اخر الأخبار
بالفيديو.. خبير: دول أوروبا تفضل خيار المفاوضات مع إيران لذلك كان بيانهم معتدل جدا بايدن: لن نترك الإرهابيين وسوف نحاسب طالبان وندفعهم لمنع العمليات الإرهابية بالفيديو.. باحث: الصراع بين إيران والغرب "حرب أوراق".. وخيبة أمل في طهران من الموقف الأوروبي أبو الغيط يعرب عن قلقه إزاء قرار إيران البدء في تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمئة هاني شاكر عملت "بوتكس" مرتين وفوجئت بوجود مسجلين خطر في نقابة الموسيقيين هاني شاكر يبكي على الهواء بنتي وحشتني ومش بتروحي من بالي هاني شاكر شيرين مش مطربة مصر الاولى.. ونمتلك السيطرة الان على اغانى المهرجانات مركز الملك سلمان الإغاثي يقدم حزم من المساعدات الشاملة للأشقاء في فلسطين بعد خسائره وأزماته.. تقرير يكشف لماذا دعا تنظيم داعش لأعمال إرهابية جديدة وكيل وزارة الصحة بالشرقية يشارك الفريق الطبي بمركز تطعيم المواطنين بلقاح كورونا بأبو حماد الإفطار في اليوم الثاني من شهر رمضان المبارك

حوارات

د. يمن الحماقى: مصر شهدت إنجازات فى دفع عجلة التنمية والنهوض بقاطرة الاقتصاد المصرى

الأحد 14/مارس/2021 - 04:04 م
صدى العرب
طباعة
حوار/ فاطمة الزهراء عزب
الزيادة السكانية أكبر خطر يهدد النمو الأقتصادى على مستوى العالم.
التمكين الاقتصادى للمرأة يحد من الزيادة السكانية.
التقارير الدولية تؤكد أن أداء الجنية المصرى من أفضل العملات فى العالم ولن ينهار.
إعفاء السندات من الضرائب قرار صائب لسد عجز الموازنة العامة للدولة.
أتحاد خبراء الضرائب العرب يعمل على إجاد التكامل والترابط بين الدول.
" الدعم الفنى " أكبر أستفادة لمصر من صندوق النقد الدولى.
رقمنة الجهاز الضريبى تحتاج أداء مؤسسى قوى وتأهيل قدرات ومعادلة عادلة فى الأجور.
تشجيع الأستثمار وتقليل خدمة الدين فى الموازنة يحقق التوازن للإقتصاد المصرى.
مازالت لدينا معوقات ضخمة تؤثر سلبا على المشروعات الصغيرة.
" البتكوين " ليس لها آمان لا تخضع للبنك المركزى.
" الصكوك " تحتاج كفاءة فى الأداء تعتمد على المشاركة والتشارك فى الربح.
مجلس الوحدة الأقتصادية لا يقوم بالدور المأمول فى أستثمار التكامل العربى لتحقيق سوق عربية مشتركة.


فى ظل ما شهدته مصر من إنجازات تنموية وتعافى مثمر للقاطرة الاقتصادية، يظل " للوعى " دور مهم لوطن يحبو نحو النهوض الكامل لتحقيق التنمية الشاملة المستدامة ..
كان لـ " صدى العرب " هذا الحوار مع دكتورة يمن الحماقى أستاذ الاقتصاد جامعة عين شمس .. حول بعض النقاط الهامة التى تتطلب " الوعى " .. المشروعات التنموية، تنوع قاعدة المستثمرين، دور صندوق النقد الدولى فى مواجهة جائحة " كوفيد " ، تعافى الإحطياتى النقدى ، وأهمية تثبيت سعر الفائدة وأستمرار تخفيضها، كيفية الحفاظ على التدفقات من المستثمرين، مضيفا إلى رقمنة الضرائب وتخفيف الأعباء على  المواطن وتبسيط الإجراءات وكيفية زيادة الإيرادات الضريبية، والمطالبة بهيكلة مصلحة الضرائب وإنشاء مجلس أعلى للضرائب، وأهمية إصدار عملات رقمية تخضع للبنك المركزى، أيضا حول الدور المنوط به للإتحاد العام لخبراء الضرائب العرب، والمطلوب من مجلس الوحدة الاقتصادية لتحقيق سوق عربية مشتركة .. كان الحديث .

** بداية .. هل عمليات الانجازات التى تمت فى الدولة حققت قيمة مضافة ؟
بالتأكيد هناك إنجازات قوية جدا حدثت فى الدولة مؤخرا ، نجد إنجازات مرتبطة بفتح آفاق التنمية لمحاور أكثر عمقا فى البننية الأساسية التحتية للطرق والكبارى، ومرافق أساسية فى الصعيد وسيناء للتعمير،  الأن فرص النمو لم تكن فقط فى المدن الكبرى مثل ما كان فى الماضى ، فى اجتذاب العمالة من الصعيد الى  القاهرة والمنصورة والأسكندرية .. بينما الأن نجد التنمية فى المدن لكى تمنع الهجرة الداخلية ، وهذا يعد إنجاز هائل  له إنعكاسات إجابية ، أيضا نجد سيادة القانون فى موضوع التصالح  والمبانى، وهو إرثاء مبدأ أن لا أحد فوق القانون، لدينا ما يسمى أحترام العمل ومراعاة القوانين، والإلتزام بالدفع والسداد، وهذا يعمل على توافق دولى لجذب إستثمارات فى مصر.
**كيف ترين موافقة البرلمان على إعفاء السندات من الضرائب.؟
لا شك أن أعفاء السندات من الضرائب مهم فى تشجيع التغيير بأستخدام تلك السندات ، مشيرا أن ليس لدينا بدائل أخرى لسد عجز الموازنة غير ذلك ، نجد أن كل مصادر النقد الأجنبى ضربة نتيجة لكوفيد 19، نجد تجارة الخدمات ضربت فى مقتل.
** هل مصادر التمويل الموجودة الأن كافية لتحقيق تنمية مستدامة.؟
حقيقة الأمر موضوع الإنفاق لابد أن يتوافق فيه شروط الرشد الاقتصادى، بمعنى كل ما يدخل الموازنة العامة للدولة لابد من معرفة المقابل له  نوعية المكاسب هل زيادة الإنتاج ام زيادة القيمة المضافة أو تصدير، اذا ضرورى معرفة الهدف من الإنفاق ، ويكون هدف واضح ومحدد، ويتم متابعة هذا الهدف بشكل دورى ومنتظم، مع وجود وضوح وقدرة على التنفيذ بأعلى كفاءة ممكنة.
**كيف ترين تنوع قاعدة المستثمرين فى الأوراق المالية الحكومية .؟
واضح أن البورصة المصرية تتأثر بشكل كبير جدا بأستثمار الأجانب، وهذا عامل مؤثر جدا على البورصة المصرية فى المرحلة الأخيرة، نجد أن أستثمار الأجانب يلعب دور مهم جدا إجابى، وخاصة فى دخول العملة الأجنبية .. لكن نجد الأن تراجع و عدم دخ أستثمارات فى البورصة، وهذا يتطلب المواجهة بالطرق المثلى بتنوع مصادر العملة الأجنبية .
** كيف ترين أهمية مشروع قانون الصكوك السيادية كأول صكوك سيادية تعد وسيلة من وسائل التمويل .؟
كل ما أتمناه أن هذه الصكوك السيادية ترتبط بمشروعات إستثمارية، مثل " قناة السويس " ، مثل مشاريع الطرق فى الصعيد، وتطوير الموانئ فى الأسكندرية ودمياط، لدينا مشاريع واعدة والأثار المتوقعة إجابية جدا تفوق الكثير من المليارات، لكن مطلوب كفاءة مؤسسية ، لتقييم العمالة وأجذابها لأنشطة معينة ومتابعة الأداء ، كل ذلك مطلوب للمرحلة القادمة .
** كيف ترين صعود "البتكوين" دون رقابة وسبل التصدى لها .؟!
البتكوين تعد عرض محدود جدا والطلب كبير .. هناك ضوابط على العرض ، وبالتالى سعرها يرتفع .. لكن هذا لا يستمر لمدة طويلة لأن البتكوين فى النهاية هى عملة مشفرة، وقد تصتدم بأن العالم هتبدأ فى إصدار عملات بطريقتين وهما جزء رقمى وجزء مادى، الأن هناك أتجاه من الدول المتقدمة فى إصدار عملات بجزء مادى يتم عن طريق البنوك، بالتالى الناس تضع أموالها فى البنوك وعجلة الإنتاج تزيد، وجزء رقمى .. لكن اذا قيل ان الفائدة فى البنوك تقل ، ولدينا مشروعات واعدة ومتاحة على المستوى القومى ويتم تمويلها من خلال الصكوك، اذا مشاركة الناس فى المشاريع الحكومية تقلل من الإنفاق الحكومى، و فرص المديونية على الحكومة ، لذلك نجد مؤخرا أن وزارة المالية تعمل على إصدار صكوك، وليس لديها حل غير ذلك خاصة أن  هناك زيادة فى المديونية بشكل عنيف ترتب عليها زيادة الدين الخارجى والداخلى .. وفكرة الصكوك تحتاج كفاءة فى الإدارة وأن تكون مبنية على دراسات جدوى قوية، اذا تم ذلك بنجاح ستكون أداة من أدوات التمويل المعتمدة على المشاركة والتشارك فى الربح ، والجدير بالذكر " البتكوين "  لا يخضع لسيطرة البنك المركزى ، مشيرا أن دول العالم العظمى الأن بصدد إصدار جزء من العملات رقمي و تحت رقابة البنك المركزى الخاص بها، فى هذه الحالة الطلب على الأستثمار والتعاملات فى العملات الرقمية سوف يزيد ويسهل للناس عملية التعاملات ، وهنا ستتوقف عملة البتكوين ، خاصة أن لا أمان من إصدارها لأنها لا تخضع للبنك المركزى.
** كيف ترين دور صندوق النقد الدولى فى ظل الموجة الثانية لأزمة كوفيد19  وخاصة فى الدول النامية.؟
صندوق النقد الدولى له نوعان من التمويل ، نوع سريع لمواجهة الجائحة ومصر أستفادة منه وأخذة أكثر من مليار دولار، ونوع أخر عبارة عن أتفاقية التسهيل الأتمانى الذى يصدره صندوق النقد الدولى ، الصندوق يعطى تسهيلات لمساعدة دول العالم التى تتوافق مع الجائحة، ومازال الصندوق يقوم بدوره فى عملية الإستقرار فى أسعار سعر الصرف، وعملية دعم موازين مدفوعات الدول النامية من أجل مواجهة الجائحة، كل ذلك أشياء إجابية يقوم بها صندوق النقد الدولى.
**إلى اى مدى الأستفادة الدولية للإقتصاد المصرى فى ظل الفترة الأخيرة.؟
الأستفادة الكبيرة التى أستفادة بها مصر هى الدعم الفنى ، وهى أخذ الرأى الفنى فى الإستقرار الاقتصادى الكلى، ولدينا خبرة كبيرة من الصندوق فى هذا الأتجاه، مشيرا أن الخبرة مبنية منذ عام 2016 مع دخول أول أتفاقية إصلاح أقتصادى مع الصندوق، بالتالى الصندوق يعرف الأداء ونقاط القوة و الضعف، و يستطيع أن يعطى شهادة لكل دول العالم بمستوى الأداء الأقتصادى .
** فى ظل ما تشهده مصلحة الضرائب من التحول من الضرائب الورقية إلى الرقمية .. كيف ترين أهمية ذلك فى تخفيف الأعباء على المواطن فى المرحلة القادمة وتبسيط وتسهيل زيادة الإيرادات الضريبية .؟
الرقمنة فى الجهاز الضريبى لها أثار إجابية محتملة جيدة جدا، لكن بدون وجود أداء مؤسسى قوى لهذه الضريبة لم يحقق الهدف ، لذا نتمنى أن الجهاز الضريبى المصرى يحتاج إلى إعادة نظر كبيرة ، وتأهيل ورفع قدرات، و يحتاج معاملة عادلة من جانب الأجور لأنها منخفضة جدا، اذا مطلوب إعادة هيكلة الجهاز الضريبى .. مشيرا أن قانون 2005 ينص على إنشاء مجلس أعلى للضرائب، ليضع الرؤية الخاصة بالضريبة و ما المطلوب منها، خاصة أن الضريبة وسيلة وأداة من أدوات السياسة المالية التى لها أهداف كبيرة جدا، تكمن فى زيادة النمو و الناتج .. فهل الضريبة حاليا تقوم بهذه المهام؟! ..  اذا دور المجلس الأعلى للضرائب وضع الرؤية وترجمتها إلى خطة عمل ، ومتابعة التنفيذ .. اذا مطلوب تطوير الإطار المؤسسى لمصلحة الضرائب ، ووجود مجلس أعلى للضرائب، خاصة أن الحكومة لديها عجز فى الموازنة وتريد رفع الإيرادات الضريبية وهذا حقها وواجب عليها.. لكن مهم مراعاة الخط الفاصل ما بين تحصيل الإيرادات الضريبية وبين أن أئثر سلبا على النشاط الاقتصادى.
** كيف ترين دور مجلس الوحدة الاقتصادية فى أستثمار التكامل العربى.؟!
آليات مجلس الوحدة الاقتصادية يحتاج إلى إعادة نظر شاملة، حقيقية الأمر أن الأداء الاقتصادى العربى فى أتجاه التكامل والترابط بعيد جدا جدا ، ويحتاج إلى أن يوجد مصالح مشتركة ولقاءات بين رجال الأعمال فى الدول العربية، وعمل دراسات تحدد كيفية تكامل المزايا النسبية، مطلوب أستثمار التكامل العربى، وحتى الآن مجلس الوحدة لم يستثمرها .
** و ماذا عن الدور المأمول لإتحاد خبراء الضرائب العرب.؟!
يعمل على إجاد التكامل والترابط بين الدول العربية، وتوفير دراسات وأفكار وأراء من مشاركة الدول العربية، يعمل على إجاد علاقات ومصالح مشتركة بين الدول.
** ماذا عن رأيك فى قرار البنك المركزى يناير 2021 فى أجتماع السياسة النقدية، وأهمية تثبيت سعر الفائدة وإستمرار تخفيضها، ومدى أهمية ذلك فى الحفاظ على التدفقات من المستثمرين.؟!
هذا كان مطلب ، ونحتاج تنزيل سعر الفائدة لسببين ، اولا لتشجيع الاستثمار، ثانيا لتقليل خدمة الدين فى الموازنة ، للأسف نواجه مشكلة فى خفض سعر الفائدة، هى ان مازلت الإيرادات من العملة الأجنبية تعتمد على الاستثمار فى الأسهم والسندات، اذا تقليل سعر الفائدة عن حد معين يجعل للأموال فرصة الاستثمار فى دول اخرى، اذا مهم دراسة تلك الأسباب لتحقيق التوازن للإقتصاد المصرى.
** كيف ترين أسترداد الأحطياتى النقدى عافيته، وما أعلنه البنك المركزى المصرى من أرتفاع الأحطياتى النقدى الأجنبى خلال يناير 2021 .؟
تعد ظاهرة إجابية جدا ولها تأثير مباشر على قوة الجنية المصرى ، رغم الجائحة نجد محافظة على سعر الجنية المصرى فى الحدود المعقولة ، والتقارير تقول أن أداء الجنيه المصرى من أفضل العملات فى العالم ولم ينهار.
** الصناعات الصغيرة والمتوسطة هل مازالت تواجه معوقات؟!
الكلام على المشروعات الصغيرة كثير جدا والإنجاز أقل رغم كل الجهود التى تتم، هنا علامات أستفهام كثيرة تجعلنا ندرس أسباب ذلك ونحاول معالجة الأسباب.
مشيرا أن هناك أسباب جوهرية جدا تمنع الشباب أن يستفيد بكل المبادرات التى تتم، فليس لدينا حاضنات أو عناقيد صناعية مدروسة بكفاءة ومخطط لها، والحاضنات هى أماكن أوجد فيها الشباب لينتج مكونات إنتاج شيئ معين، وع توفير لهم دراسة الجدوى والمكينات والعمال والتدريب والتسويق وأساعدهم فى كل شيئ لمدة عام ، بعد ذلك يعتمدوا على نفسهم ويديروا شغلهم بكفاءة ، والمقصود بالعناقيد الصناعية هو عمل سلاسل للإنتاج بمعنى وجود تكامل للصناعات ، وبهذا نكون عملنا على زيادة الناتج المحلى والتقليل من الواردات ورفعنا من تنافسية الإنتاج وإتاحة فرص التصدير، وبالتالى وجود فرص عمل .. لكن للأسف مازالت هناك معوقات ضخمة جدا تؤثر سلبا على تمويل المشروعات الصغيرة.
** إلى اى مدى أوجه الأستفادة من دمج الاقتصاد الغير رسمى فى الرسمى.؟
الاقتصاد غير الرسمى مهم يندمج فى الاقتصاد الرسمى ، ويوجد قانون جديد للمشروعات الصغيرة هو قانون 52 لسنة 2020 ، يعطى أمتيازات للتحول من الغير رسمى للرسمى ، ونحتاج إلى تقوية هذا الاتجاه ، ومساعد المصانع والورش أن تسجل نفسها للتحول من الغير رسمى إلى الرسمى . 
** كيف ترين خطورة الزيادة السكانية على النمو الاقتصادى.؟
الزيادة السكانية مرتبطة بالفقر، والفقير يجد ان كل ما ينجب أولاد سوف يزيد دخله، بالتالى التمكين الاقتصادى لا بد ان يبنى وينفذ على اسس سليمة.الزيادة السكانية تؤثر تأثير سلبى جدا على الاقتصاد المصرى .. التمكين الاقتصادى للمرأة يلعب دور مهم جدا فى خفض النمو السكانى ، لأن المرأة عندما تعرف أن أستثمار وقتها يحققق لها المال سوف تصرف نظر عن كثرة الإنجاب حتى لا يعطلها عن العمل ، وبالتالى تكتفى فقط بطفل أو أثنثن .. وهذا مثبت فى تجارب دول كثيرة ، البدء بالأهتمام بالمرأة فى التعليم وبناء القدرات يحقق التوازن. 
                                                        

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر