اخر الأخبار

حوارات

مدير عام هيئة تنشيط السياحة: قطاع السياحة بأسيوط يفتقر إلى بعض الخدمات ويحتاج إلى المزيد من الجهد

السبت 19/يناير/2019 - 04:37 م
طباعة
محسن سالم
 

· لا يمكن إغفال أسيوط في مسار رحلة العائلة المقدسة و نستعد لاستقبال هذا الحدث السياحي الهام .


· سلوك المواطن أهم عناصر الجذب السياحي .


·  تطوير قصر ألكسان وتحويله الى متحف قومي سوف يحدث طفرة في القطاع السياحي بأسيوط .


·الرئيس عبد الفتاح السيسى يسعى لتحسين العلاقات الخارجية مع جميع دول العالم لعودة الحركة السياحية .


· وزارة السياحة تضع خطة عاجلة لتدريب العاملين بالمنشات السياحية على مستوى الجمهورية  .

 

 

لاشك  أن صناعة السياحة هي  مستقبل الاقتصاد المصري فأصبحت من الصناعات القائدة في الاقتصاد العالمي وخاصة في الدول النامية وازداد اهتمام الدول بالتنمية السياحية وتفعيل دورها في الاقتصاد الوطني لما تمتلكها من منافع اقتصادية فمصر بجميع محافظاتها  تمتلك العديد من مقومات السياحة مما يجعلها تتربع على قمة الدول السياحية أمام السائح الاجنبى والعربي  وعقب إعلان قداسة بابا الفاتيكان اعتماده رحلة الأفواج السياحية لمسار العائلة المقدسة ودعوته لمسيحيي العالم للقيام بهذه الرحلة  والحج إليها والدولة المصرية منذ تلك اللحظة تسعى إلى أبراز مسار الرحلة المقدسة ولما كانت محافظة أسيوط النقطة المتميزة في مسار هذه الرحلة حيث تضم أهم المناطق التي توقفت بها العائلة المقدسة بدير المحرق بالقوصية  ودير درنكة ومكثت بها 190 يوما وهى تعتبر أطول مدة مكثتها العائلة المقدسة في رحلتها وللتعرف على  مدى الاستعدادات لاستقبال الأفواج  الزائرة لمسار رحلة العائلة المقدسة بمحافظة أسيوط ومدى الاهتمام بالمواقع السياحية والترويج للقطاع السياحي بالمحافظة كان لـ "موقع صدى العرب "هذا الحوار مع مدير عام هيئة تنشيط السياحة بأسيوط الأستاذ رمضان عثمان :-

إلى نص الحوار :-

 

أولا :- ماذا عن صحة وقف مسار حجاج رحلة العائلة المقدسة إلى محافظة أسيوط ؟

لا يمكن إغفال أسيوط في مسار رحلة العائلة المقدسة وقريبا ستحج وفود من جميع دول العالم لزيارة مناطق توقف رحلة العائلة المقدسة بأسيوط التي تعتبر معالم سياحية وقبلة للسائحين بأسيوط على المستويين السياحة الخارجية والداخلية حيث هناك ثلاثة محطات رئيسية في رحلة العائلة المقدسة بمحافظة أسيوط وأول هذه المحطات بشجرة " مريم " الموجودة بدير الأنبا صرابامون بقرية ديروط الشريف مركز ديروط  وترجع أهميتها أنها استظلت تحتها العائلة المقدسة أثناء مرورها بمصر والتي  تزال موجودة حتى الآن    والمحطة الثانية بدير جبل قسقام والذي سمى بعد ذلك بالدير المحرق وأنشئ الدير في القرن الرابع الميلادي وللدير أهمية عظيمة حيث مكثت به العائلة المقدسة نحو 190 يوما تقريبًا وأنشئت بالدير كنيسة أثرية تعتبر أقدم كنيسة  في العالم المسيحي. 


واختتمت العائلة المقدسة رحلتها بمصر بمكوثها بالجبل الغربي بدر نكه بمركز أسيوط جاءت السيدة مريم ومعها سيدنا عيسى حيث المغارة المعروفة التي حلت بها العائلة المقدسة وفيما بعد قام بجانبها دير العذراء الذي يتربع فوق صدر هذا الجبل مطلا على الوادي الأخضر الممتد شرقا حتى مجرى نهر النيل وكان مجئ العائلة المقدسة إلى جبل أسيوط في شهر أغسطس وهو الذي يحل فيه صوم العذراء ولهذا يقيم الدير احتفالاته الدينية سنويا خلال هذا الشهر من كل عام لذلك حظيت أسيوط بميزة نسبية في هذه الرحلة التي تعتبر أقدم رحلة سياحية في التاريخ  فأسيوط أخر نقطة في رحلة العائلة المقدسة وأول نقطة في رحلة العودة  فلايمكن إغفال أسيوط في مسار هذه الرحلة المقدسة .


·كيف تستعد أسيوط لاستقبال هذا الحدث السياحي الهام  "رحلة العائلة المقدسة "؟

هناك استعدادات من جميع الجهات السياحية متمثلة في وزارة السياحة والآثار والقيادة التنفيذية بأسيوط   لإحياء مسار رحلة  العائلة المقدسة   حيث تم تهيئة مطار أسيوط الدولي لاستقبال الطائرات العملاقة  وتم  توسعة ورصف وتطوير الطرق المؤدية لجميع محطات الرحلة المقدسة مع توفير جميع الخدمات والمرافق لتلك المحطات ورصف الطرق المؤدية إلى المزارات الدينية والأماكن الأثرية الهامة وإزالة جميع الإشغالات والتعديات على الطرق الرئيسية والفرعية باعتبارها أماكن ذات قيمة تاريخية ودينية كبيرة ومقصد للسياح والحجاج المسيحيين من جميع أنحاء العالم مع الترويج السياحي لها   .


· هل ترى أن أسيوط تفتقر إلى بعض الخدمات السياحية ؟

في الحقيقة هناك نقص في بعض الخدمات السياحية الضرورية حتى في ظل الجهود الجبارة المبذولة لإحياء القطاع السياحي بأسيوط سواء السياحة الداخلية أو الخارجية واهم هذه الخدمات هي الفنادق السياحية حيث لا يوجد سواء ستة فنادق فقط ولا تتناسب مع سياح  العائلة المقدسة فنحن في حاجة ضرورية لإقامة فنادق بشكل مناسب وأناشد "محافظ أسيوط "اللواء جمال نور الدين وهو رجل حريص على التنمية السياحية بأسيوط  بمخاطبة رجال الإعمال والقطاع الخاص العاملين في مجال السياحة وحثهم وتشجيعهم على أقامة فنادق سياحية والتنسيق مع الجهات المختصة لتخصيص الاراضى اللازمة سواء في مدينة أسيوط الجديدة أو الهضبة الغربية لإقامة الفنادق السياحية حتى تكون أسيوط قادرة على ضيافة أعداد من الوافدين لزيارة المعالم السياحية بأسيوط  الأمر الثاني الذي تفتقر أسيوط إليه وهو عدم وجود خطوط سير دائمة وسيارات مخصصة للمواقع السياحية بأسيوط مع تحديد التعريفة المرورية التي تتناسب مع الزائر الداخلي وذلك  للنهوض بالسياحة الداخلية .


· ما سبب هروب الاستثمار السياحي  بأسيوط ؟

أعتقد أن عدم وجود أراضى على ضفاف النيل التي يسعى المستثمر السياحي  إليها كان سبب قوى في عزوف الكثير عن الاستثمار في هذا القطاع ولكن في حالة عرض وتوفير أراضى في مناطق مثل أسيوط الجديدة ومدينة ناصر الجديدة بأسعار وتسهيلات مناسبة سوف تشجع على عودة الاستثمار في هذا القطاع سواء بإقامة فنادق أو قرى سياحية وخاصة بأن أسيوط غنية بالمواقع السياحية والأثرية حيث يوجد بها حوالي من 40مزار سياحي ومنها المتميزة عالميا مثل مقابر مير بالقوصية التي تضاهى أكبر مقبرة بالأقصر ويوجد بها رسوم جدرانية تحكى تفاصيل الحياة اليومية للمصري القديم وكذلك مقابر الهمامية بالبدارى فضلا عن قصر اللكسان اللذى يتم تطويره حاليا وتسعى المحافظة لتحويله إلى متحف قومي فسوف يحدث طفرة في قطاع السياحة بأسيوط وخاصة مع أنشاء مرسى سياحي بجواره على النيل لاستقبال الزائرين عبر السياحة النيلية والفنادق العائمة .


· هل أثرت ضرائب القيمة المضافة على الاستثمار السياحي بشكل عام ؟

لا ليس لها أي تأثير حيث تم توقيع برتوكول بين وزارة السياحة ووزارة المالية والبنك المركزي لتأجيل المستحقات الضريبية وأقساط القروض الخاصة بالاستثمار السياحي حتى يتم التشجيع بالنهوض بهذا القطاع الحيوي وخاصة في ظل الحصار السياحي ومحاولات إغراق هذه الصناعة والإضرار بالاقتصاد المصري .


· هل يوجد تسويق ألكترونى للمواقع السياحية بأسيوط للترويج لها ؟

وزارة السياحة أطلقت عدة مواقع الكترونية وصفحات وقنوات للترويج للسياحة الخارجية والداخلية وهيئة تنشيط السياحة بأسيوط جزء من المنظومة فضلا عن وجود أفلام تسجيلية عن المواقع والمزارات السياحية بالمحافظة يتم عرضها في جميع المحافل بأسيوط وخاصة بالمؤتمرات الدولية التي تعقد بجامعة أسيوط وفرع جامعة الأزهر .


· ماذا عن البرامج التي تقدمها الهيئة  لنشر الوعي السياحي لدى المواطن الاسيوطى؟؟

هيئة تنشيط السياحة بأسيوط هي أحدى الهيئات التابعة لوزارة السياحة وقامت الوزارة مؤخرا بعقد برتوكول تعاون مع وزارة التربية والتعليم لزيادة المادة الدراسية للطلاب لدراسة وتعلم كيفية التعامل مع السائحين وزيادة الوعي السياحي لدى الطلاب ومن جانبنا كهيئة تنشيط سياحة عن طريق المكاتب الداخلية لتنمية الوعي السياحي يتم تنظيم قوافل سياحية للقاء المباشر مع المواطنين من خلال المدارس والجامعات والجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني لزيادة الوعي السياحي لدى المواطن باعتباره أهم عناصر الجذب السياحي.


·ما مدى أهمية سلوك المواطن لتنمية وجذب  السياحة ؟

يعتبر سلوك المواطن والمعاملة الطيبة من أهم الوسائل لجذب السياح وللأسف الشديد سلوك المواطن المصري لا يرتقى لهذه المرحلة هناك تجاوزات من قبل بعض المواطنين بدءا من استقبال الزائر أمام المطار ومحاولات الاستغلال والمغالاة في تسعير المنتجات والخدمات وهو أول ما يتحدث عنه السائح عند عودته إلى  بلده فيجب أن نكتسب سلوك التعامل مع السائحين حتى يتم تكوين سمعة عالمية طيبة عنا كشعب يرقى في تعامله مع الوفود ويقدر أهمية هذه السياحة ومدى تأثيرها على الدخل القومي .


· ماذا عن أهم المبادرات التي تقوم بها هيئة العامة  للتنشيط السياحة بأسيوط ؟

تقوم الهيئة كل عام بوضع خطة تشتمل على العديد من الفعاليات والأنشطة والمبادرات التي تنفذها بالتنسيق مع جميع الجهات مثل التربية والتعليم والشباب والرياضة وجامعة أسيوط وفرع جامعة الأزهر وذلك من أجل زيادة الوعي السياحي والاثرى لدى المواطن الاسيوطى مثل مبادرة " اعرف بلدك "التي تم تنفيذها خلال عام 2018م بلاضافة إلى تنظيم عدة مسابقات في مجال السياحة وبذلك لتعريف بالمواقع السياحية والأثرية بالمحافظة وتم تنظيم مبادرات تعلم شباب الطلاب كيفية الحفاظ على الأثر وأهمية السياحة الداخلية والخارجية ومردودها  الاقتصادي على الدخل القومي ودخل الأسرة بشكل خاص .


 وسوف يتم خلال عام 2019م أقامة أول مسابقة بحثية تنفذها جامعة أسيوط في مجال القطاع السياحي تحمل عنوان " تنمية قطاع السياحة المصرية " وذلك في محاولة استغلال عقول 60ألف  شاب  وفتاة من الدارسين بالجامعة لتقديم أفكار خارج الصندوق لنهوض سياحيا واستغلال  الأفكار المتميزة في تنمية وتنشيط القطاع السياحي بمحافظة أسيوط فضلا عن تنظيم مسابقة مع كلية الفنون الجميلة بجامعة أسيوط لاستغلال مهارات الطلاب  الفنية في عمل بسترات سياحية معبرة عن كافة المقومات السياحة بأسيوط ويتم عرض البوسترات الفائزة في جميع المحافل الإقليمية والدولية فضلا عن تكريم الفائزين من الطلاب كل ذلك من أجل تكوين كوادر شبابية قادرة على أن تكون سفراء للسياحة المصرية . وأيضا يتم  خلال العام الحالي 2019م تفعيل مبادرة "نحن هنا" المنطلقة من رئاسة مجلس الوزراء وقطاع تنمية الآثار الإسلامية والقبطية التي تهدف إلى أحياء المناطق الأثرية المغلقة والمهملة ونشر الوعي السياحي في البيئة المحيطة بها حتى يتم وضعها على الأجندة السياحية .


·ماذا عن الدورات التدريبية للعاملين بالقطاع السياحي بمحافظة أسيوط ؟

العنصر البشرى يعتبر من أهم العوامل في قطاع السياحة والوزارة وضعت خطة وإستراتيجية متكاملة لتنمية الموارد البشرية في صناعة السياحة وخاصة بعد هجرت العمالة المدربة خلال السنوات الماضية وفى ظل التوجه الدولة لتنمية السياحية نحتاج إلى إعداد كوادر جديدة وبدأت بالفعل الوزارة من خلال غرفة شركات السياحة بعقد عدة دورات تدريبية تعتمد على كل ما يتعلق بالسائح منذ وصوله حتى مغادرته حيث تشمل خطة التدريب كل من يتعامل مع السائح بمختلف المهن وتراعى وزارة السياحة استمرار واستدامة منظومة التدريب حتى مع ترقى العاملين سيتم ربطه بالتدريب على المنصب الجديد فضلا عن تعاقد  وزارة السياحة مع وزارتي التربية والتعليم العالي لسد الفجوة بين الدراسة الأكاديمية ومتطلبات سوق العمل وتم التوصل إلى ضرورة تعديل المناهج بداية من العام المقبل .ويشمل التدريب المرشدين السياحيين أحد الأعمدة الرئيسية لصناعة السياحة فهم يمثلون سفراء لمصر إمام العالم كما يتم تدريب مرشدين صامتين بلغات أجنبية لتعامل مع السائحين من ذوى الاحتياجات الخاصة .وسوف يتم تنفيذ الخطة التدريبية للوزارة على جميع العاملين بالقطاع السياحي بجميع محافظات الجمهورية ومن ثم محافظة أسيوط .


·وأخيرا كيف ترى مستقبل  السياحة في مصر ؟

 قطاع السياحة تدهور بشكل كبير بعد أحداث ثورة يناير وخاصة مع وقوع بعض الهجمات الإرهابية على الوفود والطائرات السياحية  ولكن في ظل القيادة السياسية الرشيدة المتمثلة في السيد الرئيس "عبد الفتاح السيسى" الذي لديه رؤية واضحة لمستقبل البلاد ولدية كذلك القدرة على تنفيذها على أرض الواقع يعطينا الأمل بأنه سوف يتم النهوض بهذا القطاع وجميع قطاعات الدولة الاقتصادية و مصر تستعيد  دورها الريادي في المنطقة مع تحسين العلاقات الخارجية مع مختلف دول العالم  سوف تعود الوفود السياحية لمصر مما ينعكس على زيادة الحركة السياحية والاقتصاد المصري وهذا الأمر يحتاج إلى تكاتف جميع الجهود من الجهات المعنية مثل وزارة السياحة ووزارة الخارجية .

 

 

 

 

إرسل لصديق

تصويت

من الأفضل لتدريب المنتخب بعد وعكة 2019

من الأفضل لتدريب المنتخب بعد وعكة 2019

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر