صدي العرب
اخر الأخبار

محافظات

مواطنو كفر الشيخ بعد حادث قطار الإسكندرية: تجاوزات سائقي"الدرجة الثالثة" علي كل شكل ولون

الأحد 13/أغسطس/2017 - 12:43 ص
صدى العرب
طباعة
وسام امين

 مع كل حادث للسكة الحديد نعيد الحديث في الملف القديم،من المسئول؟ وقصة المزلقانات،والعامل البشري وتحليل المخدرات للسائقين، ثم نقيل وزير النقل أو رئيس هيئة السكة الحديد ونتصور أننا وضعنا حدًا لنزيف الدم لنفاجأ به يتساقط من جديد.


ركاب قطارات الدرجة الثالثة رحلة عذاب,تعيش حالة رعب بعد كارثة قطار الإسكندرية،ويطالبون الحكومة بالتدخل السريع لإيجاد حلول لتطوير السكة الحديد،صرخات مدوية لركاب القطارات يأملون أن تصل لآذان المسئولين حتي لا تتكرر الحوادث،فركاب القطارات شاهد عيان علي الإهمال والفوضي التي تفرمل وتنسف أي خطط للتطوير.


قال السيد علي،موظف بكفر الشيخ: كنا نفضل ركوب القطارات في السابق ولكن مع تكرار الحوادث لا نركبها إلا للضرورة موضحًا أنه مقيم في بيلا ويعمل في كفرالشيخ، وأثناء رحلته بالقطار يرصد إهمالاً واضحًا ،ففي بعض الأحيان أري "إشارات الفلنكات" مفككة إلي جانب قيام بعض الركاب بشد فرامل الهواء بشكل عشوائي مما يعرض الركاب للخطر.


ويشير إبراهيم عبد الغني،طالب بجامعة كفر الشيخ،إلي أن الممارسات الخاطئة لبعض السائقين تعد كارثة بجميع المقاييس، حيث يقومون بالسماح لأصدقائهم بالركوب معهم في "الكابنية" بالرغم من أن ذلك ممنوع وعندما يريدون النزول في محطات لا يتوقف فيها القطار يهدأ السائق السرعة ليتمكنوا من النزول مجاملة لهم وقد يهدد ذلك أرواح الركاب


ويشاركه الرأي خالد موسي،عامل، الشبابيك متهالكة وبعض السائقين لا يلتزمون بالضوابط ويتركون الركاب يستقلون القطار دون توقيفه بشكل كامل علي الرصيف، مؤكداً أهمية تفتيش القطارات بشكل مستمر باستخدام الكلاب البوليسية المدربة علي كشف المفرقعات.


بينما اشتكي يوسف عبد الله،محاسب بشركة خاصة بكفر الشيخ، من الزحام الشديد وغياب النظام، مطالباً بأهمية التغلب علي المشاكل التي تواجه السكة الحديد وتطويرها بأحدث الوسائل التكنولوجية وعمل المتابعة والصيانة والكشف الدوري والمستمر علي الإشارات للتأكد من سلامتها.


وطالب وائل خليل،من أبناء مدينة بيلا، بتطوير القطارات وخاصة "الدرجة الثالثة" قائلاً: مازالت متهالكة ولم تجدد منذ فترة طويلة وتعاني من الزحام الشديد وقلة العربات ،ومع تكرار الحوادث لم تقم الحكومة بالنظر إليها ونأمل أن تتحرك قريبًا فنحن نحب وطننا ونحلم بمستقبل أفضل.


يقول الشيخ عبد الناصر بليح،مدير عام أوقاف الجيزة،إن إصلاح المجتمع من غياب الضمير والسلوك السلبي يبدأ أولاً من الأسرة والتربية وذلك بغرس الخوف من الله والقيم وإتقان العمل والصدق والأمانة بجانب التعليم الذي يتمثل في المدرس والمنهج والمناخ المحيط الذي يتعلم فيه.


وأضاف أنه يجب أن يتعلموا في المدارس القيم والأخلاق وأن يكون المدرس قدوة حسنة لهم بإتقانه في عمله وتوصيله المعلومة بضمير حتي يصلح من أنفس الأطفال ويتمثلون به في واجبتهم وعملهم ,


وأشار إلي أن الأمر الثالث الذي يساعد علي هذا الإصلاح هو وجود برنامج تأهيل وتدريب نفسي ومعنوي وتناسق بين مؤسسات الدولة ويقومون بتدريب المواطن قبل التحاقه بالعمل نفسيًا واجتماعيًا وتربويًا .


ويؤكد علي المسئولين في جميع الإدارات بالمؤسسات والهيئات أن يطبقوا نظام الثواب والعقاب وأن يكون الأجر مرتبطًا بالعمل فالإدارة الحازمة تطبق وتصلح من حال العمل وأن تطبق البرامج الحديثة علي كافة المستويات العمرية وخاصة في مجال العمل لأن السلبيات والإهمال تتجسد في المواطن أثناء عمله مما يسبب كوارث تؤدي بأرواحهم وتفسد من عملهم.

إرسل لصديق

تصويت

هل تتوقع هبوط الدولار إلى 14 جنيها مطلع العام المقبل؟

هل تتوقع هبوط الدولار إلى 14 جنيها مطلع العام المقبل؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر