اخر الأخبار

حوارات

رئيس غرفة الصناعات الهندسية: الإعلام إحدى أذرع الصناعة.. والأسواق الأفريقية باكورة الصناعة المصرية

الإثنين 28/مارس/2022 - 04:16 م
صدى العرب
طباعة
حوار- منى عمر
جهاز حماية المستهلك له دور فعال فى القضاء على مراكز الخدمات الوهمية


‎إن الصناعات الهندسية من اهم الصناعات المصرية، التى يعتمد عليها المستهلك فى جميع الامور الحياتية، وتعتبر تلعب دورًا رئيسًا لتحقيق التطور الصناعى، ولا تقل أهمية عن باقى القطاعات، وصاحب النسبة الاكبر من العمالة والقدرة التنافسية للصناعة ،وسبب فى جذب المستثمرين المصريين والدول الاوروبية، ويضم قطاع الصناعات الهندسية ١٢ قطاعًا فرعيًا مختلفًا يلبى الاحتياجات الضرورية للاستهلاك، وقاعدة التطور الاقتصادى.

‎المبادرات التى قدمتها القيادة السياسية لتشجيع المنتج المحلى؟

تمت مبادرات عديدة فى الفترة السابقة على وجه التحديد مع الاجهزة التنفذية ولقد شهدت الصناعات الهندسية مبادرة لتحفيز الاستهلاك وتشجيع المنتج المحلى، حتى تكون مصدر تشجيع للمصنعين وتقليل فتح الاعتماد واستخدام الجنيه المصرى بدلًا من الدولار،حتى نوصل المنتج للمستهلك بأسعار مخفضة ،ومناقشة المشكلات التى حدثت ومن هنا نبدأ بالبحث عن الحلول التى تساعد على حل هذه العوائق ،من أولى المبادرات التى تحدثنا عنها مبادرة البنك المركزى ،بتخفيض نسبة الفائدة لبعض العاملين فى الصناعة بصفة عامة والصناعة الهندسية بصفة خاصة، ومن هنا بدأنا نتعرف من خلالها على المصانع المتوقفة والورش، وكان من أهم أسباب التوقف التعثر المالى، ومن ثم نستطيع التواصل مع البنك المركزى لحل هذه المشكلة مع الصانع، وهناك مصطلح هام جدًا يسمى التعثر التكنولوجى وهو عبارة عن التعامل مع الصانع مباشرة بوضع بعض التعليمات حتى يستطيع ان يقوم بالتطوير التكنولوجى، مثال ذلك نحن نستورد المعدات من الخارج بالدولار، ولكن نريد صنع هذا المكون فى مصر وبما يعادل الدولار وأيضًا الفنيين المصريين يقوموا بصنعه، ولكن نحتاج إلى معدات متطورة حتى ننتج مكون مصرى جيد وبأيدى مصرية ،وبنحاول بقدر الامكان حل لغز التطور بحيث المعدات تعادل الدولار، ومن هنا خدمنا المصنع المصرى بدًلا من ان نستورد هذه المعدات من الخارج وبالجنيه المصرى ويتم التسهيل على المصنعين وحل المشكلات الخاصة بالمصنع سواء كانت تكنولوجية أو مادية.

-العالم بأجمعه متخوف من الحرب بين روسيا واوكرانيا فِـ إلى اى مدى سوف يكون تأثيرها؟

مما لا شك فيها حدث تأثير كبير بالفعل، مصر تستورد الخامات الحديدية مثال ذلك الالومنيوم، ويحدث عليها تحليل كهربائى وننتج منها الخامات، بالاضافة إلى الفوضى التى تمت فى العالم ،ومن بداية شهر مارس ارتفاع فى اسعار الخامات، بالرغم اننا فى مرحلة تتطور الصناعة وكانت من متطلبات الجمهورية الجديدة ،ونحاول ان ننظر إلى الايجابيات ونحد من السلبيات، ونجد ان قيمة الصادرات ارتفعت فى الصناعات الهندسية بصفة خاصة ،ووصلنا إلى ٤٦٪،وذلك يدل على اننا نسير فى الطريق الصحيح وبعمق فى المنتج المحلى ،وتزداد الطاقة الإنتاجية ،ونرفع شعار صنع فى مصر، عندما تزداد صادرتنا فذلك نخاطب دول العالم بأن هذا المنتج منتج مصرى بأيدى مصرية، وذلك عن طريق رفع جودة المنتج، وايضا عند شراء المنتج يجب على المستهلك بان ينظر ويقارن بين المنتج المحلى والمنتج الخارجى، ومن اعتقادى سوف يتم اختيار المنتج المصرى لاننا فى مرحلة تطور الصناعة.

- كيف تقيم وضع الصناعات الهندسية حاليًا؟

بعمل زيارات ميدنية للمصانع، وننظر إلى الايجابيات والسلبيات، اذا كان لدى الصانع مشكلة نضع له حلول على الفور، ومن هنا تزداد الطاقة الإنتاجية وبعد ذلك نجد اننا نحتاج إلى عمالة، ومن هنا نحل اكبر مشكلة وهى البطالة وبالتالى نرفع من قيمة المكون المحلى، وأيضًا تبدأ المصانع المتوقفة فى الإنتاج وهذة قيمة مضافة للصناعة وبنرفع من قيمة الصادرات، وأكثر الاسواق تعاملًا هى الاسواق الافريقية، اصبحت مصر هى القيادة فى أفريقيا ومن الضرورى ان نجعل مصر هى الاولى فى افريقيا وعدم تتدخل الدول الاوربية، مصر هى القمة فى أفريقيا، وكذلك الصناعات المصرية صناعات لها القبول، وأيضا بنعقد اجتماعات ندعو فيها جميع السفارات فى أفريقيا، وبنعرض لهم المنتجات المصرية، الاسواق الافريقية هى فكرة بداية للصناعة فى مصر، استطاعنا من خلالها ظهور المنتج المصرى وذلك عن طريق اقامة معارض كثيرة فى افريقيا، وايضا معرض صناع مصر من اهم المعارض وهو ملتقى المصنعين وبه عدة فوائد أهمها التكامل الصناعى وذلك بتعريف المصنعين ببعضهما، ونجد زيادة فى التعميق التسويقى بدلا من ان نستورد من الخارج وبذلك نحدمن الاستيراد، ونقوم بتشغيل مصانع متوقفة تعرض المنتجات المصرية، ولقد ارتفعت الصادرات وحدث انخفاض فى الواردات جعلت المنتجات المحلية تظهر فى الاسواق بشكل كبير وملحوظ.

-من وجه نظر حضرتك كيف نستطيع زيادة إنتاج الصناعات الهندسية؟

لابد من الاعتماد على انفسنا واستخدام الايدى المصرية والحد من الاستيراد، عند زيارة المصانع والورش بنعقد اجتماع مع رئيس مجلس ادارة المصنع ونبدأ بالمناقشة ومن أهم الاسئلة التى نعرضها وهى ما المنتجات التى نستوردها من الخارج ويقوم بعرض المنتجات، ومن هنا تبدأ العمالة المصرية بعمل مثل هذة المنتجات مع اضافة الوقت الكافى، واذا نجح الصانع بصنع منتج محلى افضل من المنتج الخارجى نزيد من الصادرات ونحد من الاستيراد ونصدر منتج محلى بأيدى مصرية فى ظل ارتفاع الدولار، وبالتالى ندخل فى المنافسة داخليًا وخارجيًا ،كان هناك فترة زمنية ارتفع فيها الاستيراد ولكن الان تغير كل هذا،برفع جودة المنتج المحلى.

-جائحة كورونا كانت سلاحا ذو حدين كيف أثرت على قطاع الصناعات؟

أثر ايجابى على الصناعة وذلك باستخدام منتجات ومعدات محلية، جعلتنا نتعلم كيف نعتمد على انفسنا ونحد قليلًا من الاستيراد، وأيضا كانت لها أ ثر ايجابى على استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال الالكترونى، وأيضا ساعدت المشروعات الصغيرة والمتوسطة وزيادة القدرة التنافسية ،ولكن أثرت سلبًا على التجارة الخارجية والاعتماد الكلى على الاستيراد.

جائحة كورونا جعلت ان نغير من بعض السياسات التى نسير عليها فى الصناعة، وانخفضت البطالة بشكل ملحوظ ولكن لم نقضى عليها كليًا ولكن جزء منها عند ارتفاع العمالة فى المصانع وخاصة المصانع المتعثرة.

-ما أهم ملفات الغرفة التى يلقى عليها الضوء؟

لجنة الضرائب والجمارك، وأيضًا ملف حماية المستهلك، وهى من أهم الملفات أن اكون مع المستهلك أولًا ثم الصانع ،هناك مراكز خدمات وهمية، والمستهلك استهلك، ومن الضرورى ان يقوم المستهلك بتأمين المنتجات التى يقوم بشراءها من المحلات التجارية ،ويجب على المستهلك معرفة مراكز الخدمات الاصلية ،ونسعى للقضاء على مراكز الخدمات الوهمية لحماية المستهلك، وذلك بالتعاون مع جهاز حماية المستهلك، وأيضا انعقاد اجتماعات مع المصنعين للحديث على هذه الامور والعمل على حل المشكلات، وهذه الشركات تعمل بدون ترخيص وذلك يؤدى إلى تدمير الاجهزة بالتبادل بالاجهزه الغير صالحة، وأيضًا تدمير سمعة الشركات الكبيرة والمعروفة، لذلك تم اعداد ملف كامل وعن هذه المركز الوهمية، ولقد اثرت تاثير سلبى على الصناعة المحلية، ونحذر المواطنين بعدم التعامل مع مراكز الخدمات الوهمية، وأكثر الصناعات التى تعانى من هذه المشكلة صناعة الاجهزة الكهربائية، ولقد تلقينا الكثير من الشكاوى بسبب استبدال الاجهزة الاصلية، ونناشد المستهلك بان يتأكد ويتحرر عن هذه المراكز، وعلى الاعلام توعية المواطنين ووضع اعلانات وأرقام تليفون صحيحة، ولقد وضع برتوكول تعاون مع جهاز حماية المستهلك بوضع فترة ضمان كافية (العمر الافتراضى للاجهزة)، ويجب منع وخداع المستهلكين بمراكز معتمدة ،وايضا بوضع رسوم كبيرة غير معتمدة من الشركات الوهمية.

-كيف يتم تسويق هذه الاعمال فى الخارج؟

من خلال مجلس تصدير الصناعات ،عند وجود مصنعين لهم القدرة التصدرية، مكون من فرق عمل ومن خلال هذا الفريق يت الترويج وأيضًا من خلال الملاحق التجارية والزيارات الاستكشافية والاسواق  الافريقية،كل ذلك دور المجلس التصديرى للصناعات الهندسية ،ومن هنا يبدأ ببناء الشركات الصغيرة حنى يصل إلى مصانع كبيرة وناجحة، ولقد ارتفعت نسبة الصادرات ارتفاع ملحوظ عام ٢٠٢٢ برقم غير مسبوق ،وننبه بعد شراء الاجهزة الخارجية ليس لديها قطع غيار فى مصر،وهنا نبدأ بالحديث عن الخدمة مابعد البيع، وعلى المستهلك التأكد والتحرر قبل الشراء، وبعد انعقاد اجتماع المصنعين تحقيق تقدم ملحوظ فى ارقام الإنتاج المحلى والصادرات ،وسيواصل هذا الارتفاع خلال عام ٢٠٢٢، وسنرى مزيد من الاستثمارات الجديدة وتحقيق ارقام مرتفعة فى الصادرات مع نهاية عام ٢٠٢٢،بسبب معدلات الطلب العالمى على المنتج المصرى، وأيضًا بسبب جائحة كورونا، لقد اتجهت الاسواق العالمية للمنتج المصرى بدلًا من المنتجات الاخرى ،وفى ظل مبادرة حياة كريمة، وسوف تشهد الصناعة تتطورات كبيرة فى هذه الفترة ،عام ٢٠٢٢ والاعوام القادمة هى مرحلة التطور الصناعى.

ما أهم الدول المستوردة لهذه الصناعات ؟

شرق أفريقيا، وبعض الدول الاوربية ،وأيضا بعض الدول فى قارة أسيا وعلى رأسهم الجزائر، ولقد وصلنا الى  أرقام مرتفعة فى الاسواق الافريقية وشمال أفريقيا ،ولقد أجبرنا بعد جائحة كورونا بتوقف جزء مع الصين وتوقف حركة التجارة بينهم، ولقد صدرت بعض القرارات دل الصين تخص البيئة والحد من الاستعمال، وارتفاع اسعار تكاليف الشحن، وارتفعت صادرات مصر وتشجيع كثير من الدل للاستيراد من مصر، ولقد اقتربت مصر فى تحقيق أعلى أرقام فى الصادرات، وشهدت الدول الافريقية ارتفاع ملحوظ فى الصادرات عن الاعوام الماضية وأيضًا التوسع فى الاسواق .

-ما الخطة لدعم الصادرات لسنة ٢٠٢٢ والاعوام المقبلة؟

اقامة الدولة حوافز للمصدرين من خلال قيمة رأس المال وحصوله لنسبة دعم تصديرى للدولة يتم صرفها من خلال المجلس التصدييرى لكل صناعة ،ومن أهم خطط الدعم للصادرات التعميق التصديرى ،وأقامة برنامج دعم للصادرات وذلك برفع الحركة التنافسية للمنتج المصرى بين دول العالم، وتعتبر أولى خطوات لنجعل الصادرات تحقق أعلى المعدلات وبذلك يزيد من المستثمرين من الخارج،  وسوف تعود صناعة مصر فى مرحلة الجمهورية الجديدة، مازلنا فى عصر مرحلة تطور الصناعة، وأيضًا فتح أسواق جديدة وخاصة الاسواق الافريقية، فالخطة تشجع جميع الشركات وجذب استثمارات جديدة من الخارج حتى نزيد من الصادرات للاعوام المقبلة، عام ٢٠٢١ حققنا أعلى المعدلات فكانت هناك قفزة كبيرة وتستمر حتى الان ٢٠٢٢.

وان مصر لديها فرص كبيرة فى خطة الصادرات لارتفاع اسعار الشحن فى الدول الاخرى.

-ما جهود الدولة للحفاظ على هذه الصناعة؟

بدأت الدولة تؤمن بمقولة الصناعة قاطرة للتنمية، العالم الاوربى تعرض بكثير من الحروب، المانيا عندما تعرضت بالحرب العالمية بدأت بناء دولتها عن طريق الصناعة، وان البنية الاساسية لاى دولة تحتاج إلى تنمية، وهذا يحدث فى مبادرة حياة كريمة، أصبح نوع من أنواع التنمية، ولبناء قطاع صناعى جيد يجب الاهتمام اولًا بالاقتصاد، وبدأت الدولة العمل على تطوير المصانع حتى نحافظ على الصناعة الوطنية وتوسيع القاعدة الصناعية وبذلك نزيد من احتياج عمالة مصرية وبالتالى نحد من البطالة وخلق فرص عمل، ولكى تجعل مصر هى القيادة والرائدة فى الصناعة  فى افريقيا يجب استخدام التعميق التصنيع المحلى وايضا عن طريق تطوير التكنولوجيا وجذب استثمارات من الخارج.

-ما التحديات التى تواجه الصناعات الهندسية فى مصر؟

المشكلات التى يصعب القضاءعليها أو وجود حلول لها هى الخامات ولقد تأثرت مصر بعد حرب اوكرنيا وروسيا وأدى ذلك إلى ارتفاع أسعار الخامات ومن هنا تبدأ الحركة التنافسية مابين الدول لان كل دولة تحدد سعر خاص بها ويبدأالمستهلك بالاختيار، وأيضًا من أهم التحديات التى تواجه الصناعات الهندسية وضعف الخبرات الفنية والتكنولوجية وذلك يقلل دعم الصادرات من صندوق تنمية الصادرات ،ولقد تم انعقاد اجتماع مع هيئة التنميةالصناعية واستعراض أهم العوائق والتحديات التى تواجه المصنعين، وتم وضع حلول منها الزيارات الاستكشافية للمصانع ومناقشة وحل المشكلات مع المصنعين وقطاع الصناعات الهندسية.

-كيفية الرجوع للحركة والقدرة التنافسية مثل قبل؟

أصبحت الحركة التنافسية فى حالة جيدة بزيادة المصانع وكثرت المنتجات ،وخدمة مابعد البيع هى التى تؤثر على المنتجات الخارجية والمحلية، والحركة التنافسية فى الصناعات الهندسية تلعب دورًا رئيسًابين دول العالم، لجودتها لدى المستهلكين، وأيضا تزداد القدرة التنافسية  كلما ظهرت صناعات صغيرة ومتوسطة ،وتعزيز القدرة التنافسية وذلك عن طريق استخدام وتتطور التكنولوجيا، وتعتبر الصناعات الهندسية هى أساس التطور والحركة التنافسية وأهم الصناعات وبذلك تساعد على التنافس فى الاسواق الخارجية.



إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

ما هي أسباب زيادة الجرائم في المجتمع؟

ما هي أسباب زيادة الجرائم في المجتمع؟
ads
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر