اخر الأخبار

تحقيقات

من «مجنونة يا بطاطس» إلى 5 جنيهات للكيلو مع طرح «الشتوية» بالأسواق

السبت 09/فبراير/2019 - 12:07 م
صدى العرب
طباعة
محمود عبدالرحمن

"خليها تعفن" حملة انتشرت على مواقع التواصل الإجتماعى، تزامنا مع ارتفاع أسعار البطاطس والطماطم، بشكل جنونى، خلال الشهرين الماضيين، حتى صار شعار «مجنونة يا بطاطس»هو المسيطر على السوق، فالبطاطس ضمن قائمة الخضروات الأكثر إستهلاكاً وسيدة موائد الأسرة المصرية، وكانت مقولة«خليها تعفن» على لسان معظم المواطنين رداً على جشع التجار.

غير أن حالة البطاطس عادت تنتعش فى حركة البيع والشراء بعد انخفاض الأسعار، وتدخل الجهات المعنية لردع جشع  التجار، فوصل سعر كيلو البطاطس إلى5جنيهات للكيلو، بعد 18 جنيها فى بعض الأماكن، فيما سجلت الطماطم 4جنيهات بدلا من 15 جنيها، خلال الفترة الماضية.


وفى منطقة المطرية بينما يقف " مسعد حسين" الرجل الخمسينى، أمام محله ليضع التسعيرة الجديدة على البطاطس، ويمازح عددا من الزبونات، قائلاً: "حمروا لأزواجكم وولادكم"، ويرى مسعد: أن إرتفاع الأسعار أو انخفاضها يرجع لطبيعة السوق ونظرية العرض والطلب، بمعنى أنه عندما يزيد المعروض يقل السعر وعندما يقل المعروض يرتفع السعر، ونفى أن يكون تاجر التجزئة هو المتحكم فى السوق، وأن تاجر الجملة والفلاح أيضا لهما دخل كبير فى تحديد سعر السوق.

الطماطم مجنونة وسعرها مش مضمون، بهذا الوصف بدأت " هدى تامر "موظفة، كلامها لــ" صدى العرب ": البطاطس رخصت وياريت تنزل كمان وكمان، وبالنسبة للطماطم بجيب احتياجات البيت مرة واحدة من كل أسبوع، وبخزن الذى يكفينى فى شهر ديسمبرمن كل عام، تجنبا لارتفاع أسعارها باقى شهور السنة، وبضحكة ساخرة قالت: "الطماطم مجنونة وسعرها مش مضمون"، ونصحت هدى: ربات البيوت بتخزين الطماطم خلال النصف الأخير من شهر نوفمبر وحتى منتصف مارس وهى الفترة التى لا يتجاوز فيها سعر كيلو الطماطم 5 جنيهات.

فيما أشار "أحمدالسيد"، تاجر خضار وفواكه، إلى أن:" ارتفاع أسعار البطاطس خلال الشهر الماضى لتصل إلى 17، و18 جنيها لم تكن الواقعة الأولى، وإنما ارتفع سعرها منذ ثلاثة أعوام ماضية، وبتدخل القوات المسلحة والشرطة بمعارض بيع البطاطس، مع الحملات التى شنتها وزارة التموين على تجار الجملة هو السبب فى انخفاض سعرها، وكذلك دخول  توقيت العروة الجديدة للبطاطس الذى يتزامن مع أيامنا الحالية".

وبدورها تواصل وزارة  الزراعة جهودها، ممثلة في الإدارة المركزية للمحاصيل الزراعية ومديريات الزراعة بالمحافظات ، لتنفيذ الحملات المرورية على زراعات محصول البطاطس من العروة النيلية التى سيتم طرح انتاجها بالأسواق، وتركز الحملات على متابعةالمحصول بالإرشادات والتوصيات الفنية للمزارعين بالحقول لزيادة الإنتاجية، بالإضافة الى حصر جميع الكميات المخزنة بالثلاجات ،و سحب البطاطس من الثلاجات بواقع  5% يوميا وفقا لإحتياجات السوق المحلى، لتحقيق التوزان فى المعروض بالأسواق ومواجهة أسباب الارتفاعات المتكررة .
 
وكشف تقرير المحاصيل البستانية والمحاصيل الزراعية ،  أن هناك عدة محافظات جاهزة للإنتاج العروة النيلى لمحصول البطاطس، بمساحات تقترب من 70 ألف فدان بواقع إنتاجية 840 ألف طن، منها محافظة المنيا بمساحات 30 ألف و990 فدان منزرعة بإنتاج 400 ألف طن محلى وليس التصدير ،  لتغطية لاحتياجات السوق تطرح بالأسواق حتى بشائر  المحصول الشتوى، بخلاف عدة محافظات أخرى منها الإسكندريةوالبحيرة بمساحات مزروعة تبلغ  20 ألف فدان بمتوسط إنتاجية 12 طن بطاطس للفدان.

وأشار التقرير أن اجمالى المساحات المنزرعة فى الثلاث عروات تبلغ 374 ألف و508 فدان بمتوسط إنتاج 12 طنا و400 كيلو، بمحافظات المنوفيةوالغربيةومطروح والبحيرة.

إرسل لصديق

تصويت

من الأفضل لتدريب المنتخب بعد وعكة 2019

من الأفضل لتدريب المنتخب بعد وعكة 2019

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر