اخر الأخبار

حوارات

رئيس هيئة الطرق والكباري: 8 مليار جنيه تكلفة توسعة الطريق الدائري.. و2 مليار جنيه لنزع الملكيه.. والإنتهاء منتصف 2021

الأحد 20/ديسمبر/2020 - 12:52 م
رئيس هيئة الطرق والكباري
رئيس هيئة الطرق والكباري
طباعة
محمود عبد الرحمن
أكد اللواء مهندس حسام الدين مصطفى، رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري والنقل البري، أن الطريق الدائري من أصعب الطرق في مصر، نتيجة الكثافة السكانية العالية المحيطة بالدائرى تحول بين التوسعة،  لافتا إلي استخدام أساليب وحلول غير نمطية لتوسعة الطريق نتيجة التعدي على حرم الطريق الدائري،  وسيكون من 7-8حارات بتكلفة 8مليارات جنيها، وسيتم الانتهاء من أعمال التطوير منتصف  2021، مشيراً إلي أن الدولة خصصت نحو 2مليار جنيها مبدئيا لنزع الملكيات وهناك العديد من التعديات على حرم الطريق بالإضافة إلى انه سيتم نزع ملكيات جديدة من خارج حدود الطريق.

وقال مصطفي، في حواره لـ"صدي العرب"، أن الدولة خصصت 36 مليار جنيه لرفع كفاءة الطرق الداخلية بالمحافظات، مشيراً إلي أن الرئيس عبدالفتاح السيسي، صدق بـ 10مليار جنيه وبدأنا بـ 2مليار فى 12محافظة الأكثر احتياجًا بالتنسيق مع وزارة التنمية المحلية، للحد من تكلفة صيانة الطرق لأنها عالية جدا، وتتم وفقا لدراسة بتحديد أولويات الصيانة، وتتراوح تكلفتها من 2-2.5مليار جنيها سنويا فى حين تحتاج الصيانة السنوية للطرق ما لا يقل عن 7مليارات.

وأضاف رئيس هيئة الطرق والكباري، إلي أن الهيئة تعمل حاليا فى 8محاور بإجمالي تكلفة 12,5مليار جنيه، ومن المخطط تنفيذ 6محاور جديدة علي النيل بإجمالي تكلفة 9مليار جنيه، لافتاً إلي أن هناك خطة شاملة لتنفيذ مشروعات الطرق والكباري بإجمالي عدد1634مشروع وبإجمالي تكلفة 377مليار جنيه حتي عام 2024، وتم الإنتهاء من تنفيذ عدد 808مشروع بإجمالي تكلفة 218,5مليار جنيه، لمشروعات الطرق و الكباري فوق مزلقانات السكة الحديد وعند تقاطعات الطرق الرئيسية لمنع الحوادث وحل الإختناقات المرورية، وجاري تنفيذ عدد 673مشروع بإجمالي تكلفة 101,5مليار جنيه، ومتبقي تنفيذ 153مشروع بتكلفة 57مليار جنيه، موضحاً إلي أن الدولة نجحت في تنفيذ 85 % من الخطة القومية للطرق، بسبب تسارع الجهود جعلت مصر تقفز 90 مركزا خلال 5 سنوات فقط، من المركز  الـ 118 إلى الـ 28.. وإلي نص الحوار..


- في البداية.. حدثنا عن أهم طرق المرحلة الثالثة المقرر تنفيذها؟
طرق المرحلة الثالثة، طريق القاهرة أسيوط الغربى باعتباره جزء من محور القاهرة /كيب تاون الذى يربط مصر بالسودان ثم باقى الدول الإفريقية، وهناك تنسيق على مستوى الدول لإستكمال هذا المشروع الحيوى الذى يفتح شرايين للتنمية والتعاون مع الدول الافريقية، ونحن مستمرون فى إستكمال المشروع حيث نعمل حاليا  فى جزء من إدفو حتى أسوان إلى جانب المسافة من القاهرة حتى المنيا بطول 230 كم .


- الطريق الدائري يعد عصب رئيسي لطرق القاهرة الكبري؟
بالتأكيد.. الطريق الدائرى هو أصعب طريق فى مصر حيث يمر بثلاثة أكثر محافظات كثافة سكانية ويربط جميع المحاور اللى داخلة على القاهرة فيه 143مدخل ومخرج و136عمل صناعى .

عندما بدأنا التطوير عملنا دراسات مرورية على حجم الحركة والكثافة بالقطاعات التى سيتم تطويرها؛ حيث أزهرت الدراسات ان المسافة من الاوتوستراد حتى المريوطية  يمر بها يوميا نحو 215الف عربية، وفى المسافة من السلام حتى طريق الإسكندرية الزراعى يمر به نحو 175 الف عربيه يوميا، أرقام مرعبة وعليها كان القرار بضرورة اتخاذ إجراء.



- بعد الإنجاز العظيم في المرحلة الأولي والثانية من المشروع القومى للطرق بمصر.. ماذا انجزتم في المرحلة الثالثة؟
انجزنا منها 85%وسوف تنتهى منها بالكامل خلال العام المالى الحالى 2020/2021، وبذلك تكون المرحلة الحالية قد استغرقت عامين ونصف العام، لـ17مشروع بإجمالي تكلفة 35مليار جنيه، ومن طرق المرحلة الثالثة: تطوير طريق القاهرة / أسوان الصحراوي الغربي في المسافة من القاهرة حتي المنيا بطول 230كم بتكلفة 5,9مليار جنيه، وتطوير طريق القاهرة / السويس في المسافة من الطريق الدائري حتي الدائري الإقليمي بطول 37كم بتكلفة 487مليون جنيه، وتطويرطريق كم 109السويس / نفق الشهيد أحمد حمدي بطول24كم بتكلفة 870مليون جنيه، وإزدواج طريق سفاجا / القصير / مرسي علم بطول 200كم بتكلفة 1,471مليار جنيه، وإزدواج طريق 6أكتوبر/ الواحات بطول 283كم بتكلفة 2,1مليار جنيه، وبسبب تسارع الجهود جعلت مصر تقفز 90 مركزا خلال 5 سنوات فقط، من المركز  الـ 118 إلى الـ 28.



- هل هناك مرحلة رابعة في شبكة الطرق؟
نعم سيكون هناك مرحلة رابعة في المشروع القومي للطرق، ومن المخطط البدء في المرحلة الرابعة في عدد12مشروع بتكلفة 30مليار جنيه، ليصل إجمالي شبكة الطرق السريعة والرئيسية إلي 30,5الف كيلومتر بعد أن كانت 23,5الف كيلومتر قبل يونيو 2014.

وكانت المرحلة الأولى انتهت عام 2016، المرحلة الثانية انتهت عام 2018، أما المرحلة الثالثة التي يتم العمل فيها حاليا بدأت 2018.



- ماذا عن خطط تطوير الطريق الدائرى؟
بالفعل بدأنا فى التطوير؛ وسيكون الطريق من 7-8حارات بتكلفة 8مليارات جنيها لتطوير القطاعين وسيتم الانتهاء من أعمال التطوير منتصف2021، وهناك تحديات مهولة، والطريق شغال وعند التوسعة بيتم تغيير معظم المرافق كهرباء واتصالات وصرف صحى وكذلك نزع ملكيات.

الدولة خصصت نحو 2مليار جنيها مبدئيا لنزع الملكيات وهناك العديد من التعديات على حرم الطريق بالإضافة إلى انه سيتم نزع ملكيات جديدة من خارج حدود الطريق،
وهناك تعاون وتنسيق بين كافة أجهزة الدولة ويجرى الفريق كامل، وزير النقل اجتماع أسبوعي للجنة المشكلة من مجلس الوزراء لمتابعة نقل المرافق ونزع الملكيات وتنظيم العمل فالأمر فى من هى الصعوبة.



- هل يتم الأخذ فى الاعتبار المشكلات التى واجهتكم فى تطوير الدائرى عند التخطيط للطرق الجديدة ؟
نعم.. يتم التخطيط وفقا لحجم الحركة الحالى والمتوقع وإن شاء الله سيتم تطوير الدائرى بمستوى يليق بمصر طريق على مستوى الطرق الحرة، حيث تم عمل دراسة أمطار لكل قطاع وكذلك الإضاءة وأسلوب الإصلاح الطرق المتداخلة مع الدائرى، وهناك توجيهات من الرئيس بأنه لابد من دراسة تطوير الطرق المتداخلة مع الدائرى حيث تقوم مجموعة من الإستشاريين بالتعاون مع الهيئة يوضع خطة لتطوير تلك الطرق بما يتناسب مع حالة الدائرى بعد التطوير لمواجهة المشكلات المرورية.



- كم تبلغ إجمالي موازنة مشروعات الطرق والكباري؟
مخصص لها 19مليار جنيها خلال العام المالى الجارى تم تنفيذ طرق بنحو 8مليارات جنيها، حيث تم تنفيذ نحو 40%من المشروعات، وتم التخطيط لتنفيذ مشروعات الطرق والكباري بإجمالي عدد1634مشروع وبإجمالي تكلفة 377مليار جنيه حتي عام 2024، وتم الإنتهاء من تنفيذ عدد 808مشروع بإجمالي تكلفة 218,5مليار جنيه وجاري تنفيذ عدد 673مشروع بإجمالي تكلفة 101,5مليار جنيه، ومن المخطط تنفيذ 153مشروع بتكلفة 57مليار جنيه.



- كم تبلغ ميزانية الصيانة للمحاور والطرق سنوياً ؟
لا تتوافر موارد كافية للصيانة، بيتم عمل صيانة وفقا لدراسة بتحديد أولويات الصيانة حيث نقوم بعمل صيانة بتكلفة تتراوح من 2-2.5مليار جنيها سنويا فى حين تحتاج الصيانة السنوية للطرق ما لا يقل عن 7مليارات.



-ماهي أهم أسباب تدهور حالة الطرق بمصر؟.. كيف يتم معالجتها مستقبلياً؟
الحمولات الثقيلة لها تأثير رهيب على حالة الطرق وجارى دراسة لمحاولة تلافى، تأثير تلك الحمولات، سواء بإنشاء طرق خرسانية للنقل وأن كان من الصعب تعميمها وكذلك جارى دراسة ومراجعة غرامات الموازيالدلتا هل هناك محاولات من الهيئة  لمواجهة عدم توافر موارد للصيانة ؟
بدانا نتوسع فى الأساليب الحديثة للصيانة حيث تم تغيير عملية تنفيذ الصيانة بحيث يتم إعادة تدوير الأسفلت واشهد للدكتور سعد الجيوشى انه صاحب تلك الفكرة خلال رئاسته للهيئة ،حيث قام بشراء معدات حديثة حينها ونحن قمنا بشراء معدات حديثة العام الحالى بتكلفة بلغت 340مليون جنيه .

الأسلوب الحديث فى الصيانة لا يوفر فقط فى التكاليف ولكنه يحافظ على بيئة صحية حيث يتم بشكل علمى وغنى الاستفادة من الأسفلت المتاح ، ولكن لا يمكن تعميم تلك الطريقة الحديثة فى العمل على كافة أنحاء الجمهورية لعدم توافر معدات كافية ولكن نشجع شركات القطاع الخاص بشراء تلك المعدات للمشاركة فى أعمال التطوير والتوسع فى طرق الصيانة الحديثة.


- وماذا عن تطوير الطرق الداخلية بالمحافظات؟
عندنا خطة لتطوير طرق المحليات بالتنسيق مع المحافظات فى إطار توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، يتم عمل دراسة للطرق التى تحتاج للتطوير بالمحافظات وهى تتكلف حوالى 36-37مليار جنيها لرفع كفاءة الطرق، وهو رقم ضخم حيث صدق الرئيس عبدالفتاح السيسي بـ 10مليار وبدأنا بالفعل بـ 2مليار فى 12محافظة وجارى التنسيق مع وزارة التنمية المحلية للحد من تكلفة صيانة الطرق لأنها عالية جدا.



- هل هناك خطة لتطوير طرق الدلتا؟
نعرض على مجلس الوزراء حاليا خطة لتطوير طرق الدلتا يدخل فيها تطوير طريق مصر الإسكندرية الزراعى، ولم تتحدد بعد تكلفة الخطة حيث سيتم تطوير المحاور الطويلة والعرضية بمنطقة الدلتا.


- في الأونة الأخيرة شهدت مصر ملحمة عظيمة في مجال الطرق والكباري.. أبرزها محاور ربط الشرق والغرب علي النيل.. حدثنا عنها؟
تم الإنتهاء من 7محاور خلال السنوات الماضية(طلخا-بنها-الخطاطبه-تحيامصر"محور روض الفرج"-بني مزار-طما-جرجا)بإجمالي تكلفة 8,5مليار جنيه.

نعمل حاليا فى 8محاور وهم (حلوان-عدلي منصور-سمالوط-ديروط-قوص-كلابشة-دراو-بديل خزان أسوان)بإجمالي تكلفة 12,5مليار جنيه، ومن المخطط تنفيذ 6محاور جديدة علي النيل شبراخيت وسمنوط وعمروس والفشن ومنفلوط وأبوتيج بإجمالي تكلفة 9مليار جنيه.

كان مخطط منذ 2014 إنشاء 38كوبرى على النيل لربط الشرق بالغرب ولن قل الحركة بشكل ميسر وسهل وخلق وتوسيع فرص التنمية والإستثمار، ووصل إجمالي محاور وكباري النيل 59محور / كوبري علي النيل بدلاً من 38محور / كوبري علي النيل قبل يونيو 2014.



- الطرق والكبارى تتكلف المليارات لماذا تتحمل الدولة تلك الأعباء ؟
الدولة تنفق المليارات على الطرق والكبارى لأنها تساعد فى خلق بيئة مواتية للاستثمار المحلى والاجنبى بما يسهم فى رفع معدلات النمو الاقتصادى وتحسين مستوى الدخل للمواطن ..لا شك أن ذلك يستغرق وقت فى شعور المواطن به ولكن لابد من البدء ويتم عكس تلك المشروعات على حياة المواطنين وتحقيق نهضة إقتصادية .



- ماذا عن إنشاء كبارى المزلقانات؟
فى إطار التنسيق والتكامل بين قطاعات النقل ؛تم وضع خطة لتطوير كبارى المزلقانات بالتنسيق مع السكة الحديد حيث يتم تحديد المزلقانات الأكثر خطورة لتقليل الكثافات المرورية، ونسبة الحوادث والحفاظ على أرواح المواطنين.

تم تحديد 33مزلقان سيتم عمل كبارى عليها منها 13مزلقان مدرج فى خطة العام الحالى 2020-2021 بتكلفة 2مليار، و20مزلقان الأخرى جارى دراستها لتكون جاهزة  للطرح على الشركات خلال العام المقبل .


- لتطوير الطرق والكبارى أثر كبير فى تقليل معدلات الحوادث إلى أى مدى انعكس ذلك على مصر ؟
لمنظومة النقل الذكى دور كبير فى تقليل معدلات الحوادث وهى تدار حاليا من خلال جهاز مستقل بوزارة النقل ..ولا يخفى للعالم كله انه رغم الزيادة الكبيرة فى إعداد المركبات إلا أن التطوير لشبكة الطرق والكبارى فى مصر تراجعت معدلات الحوادث لأكثر من 50% وتقدمت مصر  فى قطاع الطرق إلى المركز 28بدلا من 119 وهذا لم يحدث فى التاريخ فى اى دولة على مستوى العالم .



-في النهاية.. هل للهيئة رؤية فى التخطيط لمشروعات الطرق أم انها جهة تنفيذ؟
لدينا رؤيه طبعا ويتم التصديق عليها بعد مناقشتها مع الجهات المختلفة مثل خطة تطوير طرق الدلتا مثلا فهم نابعة من الهيئة، وفى الخطط الخاصة المشروعات القومية يكون هناك رؤية عليا للدولة ويتم التنسيق مع كافة الجهات والوزارات وكل ذلك لخلق مناخ عمل وبيئة صالحة للعمل والاستثمار لصالح المصريين.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر