاءة وقوة على الإطلاق. ومن المقرر أن يشهد الموسم الجديد انطلاقة استثنائية منذ الجولة الأولى في سباق هانكوك مكسيكو سيتي 2023 للفورمولا إي على حلبة هيرمانوس رودريغيز.

 

ومن المتوقع أن يستقطب الحدث عدداً كبيراً من الجماهير الغفيرة على المدرجات التي تتسع إلى 40 ألف مشجع، وسط أجواء احتفالية في منطقة "فورو سول" المكان الأمثل لإقامة المناسبات الرياضية والحفلات الموسيقية، للترحيب بالسائقين الـ 22 من 11 فريق، ممن سيتنافسون على متن سيارات الجيل الثالث الجديدة، لتحطيم الأرقام والوصول إلى سرعات هائلة، في سباق حماسي يجمع بين السرعة والابتكار والتكنولوجية من كافة النواحي.

 

 

فرق جديدة، وسباق عالمي بمستويات رائدة:

شهد الموسم الماضي منافسات محتدمة، وحرص كل فريق للوصول إلى مركز انطلاق متقدم  لبداية العصر الجديد لسيارات GEN3 في الموسم التاسع، وتمكن فريق واحد فقط من المشاركة بنفس تشكيلة السائقين التي أنهت الموسم الماضي.

 

أبرم "دي اس أوتوموبيل" شراكة مع "بينسكي أوتوسبورت"، ليشكل الثنائي فريقاً واحد ينضم إلى قائمة أشهر الأسماء على شبكة سباقات الموسم التاسع.

 

وبدوره يشارك صاحب اللقب ستوفيل فاندورن، وحامل اللقب مرتين والوحيد في سباق الفورمولا إي جان إيريك فيرجن لصالح فريق "دي اس بينسكي". ويتمتع الثنائي بقدرة تنافسية عالية، إذ تمكنا في السباقات الاختبارية من تسجيل ثاني وثالث أسرع الأوقات على التوالي. وبدوره يتطلع فاندورن إلى الدفاع عن اللقب، وتحقيق إنجاز مماثل لسائق فيرجن الذي حقق لقب البطولة مرتين.

 

كما يصطف كلّ من ماكلارين ومازيراتي على شبكة انطلاق سباق الفورمولا إي للمرة الأولى هذا الموسم.

 

ويشهد الموسم الحالي مشاركة رينيه راست، أحد أعظم الأسماء وأشهرها في رياضة السيارات، إذ يمتلك راست سجلات مميزة تضم 20 لقب في بطولة العالم للفورمولا 1، و180 جائزة كبرى، وثلاثة انتصارات إسبانية في سباق "إنديانابوليس 500" مسجلة باسمه، بالإضافة إلى فوزه في سباق لومان 24 ساعة في مشاركته الأولى.

 

ينضم رينيه راست، بطل سباقات أودي للسيارات السياحية الألمانية، والسائق السابق في الفورمولا إي، إلى فريق نيوم ماكلارين للفورمولا إي، لجانب زميله جاك هيوز، الذي نال أعجب رينيه بأدائه في السباقات الاختبارية، مسجلاً رابع أسرع وقت.

 

بالشراكة مع فريق "إم إس جي ريسينج"، تحتفل مازيراتي بعودتها إلى منافسات المقعد الواحد لأول مرة منذ أكثر من 60 عاماً، ومن المقرر أن تصبح أول علامة تجارية إيطالية تتنافس في الفورمولا إي. تستهل كل من مازيراتي وماكلارين، مشاركتهما في الفورمولا إي، كمفتاح لبرامج تطوير السيارات الكهربائية الخاصة بهما مع البطولات الرياضية، ولصنع أبطال في سباقات السيارات، لاحتراف القيادة وتحويل المنافسة التقليدية من مضمار السباق إلى نمط الطرقات والشوراع.

 

تعزز مازيراتي إرثها العريق في رياضة السيارات من خلال عودتها إلى السباقات، وقد كشف فريق مازيراتي "إم إس جي ريسينج" عن الجيل الثالث من سيارة مازيراتي تيبو فولجوري، أول سيارة كهربائية بالكامل من مازيراتي، والتي تشارك في منافسات الموسم التاسع من بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي. وتم إطلاق السيارة في شوارع مودينا موطن مازيراتي، علامة السيارات الإيطالية الأولى التي تشارك في بطولة الفورمولا إي، لتتيح للجمهور اختبار أجواء السباقات المشوقة. وتتميز تيبو فولجوري من الجيل الثالث باللون الأزرق المستوحى من شعار مازيراتي، فضلاً عن مستويات الأداء والكفاءة العالية والتقنيات الرائدة التي تجعل من السيارة منصة لنقل ابتكارات السباقات إلى الطرقات. وحظيت السيارة بإشادة كبيرة عقب دخول مازيراتي عالم السباقات بسيارة "تيبو 26".

 

ينضم إدواردو مورتارا إلى فريق مازيراتي "إم إس جي ريسينج" ويتطلع بدوره إلى تحقيق إنجازات تحت راية الفريق في الفورمولا إي، برفقة زميله الجديد ماكسيميليان جوينتر، ويذكر أن مورتارا حصد أربعة انتصارات بالمركز الأول من بين ست مرات على منصة التتويج الموسم الماضي. بينما قدم الفريق بداية قوية في سباق فالنسيا، حيث تصدّر السائق جونتر خمس مرات من السباقات السبعة، وحقق وتيرة قياسية في إسبانيا في السباق الاختباري الرسمي الثالث للفورمولا إي.

 

ويعد جاكوار تي سي إي ريسينج الفريق الوحيد على شبكة الانطلاق الذي يضم مجموعة من السائقين الذين لم يتغيروا من الموسم الماضي، إذ كان ميتش إيفانز يبحث عن أول لقب عالمي له في الفورمولا إي حتى نهاية الأسبوع الأخير من الموسم الماضي، ولكنه احتل المركز الثاني في النهاية. ولقد أصيب زميله سام بيرد بالإحباط بسبب إصابة منعته من المشاركة في السباقين الأخيرين من الموسم، واللذين يحملان رقم 99 و100 في تاريخ الفورمولا إي، تاركاً لوكاس دي غراسي السائق الوحيد الذي حقق الفوز بعد منافسات حافلة بالندية والمتعة.

 

ينضم أندريه لوترير إلى جانب جيك دينيس في صفوف فريق "أفالانش أندريتي للفورمولا إي" بإدراة شركة بورشه، بينما يشارك بطل الموسم السادس أنطونيو فيليكس دا كوستا مع زميله باسكال ويرلين في فريق "تاغ هوير بورش للفورمولا إي".

 

ويبقى نيك كاسيدي ضمن صفوف فريق إينفيشن ريسينج، وينضم إلى جانبه سيباستيان بويمي، سائق نيسان سابقاً، وبطل الموسم الثاني.

 

وأتاحت مغادرة بويمي من فريق نيسان للفورمولا إي، مشاركة تشكيلة جديدة بالكامل، مع انضمام نورمان ناتو، وساشا فينيستراز الذي وقفا نداً قوياً أمام أنطونيو جيوفينازي في السباق الأخير للموسم الثامن في سيول.

 

رحب فريق ماهيندرا ريسينج بالسائق المخضرم لوكاس دي غراسي صاحب لقب "Mr 100" وبطل الموسم 3 للمشاركة تحت راية الفريق مع أوليفر رولاند.

 

واحتفظ فريق نيو ريسينج 333 بالسائق البريطاني دان تكتوم، الذي سيشارك مع السائق البرازيلي سيرجيو سيت كامارا في جولات الموسم التاسع، يُذكر أن كامارا تمكن من تقديم أداء مبهر الموسم الماضي تحت راية فريق دراغون ريسينج/ بينسكي أوتوسوبرت، بينما يشارك كلّ من روبينز فرينز ونيكو مولر مع فريق إي بي تي كوبرا للفورمولا إي.

 

سيارات الجيل الثالث GEN3 تُشكل قفزة تقنية هائلة:

أجرى 11 فريقاً و22 سائقاً في بطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي، اختبارات خاصة لمدة ثلاثة أيام متواصلة في فالنسيا، لخوض السباقات التأهيلية، والتعرف على ميزات سيارة GEN3 الجديدة كلياً.

 

تعد Gen3 أول سيارة سباق في العالم صممت وطورت خصيصاً لسباقات الشوارع، من قبل مجموعة من المهندسين المختصين في الاتحاد الدولي للسيارات وفورمولا إي، لتقديم أسرع وأخف وأقوى سيارة سباق كهربائية على الإطلاق، تتضمن ابتكارات التصميم والهندسة والإنتاج لسيارة السباق Gen3.

 

تعد أسرع سيارة للفورمولا إي حتى الوقت الراهن، قادرة على الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 322 كم / 200 ميل في الساعة. وهي أخف وزناً بمقدار 53 كيلوجراماً مع هيكل أصغر مُحسَّن لسباقات الشوارع.

 

وهي أول سيارة فورمولا تتمتع بمجموعتي نقل حركة أمامية وخلفية: تضيف مجموعة نقل الحركة الأمامية الجديدة 250 كيلو واط إلى 350 كيلو واط في الخلف، أي أكثر من ضعفي القدرة التجديدية للجيل الثاني المعتمد حالياً ليصل إلى إجمالي 600 كيلو واط، مع إنتاج 40% على الأقل من الطاقة المستخدمة في السباق عن طريق الكبح المتجدد أثناء السباق.


تحديثات اللوائح الرياضية في الموسم التاسع لبطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي

إلى جانب التكنولوجيا الثورية على حلبة السباق، خضعت اللوائح الرياضية في الفورمولا إي لتحديثات، تتماشى مع عصر GEN3. سيحل إجمالي اللفات محل الوقت لتحديد مسافة السباق المقطوعة، مع إدراج دورة إضافية في حال خروج سيارة الأمان، ودورة كاملة في حال التوقف جراء حادث أو ظروف معينة أدت للإشارة بالعلم الأصفر.

أصبحت مجموعة إطارات هنكوك الشريك الفني الحصري ومورد الإطارات لبطولة العالم إيه بي بي للفورمولا إي، بدءاً من الموسم التاسع. وقد مضى عامان من البحث والتطوير لإنتاج إطارات من نوع  "هنكوك أيون رايس" الذي يُستخدم في الفورمولا إي في جميع الظروف، رطبة أو جافة على حد سواء.

صُنعت الإطار الجديد من مواد مستدامة بنسبة ما يقارب من 30%، كما تقوم هانكوك بإعادة تدوير كل مجموعة من الإطارات بالكامل بعد الاستخدام.

 

العودة إلى مكسيكو سيتي 

تحل الفورمولا إي ضيفاً يوم السبت القادم على حلبة هيرمانوس رودريغيز، مضمار لسباقات رياضة المحركات في مدينة مكسيكو سيتي، للمرة السابعة، وهي الحلبة المُدرجة في تقويم البطولة منذ الموسم الثاني، فضلاً عن مشاركة مدينة بويبلا في استضافة البطولة في الموسم السابع فقط.

 

تضم حلبة هيرمانوس رودريغيز 19 منعطفاً على مسار يمتد بطول 2,630 كيلومتراً، ليشكل مزيجاً مثالياً من الخطوط المستقيمة الطويلة، والسريعة، فضلاً عن القسم التقني الذي يمر مباشرة عبر استاد "فورو سول" الأسطوري، حيث يجلس عشرات الآلاف من المشجعين.

 

تمت إضافة منعطف صناعي جديد على مسار الحلبة المستقيم لهذا الموسم، في حين أن منطقة التنشيط المثالية لتفعيل خاصية "وضعية الهجوم" بعد الخروج من المنعطف 15 ما يمثل المزيد من التحدي هذه المرة.

 

فرض فريق "تاغ هوير بورشه فورمولا إي" سيطرته على مجريات سباق مكسيكو سيتي ليحقق فوزه الأول في البطولة في الموسم الماضي. وتمكنت بذلك بورشه من تحقيق أولى انتصاراتها في البطولة، لكن الفوز لم يكن تقليدياً بل نجحت العلامة الألمانية بتحقيق ثنائية تاريخية مع سائقَيها باسكال فيرلاين وأندريه لوتيرر في سباق المكسيك.

 

حقائق عن مكسيكو سيتي 

شكلت مكسيكو سيتي دعامة أساسية في تقويم الفورمولا إي منذ ظهورها الأول في الموسم الثاني مع استضافة مكسيكو سيتي لكافة المواسم باستثناء الموسم السابع جراء الإغلاقات التي فرضتها الجائحة (في حين تولت مدينة بويبلا في المكسيك في تلك الفترة)، واستضافت ألمانيا (16) جولة  والولايات المتحدة (13) جولة، بينما حلت المكسيك ثالثاً في عدد الاستضافات (8) مرات.
ينطلق سباق هنكوك ماكسيكو سيتي 2023 على مسار جديد مع إضافة منعطف صناعي بعد المنعطف الثامن، ما يجعل حلبة هيرمانوس رودريغيز أطول حلبة في البطولة.
يمثل تصميم الحلبة المكون من 19 منعطف، الشكل الرابع والمختلف تماماً لمسار حلبة السباق المعتاة لسباقات مكسيكو سيتي للفورمولا إي السبعة.
بعد ثماني سنوات من بدء موسم الفورمولا إي في آسيا، ستبدأ البطولة رحلتها لعصر GEN3 الجديد في أمريكا الشمالية، ومكسيكو سيتي رابع مدينة تستضيف المنافسات الافتتاحية (بعد بكين وهونغ كونغ والدرعية).
السباق الافتتاحي ليس دائماً مؤشراً واضحاً لمعرفة بطل الموسم، في موسمين فقط فاز بطل السباق الافتتاحي سيباستيان بويمي في الموسم 2 و نيك دي فريس في الموسم 6.
فاز لوكاس دي غراسي بسباق مكسيكو سيتي في الموسم الثالث من المركز 15 على شبكة الانطلاق، وهو أدنى مركز انطلاق يتم من خلاله الفوز في سباق الفورمولا إي، وهو إنجاز لم يحققه أي سائق غيره.
من السباقات الستة السابقة في مكسيكو سيتي، وقف سيباستيان بويمي على منصة التتويج ثلاث مرات، أكثر من أي سائق آخر.
يخوض أنطونيو فيليكس دا كوستا أول سباق له في الفورمولا إي مع فريقه الجديد بورشه. يأمل دا كوستا أن يبدأ حقبة GEN3 بالطريقة نفسها التي بدأ بها في سيارات GEN2، والتي حققت فوزاً.
سيباستيان بويمي، وسام بيرد، ولوكاس دي غراسي هم السائقون الوحيدون الذين شاركوا في السباق الافتتاحي لكل موسم (حقق كل منهم فوزاً واحداً على الأقل في السباق الافتتاحي).
شهدت الزيارة الأخيرة لمكسيكو سيتي فوز باسكال ويرلين بأول فوز في بطولة الفورمولا إي. يأتي سبعة سائقين إلى مدينة مكسيكو بحثاً عن فوزهم الأول في الفورمولا إي.
يبدأ فريق نيو ريسينج 333 الموسم التاسع مع أصغر السائقين سناً (بمتوسط عمر 24 عاماً و45 يوماً فقط). يبدأ فريق ماهيندرا ريسينج الموسم مع أقدم السائقين سناً (بمتوسط عمر 34 عاماً و 156 يوماً).
آخر ثلاث مراكز لجوليوس باير بول في مكسيكو سيتي كانت من نصيت السائقون الألمان. ومع ذلك  فإن المركز الأول ليس دائماً المكان المناسب في مكسيكو سيتي، حيث فشل ثلاثة من 6 سائقين من الوصول إلى نهاية السباف.
البداية الأخيرة في مكسيكو سيتي ليست دائماً نهاية عطلة نهاية الأسبوع للسائق. في ثلاثة من آخر أربعة سباقات في مكسيكو سيتي، حصل السائق الذي بدأ في المركز الأخير على نقاط (مع المركز التاسع في كل حالة).

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

ما هي أسباب زيادة الجرائم في المجتمع؟

ما هي أسباب زيادة الجرائم في المجتمع؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر