اخر الأخبار

حوارات

رضا عبدالعال: مرتضى منصور حصن منيع للنادى والزمالك انهار باستبعاد المستشار

الإثنين 21/ديسمبر/2020 - 03:45 م
صدى العرب
طباعة
أحمد الجيوشى
■ الكرة المصرية تدار بالمجاملات والمصالح الشخصية

■ الأهلى والزمالك أكبر من موسيمانى وباتشيكو

■ يافطة نادى القرن سبب الحرب على الزمالك ومجلسه

■ حسن شحاتة أفضل مدير فنى فى مصر وصلاح أسطورة عالمية

يعتبر رضا عبد العال نجم الزمالك السابق والمدير الفنى الحالى لنادى طنطا بالدرجة الثانية من المثيرين للجدل فى الفترة الأخيرة، فهو يوجه سهام نقده إلى الجميع ولا يخشى أحد سواء مدربين أو لاعبين ومسؤولين، وينادى عبدالعال فى الفترة الأخيرة بعودة مجلس إدارة نادى الزمالك المستبعد من وزارة الشباب لحين الانتهاء من التحقيقات فى المخالفات المالية لتولى زمام الأمور فى القلعة البيضاء والتى تحولت من وجهة نظره إلى سوداء، لذلك أجرينا معه الحوار التالى:

■ ما هو تقييمك للدورى المصرى هذا العام؟

- لم تضح الرؤية بعد فى الأسابيع القادمة من عمر المسابقة سنقف على مستوى الفرق المشاركة فى وهناك فرق أجادت مثل سيراميك كليوباترا وأسوان فى المركز الأول، ومع كامل احترامى لنادى أسوان والذى أتمنى ألا يصارع على الهبوط ولا أهاجم مدربه سامى الشيشى ولكن فريق أسوان لم يؤدِّ بالشكل المطلوب فهو فاز مباراتين بألعاب الهواء فقط، لا يوجد تنوع فى الأداء، فالفريق ومدربه يعتمد على الكرات العرضية فى المباراتين والثلاثة أهداف من ركنيات وكرة ثابتة داخل الـ18 فأين بصمة المدرب على اللاعبين

■ ماذا عن الزمالك ورأيك فى مصير فريق الكرة فى ظل الأحداث الأخيرة؟

- هناك غمامة سوداء تغيم على الأجواء داخل القلعة البيضاء ونادى الزمالك دخل «النفق المظلم»، ويؤكد عبدالعال أنه مع اختلافه الشديد مع رئيس الزمالك السابق وابنه ومع ذلك وجوده كان حتميا فهو بمثابة «الحصن المنيع» لنادى الزمالك ضد المتربصين بالنادى، وكنت أتمنى على أيمن يونس وأشرف قاسم وعبدالحليم على إدارة شؤون النادى بالكامل مع احترامى الكامل للسادة المستشارين فهم يجيدون القضاء بعكس رموز ونجوم الزمالك يجيدون كرة القدم وكيفية إدارتها، بدليل إزالة يافطة نادى القرن فلماذا، فى هذا التوقيت وكان الأولى إزالة يافطة مرتضى منصور دون المساس «بيافطة نادى القرن» هذه اليافطة التى تعتبر الشرارة الأولى للحرب على الزمالك.

■ من يصلح لرئاسة الزمالك من وجهة نظرك؟

- من مصلحة نادى الزمالك عودة مرتضى منصور لاستكمال مدته ثم إجراء انتخابات و«الفارس ينجح» فلا أحد يستطيع عمل مع صنعه مرتضى منصور للزمالك طول فترة رئاسته للنادى على صعيد الإنشاءات والتطوير داخل أروقة النادى وافتتاح قناة الزمالك وأيضا تكوين قوام فريق قوى للنادى عن طريق التدعيم بصفقات قوية وحصد البطولات من جديد، ومما يثير الدهشة أنه حدث فى الماضى عندما قامت الوزارة بالسماح بعودة مجلس محمود طاهر للأهلى بعد حله وأتمنى عودة المستشار من جديد بالمثل حتى لا نستثير مشاعر 30 مليون زملكاوى ضد البلد، وأنا أتحدث لمصلحة البلد والكرة ليس لها قيمة قياسا بمصلحة الوطن وهذا ليس تحريضا منى.

■ ماذا عن إدارة اللجنة الخماسية للكرة المصرية؟

- الكرة المصرية تدار بالأهواء الشخصية والمجاملات وخير دليل قرار عودة المسابقة الموسم الماضى كان من أجل مصلحة الأهلى فقط ليفوز بالبطولة فى ظل خطر كورونا، مع العلم أنهم وعدوا الفرق بعدم الهبوط للدرجة الثانية مثل طنطا ومع ذلك خانوا العهد والوعود وعلى سبيل المثال نادى طنطا منذ ذلك الحين إلى الآن نعانى من قلة الموارد المالية للفريق واللاعبون لم يحصلوا على مستحقاتهم وخسرنا من الترسانة بسبب الفلوس وعدم الوفاء بمستحقات اللاعبين.

■ لماذا رضا عبدالعال دائما يتصف بالنقد الحاد للمدربين واللاعبين؟

- أقول وأحلل ما أراه لا أخشى أحدا على الإطلاق وهقطع فى أى مدرب ولا أخاف من أحد «الدنيا قامت على ولم تقعد» بسبب انتقادى لموسيمانى الأهلى فهل هو فوق النقد فماذا قدم للأهلى منذ توليه المسؤولية هزم الزمالك فى النهائي «بضربة حظ» وغياب التوفيق عن الزمالك. فهو مدرب ضعيف فنيا وماذا فعل موسيمانى أمام الاتحاد السكندرى فاز بالتحكيم «والفار العار» وهدف غير صحيح، وكذلك مباراة طلائع الجيش نهائى الكأس فاز بضربات الترجيح فى ظل طرد أحمد علاء لاعب الجيش قبل نهاية المباراة بـ40 دقيقة وكان موسيمانى يلعب بثلاثة ديفندرات فى وسط ملعبه خوفا من الطلائع، والأهلى عادة إن لم يوفق فى المباراة الحكام تلحقه بسرعة، وانتقدت «موسيمانى صن دونز» وجمهور الاهلى آنذاك الأمر عادى وعندما انتقدت «موسيمانى الأهلى» (الدنيا قامت ومقعدتش) ما هو هو موسيمانى إيه الجديد ولكنها الثقافة، فلطالما أشدت بفايلر قبل كورونا وبعد كورونا انتقدته، وشدد عبدالعال على أن موسيمانى وباتشيكو لا يصلحان للإدارة الفنية للأهلى والزمالك فقطبا الكرة المصرية أكبر منهما.

■ ماذا ينقص الكرة المصرية؟

- العدل فى كل شىء خصوصا فى الاختيارات والبعد عن المجاملات والمصالح الشخصية وظهر ذلك بوضوح فى اختيار المدير الفنى لمنتخب مصر، عندما تم طرح خمسة أسماء لتولى القيادة الفنية للمنتخب خلفا لأجيرى، ويشدد عبدالعال على أنه ليس ضد حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب، والبدرى ليس له ذنب المذنب الحقيقى من اختاره للفراعنة والبدرى كان بعيدا عن التدريب فى ذلك الوقت فمن يديرون الكرة فى مصر ليس لديهم رؤية وعديمو المسؤولية.

■ من هو أفضل مدير فنى فى مصر من وجهة نظرك؟

- حسن شحاتة فهو أفضل من تولى القيادة الفنية للمنتخب، والجيل الذهبى وكان الأجدر بالوصول لكأس العالم بهذا الجيل وبالفعل كان يستحق فى مباراة الجزائر عندما فزنا عليها بالقاهر 2 صفر ولكن الكاف واحتساب الهدف بهدفين ولعب مباراة فاصلة بمساعدة أعضاء اتحاد الكرة المصرية الذين حاربوا حسن شحاتة فى ذلك التوقيت، وكان يجب محاسبتهم ويتشدقون بنعمة وصلنا كأس العالم بعد 28 عامًا الطبيعى والعادى تواجدنا فى كل بطولة كأس عالم، فهل هذا معقول لدينا كمصر كودار ومواهب ولكن نفتقد الإدارة الواعية العادلة ونميل للمحسوبية والمصالح الشخصية.

■ ماذا عن محمد صلاح؟

- محمد صلاح هو النقطة المضيئة للكرة المصرية، فهو أسطورة من أساطير الكرة العالمية ومازال يحطم فى الأرقام القياسية على الملاعب الإنجليزية.


إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر