اخر الأخبار
د. هشام محفوظ

د. هشام محفوظ

فجأة.. البشرية في أزمة

الثلاثاء 17/مارس/2020 - 11:44 ص
طباعة
الإنسان الذي بلغ بعقله وفكره وأبحاثه وإنجازاته مبلغا عظيما، بكل نظرياته المعملية والعلمية..فجأة في أزمة، أمام فيروس نحيل ضئيل اسمه«كورونا» .
 وهنا..وقفت بكل خشوع وتواضع عقلي ، وقفت بفهمي المحدود أمام كلمات هذا السؤال الإلهي من الحكيم الخبير سبحانه وتعالى في كتابه الكريم:
«يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم الذي خلقك فسواك فعدلك.. في أي صورة ما شاء ركبك»..
يا الله❗
إلى هذا الحد يمكن أن يصل افتتان الإنسان بعلمه وبنفسه إلى درجة«الغرور»الذي يغضب الخالق عز وجل؟!
الغرور (بضم الغين ) ذلك الشعور الخادع بالأهمية ، يقود الشخص المغرور إلى تزيين الخطأ أمام نفسه على أنه صواب فيعجب بنفسه ولا يجد من يستحق التقدير سواه...
اما الغرور(بفتح العين) فهو كل ما يوقع الإنسان في الافتتان بنفسه وبجبروت عقله وعلمه وفكره وما وصلت إليه البشرية من اختراعات وابتكارات.
  نحن أمام نداء في هذا الاستفهاء الرباني:«يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم»..
وهذا يوضح عظمة الخالق عز وجل في تعظيم ما قد خلق ؛ فالإنسان الذي خلقه الله من «علق»..يناديه العزيز الخبير..يناديه ويسأله بمنطق رباني حكيم:
«يا أيها الإنسان.. ما غرك بربك الكريم" ؟
إنه نداء الإيقاظ الرباني للإنسان المفتون بنفسه ، والاستفهام مع النداء لتنبيه البشرية التي كرمها الله وحملها في البر والبحر ، وعلم الإنسان البيان ، فتوصل بعلوم الطيران وعلوم ونظريات البحار  إلى الطيران والسباحة في الفضاء والغوص في أعماق البحار والمحيطات.
لقد ذكر المولى العظيم سبحانه وتعالى في هذه الكلمات الربانية،كلمة« الإنسان » ، فلم يقول:
يا أيها الآسيوي أو الأمريكي أو الصيني أو العربي أو الإسرائيلي...إلخ
 إنه نداء عام شامل للإنسان في كل زمان ومكان ، في كل العصور ، ومن كل الجنسيات..
«يا أيها الإنسان ما غرك بربك الكريم»..هو التكريم والتحذير..معا.
و«الكريم»في هذا السياق لإدخال الاطمئنان على الإنسان ، وفتح باب الكرم ، دون أن يغتر الإنسان بكرم الله فينسى عظمة ربه الرحمن الرحيم الكريم القوي الجبار..
فعلى العقل البشري، بكل جبروته وسطوته أن يقرأ هذا الخطاب القرآني الرباني بتدبر ، لكي يعود الإيمان مرة أخرى إلى العلم والفكر..إلى العقل البشري  ، في هذا العصر ، وفي كل عصر.

إرسل لصديق

ads

تصويت

هل تري أن إجراءات وزارة الصحة كفيلة لمواجهة فيروس كورونا؟

هل تري أن إجراءات وزارة الصحة كفيلة لمواجهة فيروس كورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر