اخر الأخبار

عربي وعالمي

السعودية تخطط لتنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على الإيرادات النفطية

السبت 21/سبتمبر/2019 - 10:55 م
صدى العرب
طباعة
شيماء صلاح
تشهد المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حقبة اقتصادية وتنموية جديدة، نتيجة للإصلاحات الاقتصادية الضخمة، والتي ركزت على بناء اقتصاد قوي متماسك بخطط استراتيجية شاملة تتماشى مع الرؤية.

وتعد رؤية 2030 نقطة تحول لنهضة وتطور المملكة، فقد أسهمت الرؤية في إصلاح الاقتصاد بعدة برامج وطنية ومشروعات ضخمة، كل هذه المشروعات المُنفذة والقادمة ستكون موارد للإيرادات غير النفطية تصبُ في خزينة الدولة، بما يحقق تنميةً مُستدامة وتوفير فرص عمل للمواطنين ورفع معدلات الدخل للفرد.

وتعكس رؤية القيادة نحو صناعة مستقبل واعد يشهد تنوعاً في مصادر الدخل القومي للبلاد، وتحسناً في بيئة الأعمال، وزيادة في معدلات الاستثمار وتحقيق الرخاء، وتحمل هذه المشروعات التنموية مميزات عالية الجذب، إضافة إلى أن هذه المشروعات ستسهم في تلبية متطلبات جودة الحياة، وهو ما ركزت عليه تلك المشروعات، من خلال ما لديها من تنوع وشمولية، وتوفيرها للكثير من فرص العمل المختلفة، والتي تنسجم مع مستهدفات الرؤية.

 حيث أَدْرَكَ خَادِمُ الحَرَمَيْنِ الشَّرِيفَيْنِ فِي وَقْتٍ مُبَكِّرٍ، حَجْمَ التَّحَدِّيَاتِ الَّتِي يُوَاجِهُهَا الاِقْتِصَادُ السَّعُودِيُّ، بِسَبَبِ تَذَبْذُبِ أَسْعَارِ النَّفْطِ، فَقَرَّرَ أَنْ يُعِيدَ بِنَاءَ اِقْتِصَادِ البِلَادِ، وَتَنْوِيعَ مَوَارِدِهِ الاقْتِصَادَّيةِ، وَتَنْمِيَةَ القِطَاعِ الخَاصِّ. وَسَعَى لِإِقَامَةِ شَرَاكَاتٍ اِقْتِصَادِيَّةٍ مَعَ قِوًى كُبْرَى مِثْلَ الوِلَايَاتِ المُتَّحِدَةِ وَرُوسِيَا وَالصِّينِ.

وفي هذا الصَدَّدْ، نَفَّذَت حُكُومَّةُ المَملَكَةُ عَدَدَاً مِن التَدَابِيرِ الجَدِيدَةِ لِتَنوِيعِ مَصَادِرِ الدَّخْلِ والتَّقلِيلِ مِّنَ الإعتِمَادِ عَلَى الإيرَادَاتِ النِفْطِيَةِ.

وَوَضَعَتْ الخُطَطُ الاِقْتِصَادِيَّةَ فِي اِعْتِبَارِهَا تَوْفِيرَ فُرَصِ العَمَلِ المُنَاسِبَةِ لِشَبَابِ الوَطَنْ. وأُعْلِنَت المَشْرُوعَاتُ غَيْرُ التَّقْلِيدِيَّةِ وَالعِمْلَاقَةُ مِثْلُ مَشْرُوعِ نيوم، وَمَشْرُوعِ الفيصلية، وَمَشْرُوعِ البَحْرِ الأَحْمَرِ، وَهِيَ مَشْرُوعَاتٌ تُتِيحُ الفُرْصَةَ لِلاِسْتِثْمَارِ فِي المَجَالَاتِ المُتَقَدِّمَةِ.

وفي هذا الصَدَّدْ، نَفَّذَت حُكُومَّةُ المَملَكَةُ عَدَدَاً مِن التَدَابِيرِ الجَدِيدَةِ لِتَنوِيعِ مَصَادِرِ الدَّخْلِ والتَّقلِيلِ مِّنَ الإعتِمَادِ عَلَى الإيرَادَاتِ النِفْطِيَةِ.

وَوَضَعَتْ الخُطَطُ الاِقْتِصَادِيَّةَ فِي اِعْتِبَارِهَا تَوْفِيرَ فُرَصِ العَمَلِ المُنَاسِبَةِ لِشَبَابِ الوَطَنْ. وأُعْلِنَت المَشْرُوعَاتُ غَيْرُ التَّقْلِيدِيَّةِ وَالعِمْلَاقَةُ مِثْلُ مَشْرُوعِ نيوم، وَمَشْرُوعِ الفيصلية، وَمَشْرُوعِ البَحْرِ الأَحْمَرِ، وَهِيَ مَشْرُوعَاتٌ تُتِيحُ الفُرْصَةَ لِلاِسْتِثْمَارِ فِي المَجَالَاتِ المُتَقَدِّمَةِ.

وَقَدْ أَعْلَنَتْ المَمْلَكَةُ عَنْ إِطْلَاقِ بِرْنَامِجِ "حِسَابِ المُوَاطِنِ المُوَحَّدِ"، وَهُوَ حِسَابٌ بَنْكِيٌّ يَسْتَقْبِلُ فِيهِ المُوَاطِنُ الدَّعْمَ المَادِّيَّ المُبَاشِرَ عَلَى حَسْبِ الحَالَةِ الاِجْتِمَاعِيَّةِ، بِقِيمَةٍ إجْمَالِيةٍ اثْنَّينِ وَنِصْفِ مِليارِ ريالٍ شَهرِيَاً، وَذَلِكَ لِإِيجَادِ التَّوَازُنِ الاِقْتِصَادِيِّ الَّذِي يَهْدُفُ إِلَى دَعْمِ ذَوِي الدَّخْلِ المُنْخَفِضِ وَالمُتَوَسِّطِ وَفَوْقَ المُتَوَسِّطِ، وَعَدَمِ تَأْثُرِهمْ بِخُطَّةِ الدَّوْلَةِ الطَّمُوحَةِ الَّتِى تَضَمَّنَهَا بِرْنَامِجُ التَّحَوُّلِ الوَطَنِيِّ 2020 وَرُؤْيَةُ 2030، وَالضَّامِنَةِ لِإِحْدَاثِ إِصْلَاحَاتٍ اِقْتِصَادِيَّةٍ.

كَمَا أَوْلَى - حَفِظَهُ اللهُ - اِهْتِمَامًا خَاصًّا لِخَلْقِ بِيئَةٍ اِسْتِثْمَارِيَّةٍ جَاذِبَةٍ مِنْ خِلَالِ التَّصَدِّي لِآفَةِ الفَسَادِ بِكُلِّ وُجُوهِهِ، وَيَعْلَمُ كُلُّ مَنْ يَحْضُرُ مَجَالِسَ وَلِقَاءَاتِ خَادِمِ الحَرَمَيْنِ - أَيَّدَهُ اللهُ - مُنْذُ أَنْ كَانَ أَمِيرًا لِمِنْطَقَةِ الرِّيَاضِ، أَنَّهُ لَا يَقَبَلُ فَسَادًا وَلَا يَرْضَاهُ، وَيَرْفَعُ (لاءاتٍ) ثَلَاثَةٍ (لَا تَهَاوُن، لَا تَسَامُح، لَا تَسَّتُر) عَلَى فَسَادٍ أيًا كَانَ نَوَّعَهُ أَوْ مُرْتَكِبَه.

وَقَدْ أَعْلَنَ وَلِيُّ العَهْدِ مُؤَخَّرًا عَنْ إِطْلَاقِ مَشْرُوع "نيوم" العِمْلَاقِ، الَّذِي يَسْعَى لِيُصْبِحَ مَكَانًا يَجَمَعُ أَفْضَلَ العُقُولِ وَالشِّرْكَاتِ مَعًا لِتَخْطِي حُدُودَ الاِبْتِكَارِ إِلَى أَعْلَى المُسْتَوَيَاتِ. وَقَدْ تَمَّ تَصْمِيمُ هَذِهِ المِنْطَقَةِ الخَاصَّةِ لِتَتَفَوَّقَ عَلَى المُدُنِ العَالَمِيَّةِ الكُبْرَى مِنْ حَيْثُ القُدْرَةِ التَّنَافُسِيَّةِ وَنَمَطِ المَعِيشَةِ إِلَى جَانِبِ الفُرَصِ الاِقْتِصَادِيَّةِ المُتَمَيِّزَةِ، إِذْ مِنْ المُتَوَقَّعِ أَنْ تُصْبِحَ مُرَكَّزًا رَائِدًا لِلعَالَمِ بَأسِرِهِ.

وَيَقَعُ المَشْرُوعُ فِي شِمَالِ غَرْبِ المَمْلَكَةِ، عَلَى مِسَاحَةٍ قَدْرُهَا 26،500 كم2 بمِنْطَقَةِ تَبُوكْ، ويمتاز بموقع إِسْتِرَاتِيجِيَّ، يَطِلُّ عَلَى خَلِيجِ العَقَبَةِ، وَيَمْتَدُّ إِلَى الشَّقِيقَتَيْنِ، مِصْرَ وَالأُرْدُنَّ، ويَحْتَضِنُ 10% مِنْ تِجَارَةِ العَالَمِ. ويُمكِنُ لِـنَحْو 70% مِنْ سُكَّانِ العَالَمِ الوُصُولُ له في غُضُون ثَمَانِ سَاعَاتٍ كَحَدٍ أَقْصَى.

إِنَّ مَشْرُوعَ "نيوم" يَهْدُفُ فِي الأَسَاسِ إِلَى تَطْوِيرِ قِطَاعَاتٍ اِقْتِصَادِيَّةٍ رَئِيسِيَّةٍ لِلمُسْتَقْبَلِ. وَقَدْ تَمَّ تَحْدِيدُ تِسْعَةِ قِطَاعَاتٍ سَيَرتَكِز عَلَّيهَا المَشْرُوعِ، وتَتَمَثَّلُ فِي: مُسْتَقْبَلِ الطَّاقَةِ وَالمِيَاه، وَمُسْتَقْبَلِ التَّنَقُّلِ، وَمُسْتَقْبَلِ التَّقْنِيَاتِ الحَيَوِيَّةِ، وَمُسْتَقْبَلِ الغِذَاءِ، وَمُسْتَقْبَلِ العُلُومِ التَّقْنِيَّةِ وَالرَّقْمِيَّةِ، وَمُسْتَقْبَلِ التَّصْنِيعِ المُتَطَوِّرِ، وَمُسْتَقْبَلِ الإِعْلَامِ وَالإِنْتَاجِ الإِعْلَامِيِّ، وَمُسْتَقْبَلِ التَّرْفِيهِ، وَمُسْتَقْبَلِ المَعِيشَةِ كَرَكِيزَةٍ أَسَاسِيَّةٍ لِبَاقِي القِطَاعَاتِ.

وهُنَا، يجب التوضيح أَنَ التَركِيز عَلَى إنْجَازِ مَشْرُوعْ نِيُوم، وِفقَاً لِلْخطَةِ المُعلَنَةِ، لَنْ يَتَقَاطَعْ مَعَ بَرَامِجْ تَطوِير بَاقِى مَنَاطِق المَّمْلَكَة، فَقَدْ اِلْتَزَمَ سَّيِدِي وَلِيُّ العَهد الأمير محمد بن سلمان أَمَامْ خَادِمِ الحَرَمَيْنِ الشَّرِيفَيْنِ بأَنْ يُوَفِرَ لِجَمِيعِ مَنَاطِقِ المَمْلَكَةِ، نُقْلَةٌ نَوْعِيَّةٌ، مِثْلَ الَّتِي تَشْهَدُهَا مِنْطَقَةُ تَبُوكْ بَعْدَ إِطْلَاقِ مَشْرُوعِ "نيوم".

وَتَسْتَمِّرُ مَسِيرَّةُ التَنْمِيَةْ، حَيثُ سَجَلَّتْ المَّمْلَكَة أعْلَى إِنْتَاجٌ للمِيَاهُ المُحَلاةُ فِي العَالَّمْ، بِإِجْمَالِي خَمْسَةُ مَلاَيِيِنُ مِتْرُ مُكَعَّبْ يَوْمِيًا، مُحَّطِمَةً الرَقَمُ السَابِقُ لَهَا البَالِغُ 4.2 مَلايِينُ مِتْرُ مُكَعَّبْ، حَيِثُ اسْتَطَاعَّتُ المُؤسَسَةُ العَاَمَةُ لِتَحْلِيَةِ المِيَاهُ بِالْمَمْلَكَّة، رَفْعُ إِنْتَاجُهَا خِلالَ عَامٍ وَاحِدٍ بِأَكْثَرَ مِنْ مِليُونِ مِتْرٌ مُكَعَّبْ، وَهُوَ مَا يُعَادِلُ تَقرِيبَاً إِنْشَاءُ مَحَطَّةُ تَحْلِيَّةٌ جَدِيدَةٌ بِقِيمَةُ عَشْرَةُ مِلْيَارَاتُ رِيالُ، أَيْ مَا يُعَادِلُ 2.67 مِلْيَارُ دُولارْ، وَبِدُوُنِ أَيْ تَكَالِيِفُ رَّأْسِ مَالِيَةٍ جَدِيدَةٍ.

إرسل لصديق

ads

تصويت

هل سينجح حسام البدري فى القيادة الفنية للمنتخب؟

هل سينجح حسام البدري فى القيادة الفنية للمنتخب؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر