اخر الأخبار

اقتصاد

"أبو طالب" توصيل الغاز الطبيعي للمخابز مهم لترشيد استخدام السولار

السبت 21/نوفمبر/2020 - 02:44 م
صدى العرب
طباعة
علي جمال الدين
قال العربي أبو طالب رئيس الاتحاد العام للعاملين بالتموين أنه تم توقيع  بروتوكول تعاون مشترك بين ثلاث لتوصيل الغاز الطبيعي إلى المخابز البلدية  وهم وزراء البترول والثروة المعدنية  ويمثلها المهندس طارق الملا ووزارة التموين والتجارة الداخلية  ويمثلها الدكتور علي المصيلحي ووزارة التنمية المحلية ويمثلها اللواء محمود شعراوي.

 

وأضاف لـ "صدى العرب"  أن هذا البروتوكول يأتي تفعيلا لتوجه الدولة للتوسع في استخدام الغاز الطبيعى كوقود ترشيداً لاستخدام السولار وتحقيقا للاستفادة المثلى من الغاز الطبيعى كمورد طبيعى متوفر فضلا عن تخفيف العبء عن الموازنة العامة للدولة من خلال خفض مخصصات الدعم الموجه لرغيف الخبز وذلك باستخدام الغاز الطبيعى كوقود بالمخابز البلدية محل السولار

وأوضح "أبوطالب" أنه سيجرى تنفيذ المشروع على مرحلتين ، الأولى تضم المخابز البلدية التي تستخدم السولار كوقود وتقع بالمناطق التي تخدمها شبكات الغاز الطبيعى وعددها 5625 مخبز بلدى يتم توصيلها خلال ٦ شهور من اصل ٢٠ الف مخبز مستهدفة علي مدار المشروع ، وتضم المرحلة الثانية المخابز التي تستخدم السولار وليست قريبة من شبكات الغاز الطبيعى وسيجرى توصيلها من خلال التوسع في المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى على مستوى الجمهورية وجهود التوسع في استهداف المناطق التي يدخلها الغاز لأول مرة

وأكد أن هذا المشروع سيحقق مزايا كبيرة على المستويين البيئي والاقتصادى في ظل الفارق الكبير بين سعر السولار والغاز الطبيعى الذي يعد كذلك أنظف أنواع الوقود المستخدم، وسيساعد على تحقيق أعلى درجات الكفاءة والجودة والتكلفة الاقتصادية لقطاع المخابز واستدامة تأمين احتياجاتها من الوقود.

وأشار رئيس الأتحاد العام للعاملين بالتموين أن هذا المشروع يعد مشروعا قوميا يسهم في عمل نقلة نوعية ويؤدي للاستمرار فى خفض استهلاك السولار الذي شهدته البلاد مؤخرا بالرغم من الزيادة السكانية وزيادة النمو موضحا ان ذلك يأتي نتيجة لتصحيح هيكل أسعار الوقود والتوسع في استخدام الغاز الطبيعي في محطات الكهرباء محل السولار، كما أن التوسع في المشروع القومى لتوصيل الغاز الطبيعى للمنازل ساهم كذلك في ترشيد معدلات استهلاك البوتاجاز

واردف قائلاً : أن مشروع توصيل الغاز الطبيعي للمخابز يزيد من تحكم الدولة ورقابة الاستهلاك بشكل مقنن مما يقدر الكميات المستقبلية ويوضع خريطة استهلاكية لة تكون مراقبة تنفيدياً وكدلك المستهدف منها والمنفد دون تلاعب أو أحتمالات او تصورات قد لاتكون دقيقة الدقة الكافية كما ماهو الان -  او العهود السابقة من الأصناف البترولية الأخري كالمازوت او السولار كما أنهة سيكون بيئياً افضل من أي نوع وقود يستخدم لتسوية الخبز البلدي.

إرسل لصديق

ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر