اخر الأخبار

تحقيقات

خبراء: لا يوجد لدينا مستورد كله انتاج محلي.. أصحاب مزارع: لابد من تشغيل وتفعيل بورصة الدواجن

الأحد 21/نوفمبر/2021 - 01:12 م
صدى العرب
طباعة
محمود مهران


يقول الدكتور محمد القرش المتحدث الرسمي لوزارة الزراعة اننا نحن علي بوابة تحقيق الإكتفاء الذاتي من الدواجن وتقريبا ننتج حوالي ١.٤ مليار طائر والدولة المصرية ضخت المليارات للاهتمام بالقطاع الداجني وفي قرار رئيس الجمهورية بتخصيص اكثر من ١٩ منطقة لهذا القطاع لاعطاء فرصة للمزيد من الاستثمار وكذلك الجهود التي بذلت في سبيل تسجيل واعتماد  منشأت ولاول مرة من ١٤ سنة يتم تغيير الموقف من سلبي الي ان تصبح مصر دولة خالية من الامراض وتم اعتماد ١٤ منشأة لمزيد الاستثمارات في هذا القطاع نظرا لان لدينا امكانية آمنة لمن يستثمر في هذا القطاع لتحسين الدخل والانتاج ويقوم بتصدير الفائض منه الي الاسواق الخارجية وهذه فرص موجودة وللقطاع الداجني نظرة هامة جدا في انه البديل المناسب للبروتين وكذلك زيادة القدرة الانتاجية.
اما فيما يخص الارتفاع في اسعار البيض فاننا نري ما يحدث حول العالم من زيادة في معدلات التضخم العالمية وزيادة معدلات الحركة والنقل والوقود وحركة التجارة وتم التنسيق مع البورصة السلعية لادراج الدواجن لكي تكون هناك آلية لتسعير الدواجن بطريقة عادلة وتحقيق هامش ربح وانه تم الاتفاق ايضا مع اتحاد منتجي الدواجن ويتم توريد بيض المائدة الي منافذ "وطنية وأمان ومنافذ وزارتي الزراعة والتموين" وباسعار مناسبة وتحقيق هامش ربح للمربي والاستمرارية في عملية الانتاج لضمان وصول المنتج الي المستهلك باسعار في متناول الجميع ومناسبة.



يري المهندس محمود العناني رئيس اتحاد منتجي الدواجن

لدينا اكتفاء ذاتي من البيض ولو وجدت وفرة عندما يكون لدينا فائض نقوم بالتصدير والدواجن وصلنا الي نسبة ١٠٠٪ او اكثر وان مصر حاليا لا يوجد بها كيلو واحد مستورد كله انتاج محلي ولا يوجد لدينا اي نقص بل اكتفاء ذاتي من البيض والدواجن. اما الارتفاع المفاجيء في اسعار البيض السبب الرئيسي فيه هو ارتفاع اسعار الخامات العالمية "الذرة والصويا" وهي المكون الاساسي ولكن يتم استيرادها من البلاد المطرية مثل امريكا وامريكا الجنوبية واوروبا وشرق اوروبا ارتفعت اسعار تلك الخامات الي ٧٠و٨٠٪ بالاضافة الي زيادة اضعاف اسعار الشحن العالمية عدة مرات فهذه الزيادات ادت الي ارتفاع الاسعار وزيادة التكلفة





يري الدكتور عبدالعزيز السيد رئيس شعبة الدواجن بالغرفة التجارية بالقاهرة

نعتبر في الانتاجية الخاصة بنا حققنا اكتفاء ذاتي وانتاجية جيدة جداً وفيه بعض المشروعات قائمة وفي اطار استكمالها وتشغيلها بعد اكثر من عام وهذه المشروعات ستضخ انتاج عالي في السوق المصري ولما نتحدث نتحدث عن آليات العرض والطلب ان هذه سلعة استيراتيجية يجب ان نأخذ بالنا منها لانها تهم كافة المواطنين ولا يجب المساس بها وحدثت مشكلة في رمضان وكانت فيه خسائر في كرتونة البيض ١٠ جنيهات والكثير خرجوا من المنظومة فبدأت عملية قلة السلعة وارتفعت الاسعار رويدا رويدا وعند الخروج من المنظومة يكون قبل ٤ او ٥ ايام وعند الدخول ما بين ١٥ يوم وصولا الي ذروة الانتاج مما ادي الي حدوث مشكلة في الانتاجية فبدأ ارتفاع الاسعار بشكل غير طبيعي اكثر من اللازم وباسعار مبالغ فيها ولا يوجد امراض وبائية ولا توجد اي مشاكل نهائية في الانتاج لما يصل السعر لكرتونة البيض الي ٤٨ جنيه من المزرعة وتصل الي المستهلك ب٥٥ جنيه يكون هذا كاهل علي المستهلك وانما لتفادي هذه المشاكل هي معرفة الانتاج وصدور توجيهات من الجهات المعنية لضبط السوق وان يكون لدينا بورصة نستطيع ان نحدد مت خلالها تكلفة المنتج بهامش ربح ونكون بكده نراعي المنتج والمستهلك.


قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين

 ان مصر لديها اكتفاء ذاتي من البيض بنسبة 100% وان هناك فائض من البيض يصدر لبعض الدول العربيه وان سبب ارتفاع أسعار البيض عن مثل هذا الوقت من العام الماضي هو ارتفاع اسعار معظم المنتجات الغذائية وزيادة الاقبال علي شراء البيض كمنتج بروتيني رخيص الثمن بالمقارنة بالمنتجات الغذائية الاخري خروج بعض مربي الفراخ البياضه من السوق بسبب زيادة تكاليف التربيه وتدني سعر البيض المواسم السابقة وانتعاش حركة السياحة وعمل المطاعم وانتظام الدراسه ادي لزيادة استهلاك البيض وارتفاع اسعار الاعلاف وزيادة تكلفة النقل



يقول فادي ابوالخير صاحب مزرعة ومكتب اعلاف دواجن

بالنسبة للدواجن العام الماضي كان لدينا اكتفاء ذاتي وكان فيه فائض للتصدير واعلنه وزير الزراعة ولكن لسوء الادارة والقائمين علي نظام الانتاج تم النزول بالمربي الصغير وحدوث خسائر لهؤلاء المربين لانهم ينتجوا ٦٠٪ من الدواجن اما ارتفاع اسعار البيض وعدم وصول هامش ربح للمربي صاحب القطيع او حتي تغطية العمالة بدون خسائر فبالتالي ادي الي عملية الارتفاع في الاسعار والشركات الكبري هما اللي بتحكموا في السوق وهما اصحاب الاموال والنفوذ والمسؤلين عن الخامات والمصيبة الاكبر ان بورصة الدواجن لا تعمل منذ اكثر من ٥ سنوات وكل اللي نطالب به هو تحقيق هامش ربح ٢ جنيه في الكيلو فهل من المعقول سعر الكتكوت عمر يوم ثمنه ١٤ جنيه ومدة الدورة ٤٠ يوم يصرف الكتكوت مدة الدورة علف وتحصين وادوية ومياه وكهرياء وعمالة حوالي ٣٠ جنيه بالاضافة الي ثمنه ولكن ما نراه حاليا اول مره نشاهده ان طن العلف يصل الي ٨.٥٠٠ جنيه لابد من ضبط السوق لاننا لا نقاوم ولا لدينا القدرة علي الوقوف امام هؤلاء اصحاب الشركات الكبري والمتحكرين للسوق ويجب علي الحكومة تشغيل بورصة الدواجن ومعرفة المدخلات وانخفاض اسعار الخامات لانه عصب الاقتصاد.


يضيف انور خيري صاحب مزرعة دواجن

اري ان من اسباب ارتفاع اسعار الدواجن والبيض هو ارتفاع اسعار الاعلاف وهذا كله يؤدي الي خلق السوق السوداء لان الاسعار اليوم كاننا اول مرة نراها الكتكوت بيصرف حوالي ٤٥ جنيه مدة الدورة كل ده من وجهت نظرنا احتكار ولتحقيق هامش ربح لابد نن تثبيت الاسعار والرقابة عليها يكون سعر العلف ثابت عند ٦ الاف جنيه حاليا العلف السوبر سعره وصل الي ٨.٥٠٠ جنيه والعلف البلدي ٨.١٠٠ جنيه غير الشحن والعنالة يبقي حتي يصل الي صاحب المزرعة يكون سعره ٩ الاف جنيه وعلي الجهات المعنية دورها في رقابة الاسواق وكل هذا يصب فوق المستهلك.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

ما هي أسباب زيادة الجرائم في المجتمع؟

ما هي أسباب زيادة الجرائم في المجتمع؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر