اخر الأخبار

فن وثقافة

صور.. لما يكون زوجك اسمه "الفقري".. تفاصيل وموعد عرض مسرحية عيلة الفقري

الجمعة 04/ديسمبر/2020 - 10:37 م
صدى العرب
طباعة
سهام السماحي
 يواصل البيت الفني للمسرح تقديم عرض المسرحية الجديدة  «عيلة الفقري» من إنتاج فرقة المسرح الكوميدي.

وتعرض المسرحية في أيام الخميس والجمعة والسبت من كل أسبوع،  علي المسرح العائم بالمنيل في التاسعة مساء مدة العرض ٩٠ دقيقة.

المسرحية بطولة الفنان القدير محمد الصاوي، والنجمة فاطمة الكاشف وإيهاب شهاب، ومجدي عبد الحليم، ومجموعة كبيرة من المواهب الشابة منهم أحمد شمس، وماهر محمود، وأيمن بشاي، ونهاد سعيد، ومنه المصري، موسيقى وألحان أحمد الناصر، أغنية النهاية كلمات الشاعر بلال إمام، من تأليف أحمد الملواني، مخرج منفذ أحمد نبيل، ومن إخراج محمد متولي.

وتعالج مسرحية «عيلة الفقري» ظاهرة سلبية وهي اليأس والتشاؤم والخوف من المستقبل، وذلك من خلال  كشف الطالع وعلاقته بالحظ السئ  في إطار كوميدي خلال يوم في حياة عائلة سمعان الفقري، و الذي يجسده محمد الصاوي وفاطمة الكاشف في دور زوجته سعيدة، وابنتهم هند التي لم تتزوج بعد، وسامي الصحفي الذي سيسافر إلى اليونان في مهمة صحفية وكريم العاطل عن العمل.

وتألقت النجمة فاطمة الكاشف، خفيفة الظل والمرح في دور سعيدة زوجة سمعان، وأثبتت بجدارة أنها فنانة شاملة  تمتلك كل أدوات الإبداع في نسيج فني متميز، وكأننا نري شادية من جديد علي المسرح حيث مزجت العفوية والفكاهة و المرح والدراما والرقص والغناء في بوتقة واحدة.

وتقوم سعيدة بمتابعة السوشيال ميديا، وخاصة الأخبار التي تتعلق بالحظ، وقراءة الطالع والتأثر به الذي يوقعها في مفاجأت عديدة تجعلها تتخلي عن هذه العادة.

وكما أطل علينا الفنان القدير محمد الصاوي، بكوميدية عفوية تميزت بالبساطة بدون ابتذال بسلاسة ويُسر، تعالت حينها ضحكات الجمهور بدون توقف.

كما قدم الفنان إيهاب شهاب دور الجار ضعيف النظر، والفنان مجدي عبد الحليم دور البواب الفضولي والثرثار .

والمسرحية من إخراج محمد متولي، والذي سبق أن قدم عديد من المسرحيات ( سلطان الغلابة) مع الفنان الراحل أحمد راتب و(تحت التهديد) التي فازت باربع جوائز بالمهرجان القومي للمسرح والحكاية فازت بجائزتين أيضا بالمهرجان القومي للمسرح وكان اخرها (فطائر التفاح ) التي قدمت على مسرح الغد .

وتنتهي المسرحية برسالة هامة لكل من يؤمن بالطالع والأبراج والخوف من المستقبل «وعسي أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم وعسى أن تحبوا شيئا وهو شر لكم والله يعلم وأنتم لا تعلمون».

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر