صدي العرب
اخر الأخبار

تحقيقات

الإنترنت الخفى يضرب البنية التحتية للدولة.. ويهدد الأمن القومى المصرى

الجمعة 14/يوليه/2017 - 05:24 م
صدى العرب
طباعة
فاطمة الزهراء عزب


فيروس " الفدية الخبيثة " أخترق كبرى جهات ومؤسسات وأفراد الدولة المصرية ... والأجهزة الأمنية ومجلس الأمن السيبرانى ومركز أستجابة الطوارئ خارج نطاق الخدمة .. والبرلمان محلك سر .

الأنترنت الخفى والمظلم والعميق  أخطر وسائل الحرب الحديثة على مصر.


هجمة شرسة أخترقت مصر مؤخرا من خلال أحد جرائم الإنترنت الخفى والمظلم وهى فيروس " الفدية الخبيثة " الذى أصاب العديد من الجهات والمؤسسات والشركات والأفراد فى مصر وبعض الدول الآخرى .

مشيرا أن النت الخفى غير خاضع لأى رقابة..  ويستعمل كسوق سوداء لتبادل كل الممنوعات الممنوعة ، والتى يعاقب عليها القانون ..  يستخدمها الإرهابييون و المجرمين فى صناعة  وتجارة الأسلحة والمتفجرات وتقنيات الحروب وصناعة الأسلحة البيولوجية  ، والتجارة فى البشر ، وتجارة الأعضاء وتزوير الأوراق الرسمية من خلال مواقع التزوير ، و تسريب المعلومات الأمنية والعسكرية والحسابات البنكية ، والهاكر، وكل ما يشكل خطورة على الأمن القومى المصرى والعربى .

يذكر أن شبكة الإنترنت الخفى مقسمة لدرجات من السرية .. الدرجة الأولى " ديب ويب " .. والدرجة الثانية " دارك ويب " وهى الأعمق للشبكة الخفية .

حيث توجد فى " دارك ويب " الإنترنت المظلم البيانات السرية لأجهزة الأستخبارات ، وأجهزة الشرطة ، وسجلات الأمن والجرائم والخطط العسكرية ، ومعلومات الشركات الخاصة والشبكات المغلقة الغير قابلة للأرشفه على محركات البحث العامة " ديب ويب " .

وتعد تجارة المخدرات هى الأكثر أزدهارا عبر شبكة الإنترنت العميقة ، ومن أشهر المواقع " الحرير " الذى أستطاع تحقيق أرباح بمليارات الدولارات قبل أن تغلقة السلطات الأمريكية .


مشيرا أن 90% من المواد المتنقله على الإنترنت الخفى هى مواد مصورة عن التحرش جنسيا بلأطفال .. و الجدير بالذكر أن فى عام2015  ألقى القبض على شخص أسترالى وهو صاحب أحد هذه المواقع الإباحية .. وحكم عليه بالسجن 33 عاما بتهمة التحرش الجنسى بسبعة أطفال أصغرهم لا يتعدى العام من عمرة .. حيث يوجد 1000 ألاف متحرش بكل موقع للتحرشالجنسى بالأطفال حول العالم .

مشيرا إلى وجود الكثير من المواقع التى تعمل على عرض بيانات ووثائق سرية لمختلف البلدان ، ووكالات الأستخبارات لبيع هذه الملفات .. وتكون تحت رهن إشارة أى شخص بمقابل دفع الثمن المعروض ، أيضا الدول نفسها تقوم بشراء أسرار حكومات دول آخرى .

والملاحظ أن برنامج " تور " هو أحد البرامج  الأشهر أستخداما التى تخفى هوية مستخدم الإنترنت بشكل كامل، ووفقا لتقرير بريطانى .. ان الإنترنت المظلم يساعد فى ترويج السلاح بين المواطنين ، خاصة فى الدول التى تفرض قواعد صارمة على بيع وأمتلاك السلاح .. الأمر الذى جعل المواطنون لتلك المواقع الى تضم عشرات الألاف من الصفحات اخاصة بالسلاح ... وكل ما على المستخدم فعله الدخول والبحث الدفع عن طريق ذر الشراء .

وتم تورط أكثر من موقع على شبكة الإنترنت الخفى المظلم فى الهجمات الإرهابية التى تحدث ... حيث يقوم المتطرفون بالحصول على السلاح من خلال المواقع سرا دون أن يعرف احد هويته مطلقا .. وأفضل الأسلحة لتى يتم بيعها عبر مواقع الإنترنت المظلم هو السلاح المفضل " لداعش " كلاشنكوف وهو متاح على الموقع السرى المشفر على شبكة الإنترنت المظلم .

و من أهم أستخدامات الإنترنت المظلم .. تعليم صناعة وأستخدام الأسلحة والمتفجرات والأسلحة البيلوجية .. وتعليم وأختراق وتبادل البرمجيات الممنوعة كالفيروسات والثغرات والتطبيقات الخبيثة .. ومواقع بيع وشراء المخدرات ومواقع بيع وشراء المخدرات ومواقع مختصة بالتزوير والمعاملات الرسمية المزيفة ومواقع تبادل الكتب والفديوهات ، والمدهش وجود مواقع للتواصل الإجتماعى بين مستخدمى هذا الإنترنت وأفلام ممارسة الجنس للأطفال القصر وتجارة الأعضاء البشرية .


من أهم المنظمات الإجرامية التى تتعامل فى الإنترنت العميق " الخفى " شبكة التجارة الروسية .. وفقا لما نشره موقع السى أن أن بتاريخ 12/5/2015 .. ان وزارة الدفاع الأمريكية تكثف جهودها لملاحقة الإرهابيين الدواعش فى الإنترنت العميق .

ويرى البعض أن وزارة الدفاع الأمريكية من أكبر ممولى الشبكة العميقة ، وأستخدامها لتسهيل أنشطة المعارضين فى عدد من الدول .. ، وبالمقابل قام العميل إدوارد سنودن أستخدام هذه الشبكة لفضح أسرار وكالة التجسس الأمريكية .


حقيقة الأمر أن النت الخفى أصبح ساحة للدول المارقة للتخابر مع الخلايا النائمة والجماعات الإرهابية .. والأجهزة الرقابية والأمنية والأستخبارات المصرية .. خارج نطاق الخدمة .. أمام التعامل مع أكبر التهديدات التى تشكل خطورة على الأمن القومى المصرى .

أكد دكتور محمد الجندى نائب رئيس الجمعية المصرية لمكافحة جرائم الأنترنت  أن الإنترنت أوجد نوع من اللامركزية .. ولذلك نجد السادة أعضاء مجلس النواب يصدروا تصريحات لا لعاقل أن يفكر فيها .. لأنهم غير مدركين أن الإنترنت أوجد اللامركزية فى الموضوع .. وأخرين متخيلين أننا نستطيع التحكم فى الإنترنت أو إغلاقه مثل ما فعلت دولة الصين .. وهذا ليس حقيقى لأن يوجد فارق كبير جدا بين مصر وبين أى دولة آخرى .. فى العالم وخاصة دول العالم الثالث .. مشيرا أن الإنترنت بالنسبة لمصر ليست هى المتحكمة فيه ، لأن الإنترنت صنيعة الدول الغربية المتحكمة  فيه .. و مصر فى النهاية من الدول المستخدمة لهذه الخدمات .. مضيفا أن البنية التحتية للإتصالات والتلغراف ليس من صنع مصر بل منذ عهد الإنجليز منذ القرن ال19 .. مشيرا أن مصر تعتبر مركز رئيسى للأتصالات مابين أروبا وأفريقيا وبين الشرق الأوسط .. وبالتالى هى مركز ضخم جدا للأتصالات ، و لذلك لن تستطيع مصر التحكم فى فرعية من الإنترنت المار لأنه سوف يؤثر على دول ويحدث مشاكل كثيرة جدا مع بعض الدول .. مؤكدا أن من الصعب جدا تطبيق قرارات مجلس النواب وما يتردد عبر وسائل الإعلام بخصوص الإنترنت على أرض الواقع .

وأوضح الجندى أن هناك فارق كبير بين الإنترنت المظلم والإنترنت العميق .. نجد أن الإنترنت العميق هو الذى لم يظهر فى عملية البحث لمحركات البحث مثل فى جوجل أو غير ذلك فهو يتيح فقط 4% من الإنترنط الموجود على السطح ، ويوجد 95%  تعتبرمن الإ نترنت الخفى أو العميق .. وهو عبارة عن ملفات موجودة على السيلفر لن تخرج مع عمليات البحث فى جوجل وتكون مغلقة بكلمة سر ، ومكتبات على مستوى العالم لن يستطيع أحد الدخول عليها إلا من خل كلمة سر .. ومن خلال مفاتيح معينة تظهر المعلومات المخفيه عن أعين الناس .

وأشار الجندى أن بداخل الإنترنت العميق يوجد الإنترنت المظلم ولن يتم أستخدامة بالطرق العادية مثل كروم وفاير فوكس وغير ذلك ، بل له برامج خاصة للأستخدام مثل برنامج " طور" وهو من أشهر البرامج المستخدمة للإنترنت المظلم دارك نت ، وهو عبارة عن مواقع موجودة بداخل شبكة وهى عبارة عن شبكة تبادل معلومات بشكل عشوائى بحيث أن لا يستطيع أحد معرفة الشخص الداخل عل الشبكة " رايح فين ولا جاى منين " ولا يعرف ماذا يستخدم .. وبالتالى العشوائية فى هذا الموضوع تصعب من عملية التحكم .. وشبكة " طور " تحول الأى دى  الخاص بالمستخدم إلى دول أخرى عن طريق شيئ يسمى " كبارى " لكى تمر الأتصالات التى يجريها الشخص لأكثر من دولة قبل وصولها لجوجل .. ويسجل جول أخر دولة جاء منها تسجيل الدخول ، ولا يعرف جوجل أول دولة دخل منها المستخدم  . 

وأكد الجندى أن من الصعب جدا على الأجهزة الأمنية  بنسبة 99% أن تصل إلى هذه المعلومات .. مشيرا أن الجهزة الأمنية ليس فى مصر فقط بل على مستوى العالم عندما يأخذوا معلوماتهم من شركات الأتصالات التى تقدم خدمات الأنترنت فهم لديهم المعلومات عن كل عميل مستخدم للإنترنت  وكافة البرامج التى يستخدمها ويدخل عليها وتحتفظ بها لمدة 6 شهور .. لكن عندما يستخدم العميل برامج " طور " على الإنترنت لا تستطيع شركت الأتصالات أن تعرف ذلك ولا ماذا يفعل .. وبالتالى عندما تطلب الأجهزة الأمنية من شركات الأتصالات معلومات عن مستخدم من الذين يستخدموا جرائم النت الخفى والمظلم والعميق .. فلن تستطيع التوصل إليه لأنها ستجد شخص دخل على شبكة " بأى دي هات " مختلفة وموجودة فى دول كثيرة .. ولكى أحصل على معلومات اذا لا بد من مخاطبة أكثر من دولة فى نفس الوقت .. وهذا فى غاية الصعوبة .

وأوضح الجندى  أن الإنترنت  الخفى يعد وسيلة عبارة عن سلاح ذو حدين .. جانب من الناس تستخدمة لحماية نفسها على الإنترنت والتخفى حتى لا يعرف ماذا يفعل

الجانب الآخر نجد أنها أوجدت بيئة خصبة للمجرمين ، حيث يتخفى المجرم وبالتالى أصبح الإنترنت المظلم " مرتع " لكل أنواع الجرائم منها " الإرهاب وتجارة السلاح وتجارة المخدرات وتجارة الأعضاء وتهريب البشر وغير ذلك الكثير .. وذلك لصعوبة السيطرة الأمنيه عليه .. مشيرا أن المباحث الفيدرالية نفسها قالت أنها لا تستطيع القبض غير على 20% من الجرائم التى تحدث فى هذا الفضاء المظلم " النت المظلم " والخفى .. 

وأكد الجندى أن من الصعوبة التحكم على الإنترنت العادى فى مصر .. فكيف تستطيع التحكم والسيطرة جرائم الإنترنت الخفى والمظلم ..

مشيرا أن من الصعب جدا لأجهزة الأستخبارات الدولية مراقبة الإنترنت المظلم بنسبة 100% .

مؤكدا أن الإنترنت الخفى والمظلم والعميق يشكل تهديد للأمن القومى المصرى والعالمى .

وبالنسبة للفيرس الموجود الأن فى مصر والعالم ، أكد الجندى وسائل الإعلام تتحدث عنه بشكل غير دقيق .. موضحا أنه عبارة عن نو من أنواع " الفدية الخبيثة  " وهذا ما يطلق عليه فى أمن المعلومات .. والفيروس ينزل على الأجهزة يصيبها وتحدث مشكلة فى الويندوز  والبرامج وتسرق بيانات ، وتسبب بطئ فى الأجهزة ، وتشكل برامج تجسس .. وهذا الذى يعرفه كل الناس .. لكن فيروس " الفدية الخبيثة " عبارة عن برامج تنزل على  أجهزة الكمبيوتر وتشفر كل البانات على الجهاز ولا يمكن الوصول إليها نهائيا .. وبمجرد الضغط على أى ملف يظهر رسالة على الشاشة توضح أن البيانات كلها تم تشفيرها ، ومطلوب منك لفك التشفير أن تدفع فلوس على عنوان معين على الإنترنت و نرسل لك مفتاح التشفير الذى يفك الشفرة .. وطبعا هذا لن يحدث أساسا ولن يرسلوا شيئ  ويسرقوا أموال الناس ..  ولذلك سميت ببرامج الفيدية .

وأشار الجندى أن عدد الأجهزة التى أصيبت من خلال هذا الفيروس خلال يومان 114 ألف جهاز على مستوى العالم فى أكثر من 90 دولة ، وهذا عدد ضخم جدا فى وقت قصير .. مؤكدا أن لا يوجدا حل لعلاج هذا الفيروس .. ومازال يخترق العديد من الدول .

وأكد الجندى على  وجود إصابة عدد كبير جدا فى مصر من هذا الفيروس .. وأن مصر موجودة من ضمن الدول المصابة على الخريطة الخاصة بأمن المعلومات على مستوى العالم .. مشيرا أن الإصابة تخص أفراد  وشركات وجهات كبرى فى الدولة المصرية .

و بينا الجندى أن أنتشار هذا الفيروس يرجع لوجود التسريبات التى حدثت لبعض البرامبرامج والأدوات التى تستخدمها " السى اى ايه " من أجل أن تتجسس على الناس حول العالم ، ومن ضمن البرامج التى تسربت بعض الثغرات الموجودة فى نظام تشغيل الويندوز .. مشيرا أن مايكروسفت نفسها لم تكن تعرفها

وأوضح الجندى أن هذه الثغرات الأمنية عندما يعرفها المجرمون يستطيعوا أن يبنوا عليها برامج تستغل كل ذه الثغرات و تستطيع الدخول على كل الأجهزة دون إدراك أصحاب الأجهزة حتى مع وجود تركيب البرامج " الأنت فيرس ". 

مشيرا أن تسريب هذه البرامج على ويكيلكس أستغلها المجرمون وبنوا عليها برامج خبيثة مثل برنامج الفيديا الموجود حاليا فى مصر وكافة الدول وتم بناء البرنامج على نفس الأداة التى كانت تستخدمها " السى اى ايه " لأختراق الناس على مستوى العالم ، ولم يكن أحد يعرف ذلك.

وأكد الجندى أن مصر محتلة أكبر مركز من البرامج المقرصنة والمصابة بالفيروسات  على مستوى العالم و لا تستخدم برامج أصلية لعمل الأبديت للبرامج الحماية .. مؤكدا أن 90% من الناس فى مصر تستخدم برامج مقرصنة.

وأوضح الجندى أن دائما يقال الوقاية خير من العلاج .. اذا لا بد من أستخدام برامج أصلية من أجل سهولة عمل الأبديت عندما تنزل الشركة البرنامج .. لكن للأسف هذا لم يحدث فى مصر مما سهل عملية الأختراقات والتجسس على أعلى مستوى .. أيضا من الضرورى تنزيل خطوط حماية على جهاز الكمبيوتر او الموبايل .. أيضا لا بد من عمل نسخة أحطياتية  للكل الشغل والبيانات الموجودة بالجهاز على جهاز أخر أو فلاشة أو كارت ميمورى .. 

 مشيرا أن الشيئ الأهم فى التصدى لنوعية هذه البرامج الخبيثة هو التوعية والثقافة المعلوماتية التكنولوجية .. 

ولفت الجندى إلى أن وزارة الأتصالات لديها مركز أستجابة الطوارئ الخاص بالحاسب الألى ، و المركز مشكل من فريق أستجابة للطوارئ التى من هذا النوع .. ومع الأسف لن أسمع لصوت أحد منهم نهائيا منذ وجود هذا الفيروس .. فعندما يكون شيئ بهذه القوة يمثل أكبر خطورة .. ولن يصدر بيان من وزارة الأتصالات ولا الحكومة المصرية عن هذا الخطر الداهم .. فى حين أن دول العالم منقلبة بسبب هذا الفيروس ..

مشيرا أن الرئيس بوتن صرح بأن الولايات المتحدة الأمريكية هى التى وراء موضوع هذا الفيروس .. والولايات المتحدة الأمريكية أتهمت روسيا أن هناك أيادى للقراصنة الروس فى هذا الالبرنامج الفيروسى المدمر لأجهزة دول العالم

وأكد الجندى على وجود غياب تام من المسئولين عن موضوع التكنولوجيا فى مصر ... فعندما يكون هذا من صميم شغلهم ولن يفعلوا شيئ اذا مادور جهاز الأستجابة للطوارئ ..مؤكدا أن لا يعنيهم ما حدث وما سيحدث .. وهذه كارثة.

وأشار الجندى إلى وجود ما يسمى " بمجلس الأمن السيبرانى " سمعنا عنه كثير فى الإعلام وأنه سيكون به ممثلين عن الحكومات والوزارات وبعض الوزارات السيادية .. لكن السؤال الذى يطرح نفسه ما هو دور جهاز الأمن السيبرانى فى هذه المشاكل والكوارث التى تحدث الأن .. أو على الأقل أين التقرير الرسمى للحكومة بشأن موضع هذا الفيروس .. مؤكدا أننا فى مصر نضع مسميات ويافتات كبيرة دون وجود رؤى واستراتيجية واضحة.

وأشار الجندى إلى ما حادث الأن بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا هو حرب غير تقليدية ليست بالدبابات والطائرات والصواريخ بل بأقوى سلاح فى العالم  وهو البرامج الخفية  بالمعلومات والبرامج عن طريق الإنترنت .. 

ويحذر الجندى من أختراق للبنية التحتية فى مصر من خلال هذا البرنامج " فيروس الفيديا " وأنهيار لشبكات الكهرباء مثل ما حدث فى روسيا وأوكرانيا .. 

مشيرا أن ممكن يكون حدث ذلك فى مصر لكن للأسف لا يوجد شفافيه من المسؤلين فى التصريح عن ذلك ..

ولفت الجندى إلى أن العبئ الأكبر فى الموضوع لابد أن يقع على وزارة الأتصالات ومجلس الأمن السيبرانى التابع للحكومة ويضم مصادر مسؤلة من وزارة الدفاع ووزارة الداخلية وكل الوزارات .. مؤكدا أن مهام هذا المجلس السيبرانى تعد  مبهمة.

مشيرا أن الدور التشريعى للبرلمان لن يصدر قانون .. خاصة أن القانون مجرد إطار لتسهيل المهام المتعلقة بهذا الإطار للجرائم الإلكترونية .. خاصة اذا حدث هجوم وتسبب فى خسائر ، بعد ذلك أستطيع معرفة من وراء هذا الهجوم وأعرف أخذ حقى .. من خلال القانون المحلى مع وجود التعاون الدولى .. لكن اذا لم يوجد قانون محلى فلن أستطيع الدخول فى مثل هذه الجرائم عبر الحدود.

وأكد الجندى أن الأجهزة الأمنية تعانى فى مصر أن لا يوجد قوانين تتعامل مع هذه النوعية من الجرائم سواء كانوا مجرمين أو ناس تحرض ضد الدولة أو ضد الجيش .. وكثيرا منهم يأخذ براءة لعدم وجود قانون.

واستعرض الجندى .. ما يشغل البرلمان حاليا فى موضوع تقنين الفيس بوك .. وهذا ليس من المعقول أن يطبق على أرض الواقع .. البرلمان لن يستطيع تطبق تشريع جديد لتقنين الفيس بوك .. مؤكدا أن الرلمان دوره مغيب تماما تجاه قضايا الجرائم اللألكترونية التى تمثل خطر على الأمن القومى المصرى.

مشيرا أ ن  يوجد مادة مكتوبه فى الدستور بها كلام جميل " أن الفضاء الإلكترنى  جزء من الأمن القومى" .. لكن للأسف لن يفعل ذلك فى الواقع .. فلابد من وجود إستراتيجية لمواجهة ما يحدث فى الفضاء الألكترونى ، وجهاز تأمين لحماية البنية التحتية لمصر ..وإستراتيجية لتدريب الناس وتوعية الشعب والمجتمع لأن هذا المجتمع هو جزء من الأمن القومى للدولة ، فعندما يكون الشعب غير واعى يمكن يحدث حوادث.

ويرى دكتور طاهر رحيم رئيس مجلس إدارة مؤسسة وييف ميديا جروب لصناعة الإعلام الرقمى والتكنولوجيا الرقمية .. أن مصطلح النت الخفى  هو الأختراق الأمنى والمعلوماتى لكابلات الإنترنت المعلوماتية .. أو آلية التجسس الرقمى المعلوماتى.

دخل كبل الإنترنت فى مصر فى آواخر عام 2004 لم يدخل معه مقومات الحماية الأمنية المعلوماتية .. لحماية كابل المعلومات الحركى الناقل للمعلومات من وإلى .. وهو قاعدة البيانات للكابل المعلوماتى المصرى والمعروف بكابل المعلومات الحركى الناقل للمعلومات " الإنترنت ". 

ومن حيث التطور التكنولوجى الحادث الأن فى جميع القرى الأرضية المسمى للعالم الإفتراضى الإنترنت .. دخلت معه ملصم الإنترنت الدولية ومن ثم ملصم محرك الباحث الإلكترونى الرقمى جوجل ، ومعه دخلت التطبيقات المعروفه " فيس بوك ، انستجرام ، تويتر " واتس اب " ومن ثم تطورت التكنولوجيا المعلوماتيه الحديثة إلى سوفت وير يسمى الأندوريد سستم .. وهى الأنظمة الذكية التى تتيح للمستخدم العادى التعامل مع كافة أساليب التكنولوجيا الرقمية من حيث برامج التسجيل والتصوير والفديوهات والألعاب والبرامج ..وغير ذلك الكثير ".

ووجود مؤشر البحث الإلكترونى أصبح متاح لأى من مستخدمى الإنترنت بشكل غير شرعى ، والأختراق الأمنى المحدد فى تلك النقاط " الهشتاجات ، الصفحات الإلكترونية المضادة ، والمواقع الإلكترونية للمليشيات الخبيثة المضادة للأمن القومى للدول وتحديدا للدولة المصرية  .. ، ومن ثم أختراع سوفت وير وبرامج ذكية عبارة عن مجموعة أكواد خبيثة تسمى  " ميل وير " ومن شأنه أختراق الأجهزة سواء كانت تابلت ، أيباد ، حاسوب ، لاب توب ، أو كافة الأجهزة المستخدمة كاسوفت وير الأندوريد .

مشيرا أن عام 2013 أخترع كود خبيث يحطم أجهزة ويندوز على مستوى العالم ، وقد أدعى بعض الهاكرز أنهم يحملون شفرة لفك طلاسم هذا " الميل وير " المسمى برانسون وير " وهو عبارة عن فيروس خبيث يوجه لأجهزة ويندز .. ومن ثم يعطل قاعدة البيانات والملفات التى تحوى هذه المنظومة الإلكترونية لأنظمة ويندوز .. مثل ما حدث فى فى بريطانيا وروسيا وأمريكا .. وهذا الفيروث تم تنشيطة الأن فى العالم كله .. مما يؤدى إلى شلل تام فى الأجهزة .. مضيفا أن هؤلاء الهاكرز أدعوا أن لديهم أليه لفك شفرة هذا المفيروس الخبيث " رانسون وير " بغرض الأبتزاز المادى والإستيلاء على المال من الضحايا مقابل فك الشفرة الخاصة به .. مثلما حدث فى المنظومة الصحية فى دولة بريطانيا ، حيث ضربت فى أحد مستشفيات بريطانيا العالمية أنها ضربت أجهزت ويندوز وذلك حدث فى العديد من الدول ، وذلك يسمى الأختراق المعلوماتى للقطاعات الخاصة والعامة.

وعن دور الأجهزة الرقابية والمعنية للتصدى لهذا أكد طاهر على ضرورة وضع حلول جذرية فى الدولة لحماية " الفلاتر الأمنية والمعلوماتيه وتفعيلها مثل نظام " أنترنت برتكول سيستم سكيورتى " أو " ميل وير ديتكتور " وهو متتبع الأكواد الخبيثة أو " ساند بوكس " كل ذلك أنظمة برتكول مضاد يجب أن يتم وضعها على كابلات الإنترنت الداخل لدولاب العجلة أوغرفة التحكم بوزارة الأتصالات والأجهزة السيادية لحماية هذه الكابلات ، والأجهزة الحساسة ، لمنع الأختراق الأمنى الذى يتم من خلال الأكواد والفيروسات الخبيثة مثل فيروس رانسون وير " .

ولفت طاهر إلى وجود قوانين لكن لم تفعل ، وعلى الدولة أن تحمى حدود الأمن القومى للمعلومات  الداخلة والخارجة لكابل الأتصالات المصرى .. لأن قهذه قضية أمن قومى مصرى لا تنتظر إصدار تشريع

وأوضح طاهر أن لا بد من عمل حماية لأمن المعلومات على الكابل السيبرانى المصرى الناقل للمعلومات الداخلة والخارجة مثل " المواقع الإباحية ، والهشتاجات ، والقنوات على اليوتيوب ، والفيس بوك " كل ذلك لا بد من عمل حماية له وفلاتر أمنية للحماية تسمى " بمجوعة كالسرفر سيستم " وتوضع لحماية الأمن القومى للمعلومات .. ومن الضرورى جا العمل بها فورا لحماية الأمن القومى للمعلومات المصرية من خلال منع الهشتاجات والجرائم المعلوماتية  والمواقع الإباحية والمخدرات الألكترونية التى توضع على المواقع وبرامج تنزيل الأفلام والأغانى ، وألعاب الأطفال ، وكل ما على هذا السوفت وير .. لذا لا بد سريعا عمل فلاتر أمنية لحماية هذا الكابل المعلوماتى الخطير جدا.

مشيرا أننا نجد بعض صفحات لشتائم الرئيس والوزراء وهشتاجات ضد الدولة وغير ذلك الكثير.. يجب منع هذه الأشياء والتحكم فى آلياتها وهذه الفلاتر تعمل بطريقة أوتماتيكية إلكترونية وتتحكم تحكم كامل فى ألية المعلومات الداخلة والخارجة إلى كابل المعلومات المصرى .


وأوضح  الخبير الأمنى لواء طلعت موسى .. مع التقدم العلمى والتكنولوجى الموجود الأن أصبح سلاح ذو حدين له مزايا وسلبيات ، .. نجد أن من المزايا يتم تحقبق التقدم العلمى وأستغلال النهضة العلمية ، والتطور فى أستخدام الإنترنت فى مختلف المجالات نجد التقدم العلمى والأقتصادى والتكنولوجى وفى التخصصات فى الزراعة والصناعة والتجارة من خلال وسائل الأتصالات .. أيضا نجد استخدام آخر لشبكات الإنترنت .. ويتلخص هذا الأستخدام فى عملية الأختراق لمنظومات وشبكات البنية الأساسية والبنوك والصناعة والتجارة ، وهذا أختراق لما يطلق عليه هاكر .. وهذا يجند لتحويل الحسابات البنكية من رقم حساب شخص لأخر ، أيضا يستخدم هذا النت الخفى الإرهابيين فى تبادل  البيانات و المعلومات عن أساليب تصنيع الأحزمة الناسفة ومواد التفجير ،ودوائر التفجير والأتصالات .. وكل هذا يؤثر على الأمن القومى للدول وخاصة مصر لأنهم يستخدموا شبكات التواصل الإجتماعى أستخدام سلبى .. مضيفا أن هذا يسمى الإرهاب الإلكترونى مثل مجموعات الهاكر التى تخترق البنوك وشبكات المواصلات لنظام حركة القطارات فى الدول بطريقة آليه لإحداث كوارث ، أيضا أختراق منظومات فى العلاج عن بعد للأقمار الصناعية ، أيضا تدخل فى منظومة شبكات الطيران الجوية للسيطرة على الطائرات فى الجو والتحكم فى الهبوط والصعود الألى لإرباك حركة الطائرات .. كل ذلك يقوم به عناصر الإرهاب الإلكترونى .

مشيرا إلى وجود أختراك للقوات المسلحة لمنظومات " التسليح و إطلاق الصواريخ  وشبكات القيادة والسيطرة " ولذلك نجد الجيوش فى بعض الدول يعلوا شيئ يسمى " الجيش الإلكترونى " وهو عبارة عن مجموعة من مستخدمى الهاى تكنولوجى بطريقة عالية .. لعمل  إجراء حماية للنظام نفسة من الهجمات الإلكترونية المضادة ، أيضا يقوم بإجراء دخول على المنظومات الأخرى لمهاجماتها .. وههذه واجبات ومهام الجيش الإلكترونى .. للتصدى لهذا النت الخفى والمظلم الذى يشكل خطورة على الأمن القومى لمصر ولدول العالم .

ويطالب موسى الدولة بتشريع القوانين لتقنين الجريمة الإلكترونية لمن يخترق حسابات البنوك واختراق شؤون شخصية لأخرين ، ونشر أخبار كاذبة مغلوطة ، وتبادل المعلومات ، وغير ذلك من جرائم ترتكب بواسطة هذا النت الخفى والمظلم، لذا يجب على مجلس النواب الإسراع فى تشريع هذه القوانين ، وتفعيل دور الأجهزة الرقابية على مستوى الدولة .

وأكد موسى أن أجهزة الأستخبارات لا بد أن تقوم بدورها  بتشكيل أشخاص مؤهلين ولديم القدرة على أسطياد المخالفين على شبكة الإنترنت والقبض عليهم .. لتقديمهم للعدالة .. مشيرا أن أستخدامهم للإنترنت يجب أن يكون لتحقيق الأمن القومى للدولة لمتابعة المخافين وضبطهم .


و أكد  لواء كمال رئيس لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب  أن فعلا هناك جرائم إلكترونية تستخدم كل الأسلحة الإلكترونية .. منها حرب إلكترونية هجومية ، وحرب إلكترونية دفاعية ، أيضا يوجد وسائل للحرب الدفاعية والهجومية مثل النبضة المغناطيسية واسلحة الفضاء وصواريخ الفضاء ، وأشياء ضد الصواريخ وغير ذلك الكثير من وسائل الأسلحة الإلكترونية .. وما حدث فى العالم الأن يخضع لأكبر مؤسسة فى العالم نظمت لهذا الموضوع ونفذته ليكون إنذار للبلاد وعلى رأسهم مصر ، مشيرا أن تم تنفيذا لهذا من قبل فى قطع الكهرباء وأختراك البنوك تشويهه أرقام الحسابات ، والدخول على الشبكات والتآثير عليها .. كل هذا يؤثر تماما على الأمن القومى .. ولذلك يجب أن تكون كل الدول على أستعداد كامل لتأمين نفسها .

وأشار عامر إلى أن القوات المسلحة لديها الوسائل وتنظم منذ فترة للتصدى لهذه الهجمات بوسائل الأمن الإلكترونى .

وأوضح عامر أن كل جرائم هذا الإنترنت الخفى والمظلم تعد وسائل الحرب الحديثة تؤثر بقوة على الأمن القومى المصرى ، مضيفا أن هذه  الحرب الحديثة تهدد بوسائل فنية ونحن ايضا نقوم بمواجهتها بوسائل فنية .

                                                    

 الإنترنت الخفى  يضرب البنية التحتية للدولة.. ويهدد الأمن القومى المصرى
 الإنترنت الخفى  يضرب البنية التحتية للدولة.. ويهدد الأمن القومى المصرى
 الإنترنت الخفى  يضرب البنية التحتية للدولة.. ويهدد الأمن القومى المصرى
 الإنترنت الخفى  يضرب البنية التحتية للدولة.. ويهدد الأمن القومى المصرى

إرسل لصديق

تصويت

هل توافق علي قرار الصحفيين بوقف قيد حاملي شهادات التعليم المفتوح ؟

هل توافق علي قرار الصحفيين بوقف قيد حاملي شهادات التعليم المفتوح ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر