اخر الأخبار

تحقيقات

شوارع القاهرة والجيزة تتحول لجراجات للسيارات

الأربعاء 07/نوفمبر/2018 - 06:44 م
صدى العرب
طباعة
كتب: هشام أحمد

الجراجات تحولت لمقاهى ومصانع بير السلم

الاهالي يطالبون بالزام أصحاب الجراجات بفتحها وتوقيع مخالفات على من يحولها لمحال تجارية أو مخازن


تعرض موقع" صدى العرب" فى السطور التالية قضية تحويل اصحاب العقارات الجراجات الى مصانع لبير السلم و مخازن للمحلات  متحدين بذلك القانون حيث ان رخص العقارات حددت اسفل العمائر ان تكون جراج للسكان .

في الوقت الذي يبحث فيه كثير من المواطنين اصحاب السيارات من وجود اماكن لاستخدامها فى الانتظار في ذلك الشأن يطالب الاهالي التدخل فى فتح الجراجات المغلقة أسفل العقارات ومدي المساهمة في القضاء علي اعاقة حركة المرور وحل مشكلة أنتظار السيارات التى تعانى منها شوارع القاهرة والجيزة .


يقول وليد عبد الحليم" مهندس" كيف يكون من ضمن شروط منح الرخصة لانشاء أي عقار أن يكون هناك جراج بالعقار ونجد أصحاب العقارات يحولون الجراج الي محال تجارية فيجب  في هذه الحالة الغاء الرخصة .

يقول محمد محمود" صنايع كهربائ" لم يكن في القاهرة ظاهرة ركن السيارات بالشوارع بهذا الشكل العشوائي كصف أول وثاني كانت البلدية وقتها تحرر محضر أشغال طريق عمومي ولم أتخيل أن يصل وأن أري الجراجات تغلق والشوارع تتحول الي مواقف كبيرة ،لأن العاصمة قديما كانت مكتملة بالعديد من العناصر منها وجود مكان أسفل كل عقار مخصص للسيارات الخاصة بالسكان ولم تكن مثل هذه الظاهرة .

ومن جانبه يقول فتحي احمد عبد الرؤف "مهندس "لعدم وجود جراج أسفل العقارأنني أدفع شهريا قرابة 400 جنيه في جراج خاص بالمنطقة بجانب أجره السايس عند ركن السيارة بالشارع.

وإن فتح الجراجات المغلقة أسفل العقارات لن يقضي فقط علي التكدس المروري بالشوارع وأنما سينهي أمبراطورية "بيزنس الجراجات الخاصة " بعد أن تحولت هذه الجراجات الي نشاط أستثماري بدون أي ضوابط فالعائد المادي من ركن السيارات شجع كثيرون الي تحويل بعض عقاراتهم الي مول تجاري وجراج وبالتالي أدعو أجهزة محافظة القاهرة الي توقيع جزاءات قانونية وغرامات علي أصحاب العقارات اللذين يرفضون فتح الجراجات وأعتبار هذه العقارات من العقارات المخالفة وفي حال حدوث ذلك الامر سيكون له رده فعل علي الشارع وسيمنع أصطفاف السيارات علي جانبي الطريق .

من جانب اخر تقول الحاجه زينب "ربة منزل" أن المواطن يعانى فى البحث عن مكان لركن سيارته وسبب الازمة ان معظم اصحاب العقارات حولوها الى مخازن والبعض حولها لمقاهى او مصانع للملابس الامر الذى يحتاج الى وقفة صارمة لاعادة هذه الاماكن الى طبيعتها .
وأشار أننا نسمع عن أستخدام التكنوولجيا الحديثة في أقامة الجراجات متعددة الطوابق وأعتقد أن هذه الفكرة ستكون ناجحة جدا حال تطبيقها لدينا في القاهرة لان التوسع في الجراجات بات أمرا حيويا وخاصة في النوادي والمدن الجديدة.

يقول محمدمختار"موظف"  أصحاب العقارات يقومون بتوزيع الحصص علي السكان في العقارات وفقا لاهوائهم الخاصة ويقوم صاحب العقار بمطالبة السكان بدفع كل شخص منهم ما لا يقل عن 50 الف جنيه كحصة له في الجراج وبطبيعة الحال لا يلتزم كثيرون بهذا الامر فيرفض فتح الجراج ويلجا السكان الي الجراجات الخاصة حتي أصبحنا بين نارين فاما دفع هذا المبلغ أو الاشتراك فى جراج عمومى بحوالى 300 جنيه شهريا وأنا راتبى حوالى 1800 جنيه .. فما العمل ؟ فبدلا من مطالب البعض للحكومة أن توفر جراجات أسفل العقارات نطالبها باجبار أصحاب العقارات علي فتح الجراجات المغلقة التي أسفل العقارات.

وأضاف نشجع أتجاه اللواء خالد عبد العال/محافظ القاهرة لفتح ملف الجراجات المغلقة خاصة أن هذه الجراجات يقارب عددها الي 5550 أسفل العقارات وذلك باحياء شرق وغرب مدينة نصر ومصر الجديدة والنزهة والبساتين والمعادي والمقطم.

إرسل لصديق

تصويت

من يفوز بدوري أبطال أفريقيا ؟

من يفوز بدوري أبطال أفريقيا ؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر