اخر الأخبار

حوارات

‎م. إبراهيم ماضى الأمين العام لاتحاد النحالين العرب: قطاع «الأعسال » فى مصر عشوائى ومهمش.. ولا توجد إحصائيات علمية لحصر كمية العسل

الخميس 23/سبتمبر/2021 - 08:25 م
صدى العرب
طباعة
حوار وائل بدران
■ رُغم ما يعانيه من أزمات «نحل العسل» يُسهم بـ٧٠٪من الناتج القومى الزراعى المصرى
■ إجمالي إنتاج العسل يصل إلى ٣٠ مليون طن..بطاقة ٢ مليون خلية نحل سنويًا

‎* أناشد الرئيس السيسى بمبادرة رئاسية «للم شمل» قطاع النحالين داخل جمعيات.. وإنشاء مجمعات لتجميع وتجهيز وفلترة الأعسال لدعم تربية وصناعة نحل العسل فى مصر


‎قال الأمين العام لإتحاد النحالين العرب المهندس إبراهيم ماضي، إن قطاع تربية نحل العسل من القطاعات الهامة والذي  يحقق طفرة في الإقتصاد القومي بنسبة تصل إلى ٧٠٪ من الناتج الزراعي،رغم عدم الاهتمام بهذا القطاع الصناعي العريض  وتحديثه،بنبره يملأها الحزن على ما يحدث في هذا القطاع ،قائلا إلا الآن لايوجد إدارة ولا قانون يحكم نظامه، والذي يخدم قطاع عريض من العماله المصريه ويعمل على خفض نسبة البطالة .

‎مطالبا ماضي الدولةبأن يكون النحال عضو من أعضاء الجمعية العمومية للجمعيات الزراعية، وهذامنصوص عليه في القانون،ولابد من عمل حيازات زراعية للنحال، عمل بمبدأ المساواة للفلاح الموجود بالقرية الذي ملكته الدولة حيازة زراعية، كمالايوجد للقطاع اصول ثابته،ولكن حسب إنتاج الخلية وكمية النحل في مصر،نستطيع بالتقريب تحديد كمية إنتاج العسل في مصر .

‎مستطردا:قسم بحوث النحل هو القسم الوحيد الموجود بالوطن العربي،قسم متخصص في مجال تربية نحل العسل يضم بداخله أكثر من ٣٠٠استاذ دكتور،له فروع في جميع أنحاء الجمهورية،هذا الكيان لا يوجد له مثيل في الشرق الأوسط،وأرى مع مزيد من الاهتمام أن هذا القسم سوف يؤثر على الصعيد الدولي في مجال تربية نحل العسل،خاصة انه لا يجد الرعاية الكافية من الدولة،مع ذلك هذا القسم لا يقوم بدوره كاملا تجاه النحالين.

‎غاضبا  الأمين العام لإتحاد النحالين لا اخفي أمرا انه ككيان علمي مؤسسي لايوجد له مثيل،انما لا يجد القسم  الرعاية الكافية لإنتاج علمي، وإذا تغيرت هذه المفاهيم ونال حقه من اهتمام كافي ورعاية من الدولة ،سيغير من شأن النحاله على مستوى العالم.

‎وتطرق السؤال ليشملنا  ماضي بحديثة عن الرعاية الكافية مجيبا الرعاية الكافية تتمثل في” عمل مشروع بحثي كامل للقطاع، وخطة عمل لحل جميع مشاكل النحالة المصرية ، من خطة بحث داخل القسم وعمل مشروع استراتيجي قومي في البحث العلمي يهدف إلى تعظيم العائد من قطاع نحل العسل ،الاهتمام بجودة المنتجات ،الاهتمام بالمنتجات الثانوية ،الاهتمام بحبوب اللقاح وغذاء ملكات النحل وغيرها،الاهتمام بتأصيل السلالة المصرية،كل ذلك بمثابةمشاريع بحثية قادرة على تغيير خارطة القطاع ووضعه في نصابه الصحيح كما يجب أن يكون 

‎كم يصل إنتاج العسل في مصر؟

‎لايوجد إحصائيات علمية في مصر لحصر كمية إنتاج العسل في مصر ،حيث ان  قطاع الاعسال في مصر مهمش ويعيش في عشوائية من امره،واطالب الدولة بأن يكون النحال عضو من أعضاء الجمعية العمومية للجمعيات الزراعية وهذامنصوص عليه في القانون،واطالب بعمل حيازات زراعية للنحال عمل بمبدأ المساواة للفلاح الموجود بالقرية الذي ملكته الدولة حيازة زراعية كمالايوجد للقطاع اصول ثابته،ولكن حسب إنتاج الخلية وكمية النحل في مصر،نستطيع بالتقريب تحديد كمية إنتاج العسل في مصر حيث  يصل إجمالي إنتاج العسل إلى ٣٠الف طن  سنويًا، وفقا للجمعيات الموجود بها نحالين وعدد الخلايا هوما يزيد عن٢مليون خلية نحل الخلية الواحدة تُنتج ١٥كيلوا جراما،ويصل معدل الاستهلاك الطبيعي للفرد العربي من قرابة ١٠٠الى٣٠٠جرام ،اما  الفرد الأوربي يصل استهلاكه ما يزيد عن ١كيلو جرام،لذلك لعدة أسباب منهاثقافة المواطن بإستهلاك العسل.

‎_متى نرى مصر في قائمة أولى الدول المصدرة لعسل النحل؟ وما هى أكثر الدول المستوردة للنحل المصري؟

‎من المحتمل أن نكون في قائمة أولى الدول المصدرة لعسل النحل، ولكن لايوجد إحصائيات موثقة وفقا للإهمال والعشوائية التي يعيشها  النحالة وبدون قواعد وثوابت فعلية،ولتحقيق ذلك لابد من وجود بنية أساسية من ”جمعيات، وأماكن لتجميع الاعسال،ومعامل لفلترة وتصفية وتجديد الاعسال“،وذلك ليس بالغريب على جميع دول العالم بل هى بنية أساسية للنحالين تطبق على الدولة كافه،والدولة المصرية لاتهتم بإقامة بنية أساسية لقطاع تربية النحل،فالبنية الأساسية من خلالها يتم معرفة عدد النحالين،ومعرفة عدد الطوارد، وتجميع الاعسال في أماكن صحية تقع تحت إشراف علمي ،ونقوم بعمليات تعبئة وتغليف تحت إشراف من الجهات الصحية المتخصصة بطرق علمية،اذا توافرت هذه الشروط نستطيع أن نرى مصر في قائمة أولى الدول المصدرة لعسل النحل في الشرق الأوسط والعالم.

‎مضيفا أكثر الدول إستيرادا للنحل المصري السعودية والامارات وفقا للتقارير الصادرة من قسم بحوث النحل بوزارة الزراعةمليون و٢٠٠الف طرد سنوياً.

‎_ما هى أولى الدول المصدرة لنحل العسل في الشرق الأوسط؟

‎لايوجد دول مصدرة لنحل العسل في الشرق الأوسط سوى مصر.

‎_اي مرتبة تحتل مصر في صناعة وإنتاج وتصدير طرود النحل؟

‎تحتل مصر المرتبة الأولى في الدول العربية وأفريقيا والشرق الأوسط ،والاولى عالميا في تصدير طرود نحل العسل الحي المرزوم،علما بأننا وصلنا هذه المكانة وفقا لتضافر الجهود التي تبذلها الجمعيات والشركات التي تقوم بعملية التصدير التي تسعى دائما لتواجد العميل وتصدير النحل مع المراكز العلمية.

‎_متى يحقق نحل العسل طفرة في الإقتصاد القومي المصري؟

‎نحل العسل فعليا يحقق  طفرة في الإقتصاد القومي تصل إلى٧٠٪ من   الناتج الزراعي القومي،رغم عدم الاهتمام بهذا القطاع الصناعي العريض  وتحديثه، وإلى الآن لايوجد إدارة ولا قانون يحكم نظامه، رغم أن معظم من يعمل بهذا القطاع من الهواه والذي يخدم قطاع عريض من العماله المصريه ويعمل على خفض نسبة البطالة .

‎_ماهى التحديات الكبرى التي تواجه النحاله في مصر..وطرق حلها؟

‎اكبر التحديات التي تواجه النحاله متمثلة في ”التغيرات المناخية،والتلوث البيئي،والافراط في رش المبيدات الزراعية“،نعمل دائما على حل هذه المشكلات بالخروج من الوادي الضيق الى الصحراء والمدن الساحلية، حيث المساحات الشاسعة،والهروب من التغيرات المناخية الضارة من الهواء والماء،حيث التكدس السكاني الكبير، والبحث عن أجواء مناخية أكثر نقاءا للخروج بمنتج جيد من عسل النحل.

‎_ما دور قسم بحوث النحل التابع لوزارة الزراعة تجاه النحالين؟

‎قسم بحوث النحل هو القسم الوحيد الموجود بالوطن العربي،قسم متخصص في مجال تربية نحل العسل يضم بداخله أكثر من ٣٠٠استاذ دكتور،له فروع في جميع أنحاء الجمهورية،هذا الكيان لا يوجد مثيل له في الشرق الأوسط،وأرى مع مزيد من الاهتمام أن هذا القسم سوف يؤثر على الصعيد الدولي في مجال تربية نحل العسل،خاصة انه لا يجد الرعاية الكافية من الدولة،مع ذلك هذا القسم لا يقوم بدوره كاملا تجاه النحالين، ولا اخفي أمرا انه ككيان علمي مؤسسي لايوجد مثيل له،انما لا يوجد الرعاية الكافية للقسم لإنتاج علمي، وإذا تغيرت هذه المفاهيم ونال حقه من اهتمام كافي ورعاية من الدولة ،سيغير من شأن النحاله على مستوى العالم،وتطرق السؤال ليشملنا بحديثة عن الرعاية الكافية مجيبا الرعاية الكافية تتمثل في عمل مشروع بحثي كامل للقطاع، وخطة عمل لحل جميع مشاكل النحالة المصرية ، من خطة بحث داخل القسم وعمل مشروع استراتيجي قومي في البحث العلمي يهدف إلى تعظيم العائد من قطاع نحل العسل ،الاهتمام بجودة المنتجات ،الاهتمام بالمنتجات الثانوية ،الاهتمام بحبوب اللقاح وغذاء ملكات النحل وغيرها،الاهتمام بتأصيل السلالة المصرية،كل ذلك بمثابة مشاريع بحثية قادرة على تغيير خارطة القطاع ووضعه في نصابه الصحيح كما يجب أن يكون ،لابد من وجود هذه المشاريع داخل طاولة وأجندة اهتمام قسم بحوث النحل والدولة مستطردا :السلالة المصرية هى الأصل التي يبنى عليه كل الهُجن في مصر، فعند تهجين سلالة مع سلالة مصريه،لابد من وجود سلالة مصرية عالية الجودة لتحسين السلالة داخل مصر وتكون متأقلمة،ذلك لا يتحقق إلا بتأصيل السلالة المصرية وهذا غير موجود بمصر ولذلك كان وما زال لابد من وجود ذلك على طاولة قسم البحوث،وعليه يوجد قصور في قسم بحوث النحل يرجع لأسباب عدة.

‎_ما هى طريقة إنتاج حبوب اللقاح بالطرق التجارية..وفي اي الأمراض يستخدم للعلاج؟

‎طريقة إنتاج حبوب اللقاح تتم من خلال ”المصيدة“وهى طريقة متعارف عليها، والنحالين اكتسبوا فيها مهارات كافية لإنتاج حبوب اللقاح في مصر وبجودة عالية، وتستخدم حبوب اللقاح بكثافة لمرض الشيخوخة،وامراض البروستاتا ،وخاصة في مرض الأنيميا،حيث أنها تحتوي على ٣٧حامض أنيمي،وكمية كبيرة من الفيتامينات والمعادن والاملاح.

‎_كيف يدير النحل الذكي مدينة النحل؟ 

‎أوحى الله عز وجل  إلى النحل في كتابة الكريم ”واوحى ربك إلى النحل أن اتخذي من الجبال بيوتا ومن الشجر ومما يعرشون“،والتطرق إلى هذا الموضوع يحتاج الكثير من الوقت ولكن نستطيع القول بأن النحل مملكة كبيرة جدا البشر يتعلم منها الكثير ،فالنحل معجزة كونية وضع الله سبحانه وتعالى فيه جميع المعجزات التي يتخيلها البشر والتي لا يتخيلها ،فهناك مخلوقات داخل الخلية بدون ”أب“،وايضا عند وصول النحلة  إلى مرحلة الشيخوخة الغدد بداخلها تضمر ،ابسلوك معين عند التطريد من النحال ترجع شباب وإلى كامل حيويتها ونشاطها  مرة أخرى وتفرز الشمع وحبوب اللقاح وغذاء الملكات مرة أخرى فهذه معجزة كونية والمعجزه الأخرى النحلة تعتبر طاقة كامنة يستخدمها النحال عند اللزوم للحفاظ على الطائفة النحلية من كل المخاطر التي يمكن أن تصيبه،والنحل عند مرضه أيضا فهوا قادر على علاج نفسه ولكن بطرق ميكانيكية يمكن أن يستخدمها النحال، ومن حيث المنتجات النحل ينتج العسل ويجمع حبوب اللقاح وغذاء الملكات،ويجمع البروتين وينتج شمع الأساس وسم النحل،وجميع ما ذكر معجزه من المعجزات ولا يمكن تخليقه.

‎_كيف يحمي النحال خلية نحلة من مخاطر دبور النحل؟

‎نحن نحمي النحل من الدبور ولا نقاوم الدبور لأن مقاومة الدبور أصبحت لايوجد منها جدوى فعليه، فلذلك وجب علينا أن نحمي النحل من الدبور، مستطردا:الدبور يسلك من خلال فتحات الخليه إلى قلب الخلية ويفتك بالحضنه داخل الطائفة،ولكن بمجرد اننا قمنا بعمل خلايا تسمح بدخول النحل ولا تسمح بدخول الدبور  فيتابع الدبور الخليه وعندما لايستطيع أن يخترق الفتحه يفر هاربا دون جدوى .

‎_ما هى الطرق المؤدية إلى تقوية طوائف النحل والتوسع الرأسي؟

‎التوسع الرأسي هو اتجاه ديناميكي يؤدي إلى  إخراج الطاقة الكامنة وبالتالي تزيد كمية النحل وتجييشه داخل الطائفة،ونحن دائما ما نتعلم من النحل فالنحل يلاحظ دائما أنه يضع العسل أعلى البراويز،فعليه توجهنا إلى عمل ادوار للبرواز وعممنا تجربة زيادة  الأدوار من خلال جمعية مربي النحل بالغربية،وعممت في أغلب محافظات الجمهورية.

‎_ما هى طرق إدارة طائفة النحل ..وكيف نقوم بتصديرها لدول الخليج؟

‎ النحال دائما متفاوت في قدراته،حيث يوجد نحالين مهره تتضح قدراتهم في زيادة الطائفة والعسل وحبوب اللقاح وغذاء الملكات،فالنحال الماهر دائما يوجد له تأثير بالإيجاب على الطائفة،التصدير في مصر حاليا اصبح مؤسسي ولكن نملك آفاق تستطيع التصدير للخارج بأي كمية،وهى مهنه لها متخصصين يستطيعوا القيام بهذا الدور بشكل جيد.

‎_كيف نكتشف مبكرا أمراض النحل.. وما هى اسباب مرضه وطرق علاجه؟

‎أمراض النحل تنتج عن المعاملات الخاطئة مع النحل ،فالمعاملة الجيدة دائما ما تقي النحل من الأمراض،والغير جيدة تتسبب في مرضه، واكتشاف المرض مبكرا يكمن في انهيار الطوائف وذلك دليل قاطع على أنه توجد مشكلة ، وكل مرض له طريقة علاج تتناسب مع نوع وحجم المرض .

‎_ما هى الطرق الحديثة لنجاح النحال الصغير  وصولا إلى تصدير العسل للخارج وزيادة معدل دخل العملة الصعبة للبلاد؟

‎حاليا يتم استخدام كافة الأساليب الحديثة لتربية النحل ،ونبتعد عن طرق العلاج بالمبيدات،ونتجه إلى العلاج من خلال الطرق الميكانيكية  الصحيحة.

‎_ما هى الأهداف القائم عليها مهرجان العسل سنوياً؟

‎الأهداف جليه وواضحه اننا نسعى دائما إلى الوصول إلى العملية التصديرية والتوسع فيها بشكل أكبر من السابق، وتوعية المستهلك المحلي بقيمة عسل النحل وفوائده المهولة وشفاءه للكثير من الأمراض.

‎_ما الذي تود توجيهه ولمن ؟

‎جمعية مربي النحل بالغربية تناشد الرئيس عبدالفتاح السيسي،بوضع نحل العسل داخل اهتمامات سيادته كما عهدناه دائما، فنحن ننظر الأن إلى مصر الجديدة بصورة أكثر وضوح وشفافية ونظرة مستقبلية عميقة إلى غد أفضل غد مشرق، ومساواة نحل العسل بكافة القطاعات التنموية التي عمل عليها من خلال المبادرات الرئاسية من ”ثروة سمكية وتربيتها ،وداجنة، وحيوانية، والكثير من الصناعات ونتمنى أن ينال هذا القطاع الذي يضم الكثير من الأيدي العامله ومستقبل مصر القادم أن يحصل  على نظرة الرئيس فبمجرد أن يحدث ذلك سوف تتغير خريطة قطاع النحل كليا ويحلق في عنان سماء الأسواق  العالمية  بغزوه كافة الأسواق،ولا يتأتى ذلك إلا من خلال مبادرة رئاسية لدعم تربية و صناعة نحل العسل الذي يسهم بـ٧٠٪من الناتج القومي الزراعي، دون وجود بنية أساسية، حيث لا يوجد اماكن لتجميع الاعسال،ولا يوجد اماكن لفرز وتعبئة الاعسال ونطالب بوجود جمعيات فعليه لتجميع النحالين حولها من خلال المبادرة، وجمع قطاعات  النحالين مربي النحل داخل جمعيات،وانشاء مجمعات لتجميع الاعسال وتجهيز وفلترة الاعسال.



إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

ما هي أسباب زيادة الجرائم في المجتمع؟

ما هي أسباب زيادة الجرائم في المجتمع؟
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر