اخر الأخبار
ياسـر هـاشـم

ياسـر هـاشـم

التأمين الصحى الشامل.. والعدالة الاجتماعية

السبت 19/ديسمبر/2020 - 02:29 م
طباعة
بعد مرور عام واحد فقط على تطبيق التأمين الصحى الشامل فى بورسعيد، يمكننا القول بكل أريحية إن المنظومة حرصت على تحقيق العدالة الاجتماعية بين المواطنين.

إن المنظومة الجديدة، كانت حلمًا كبيرًا تسعى إليه الدولة المصرية وإلى تطبيقه بنجاح على أرض الواقع، خصوصًا أنه كان ينتظره جموع المواطنين لسنوات طويلة، ولذلك تعتبر نقلة نوعية فى القطاع الصحى لم تشهدها مصر من قبل.

ويتجسد نجاح تلك المنظومة فى تحقيقها العديد من النجاحات والإنجازات الحقيقية بين المواطنين، حيث شاركت فى مواجهة كورونا من خلال التحول الجزئى لبعض مستشفيات هيئة الرعاية الصحية المنضمة للمنظومة إلى مستشفيات عزل للمرضى المصابين بالفيروس، مع توفير الحماية الكاملة لمن يترددون على هذه المستشفيات لتلقى العلاج فى العيادات الخارجية.

يمكننا القول إن الحكومة ووزارة الصحة تعمل على وضع السياسات وحماية الصحة العامة للمصريين، كما تتولى تقديم الخدمات الوقائية وبرامج تنظيم الأسرة للمواطنين بالمجان، بما يضمن تنفيذ استراتيجية الدولة المصرية وتحقيق أهداف رؤية مصر٢٠٣٠ بتحقيق التغطية الصحية الشاملة والرعاية الصحية المتكاملة لجميع المصريين.

نعتقد أن الدولة المصرية تفكر بإدارة أى مشروع ومنها مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد بشكل استراتيجى يضمن نجاح المشروع وتحقيق أهدافه، وما يدل عليه نتائج تطبيق المشروع بمحافظة بورسعيد وما تم إنجازه من تقديم ٣ ملايين خدمة طبية وعلاجية بمختلف التخصصات الطبية ووفقًا لأحدث المعايير العالمية لمنتفعى المنظومة بالمحافظة.

كما أن التخطيط الاستراتيجى لتنفيذ مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد، شمل رفع كفاءة المنشآت الصحية وتجهيزها بأحدث التجهيزات والمستلزمات الطبية وغير الطبية، إلى جانب إمدادها بأمهر الكوادر البشرية من الأطقم الطبية والإدارية، بما يضمن تقديم أفضل الخدمات الطبية والرعاية الصحية للمواطنين، فضلًا على الحملات التوعوية والإعلانات من خلال التليفزيون والراديو، وكذا المطبوعات الورقية ووسائل السوشيال ميديا لتوعية المواطنين بكيفية الانتفاع بخدمات المنظومة الجديدة والحصول على أفضل مستويات من الخدمات والرعاية الصحية.

إن أهمية ومميزات منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، أنه نظام تكافلى اجتماعى يضمن العلاج لكل المصريين، كما يضمن لهم السفر للعلاج بالخارج حال عدم توفير العلاج محليًا، كما تقدم من خلاله خدمات طبية ذات جودة عالية لجميع فئات المجتمع دون تمييز، وتتكفل الدولة من خلال تلك المنظومة بدفع تكاليف علاج غيرالقادرين، وتكون الأسرة هى وحدة التغطية.

وأخيرًا.. إن مشروع التأمين الصحى الشامل الجديد حاليًا فى أهم المراحل وهو مرحلة التنفيذ بعد الإعداد الجيد له، والذى سيتم إنجازه على أعلى مستوى بإرادة قوية ودعم الرئيس عبدالفتاح السيسى وتكاتف جهود كافة قطاعات المجتمع لتحقيق الذى طالما داعب أحلام وطموحات المصريين فى التغطية الصحية الشاملة والرعاية الصحية المتكاملة للجميع دون تمييز.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر