اخر الأخبار

اقتصاد

نظرة تفاؤلية ترفع من شهية المستثمرين لضخ سيولة بالأسهم المصرية بإعتبارها فرص جاذبة

الجمعة 05/يونيو/2020 - 01:33 ص
صدى العرب
طباعة
محمد غراب

قال "أيمن فودة" رئيس المجموعة الإفريقية بالمجلس الإقتصادى الإفريقى ، أن تداولات الأسبوع المنقضى شهدت آداءا إيجابى على مدار جلسات الأسبوع الذى إحتفظت فيه كلا المؤشرات باللون الأخضر بدعم من إرتفاع الأسواق العالمية  والمؤشرات الأمريكية بالرغم من الإضرابات فى الشارع الأمريكى  ، إلا أن العقود الآجلة قد شهدت إرتفاعا ملحوظا ،  وكذلك أسعار النفط التى إرتفعت بأكثر من 40% خلال مايو المنقضى لخام برنت ، علاوة على الفتح الجزئى للإقتصادات العالمية والعديد من القطاعات الإقتصادية فى مصر وأهمها النشاط الصناعى و المقاولات و البنية التحتية والقطاع المصرفى والسياحة بنسبة إشغالات حتى 50% مع تطبيق الإجراءات الإحترازية لمنع إنتشار فيروس كورونا ، والذى إنعكس بنظرة تفاؤلية لدى المستثمرين بإمكانية الحد من تداعيات الأزمة على قطاعات الإقتصاد المختلفة لترتفع شهية المستثمر للمخاطرة و ضخ سيولة بالأسهم التى تمثل فرصة جاذبة للإستثمار فى ظل تراجع الأنشطة التجارية و تخفيض الفائدة البنكية مع إمكانية متابعة نشاط سوق المال فى ظل التباعد الجسدى بالتنفيذ الإلكترونى ..لنشهد أسبوعا أخضر من التداولات تراجعت فيه حدة مبيعات الأجانب مع تراجع صرف الجنيه أمام الدولار وتحول العرب للشراء بعض الجلسات مع إرتفاع أسعار النفط ، لينهى المؤشر الرئيسى تداولات الأسبوع مضيفا 512 نقطة إلى رصيده بنسبة صعود 5% على أساس أسبوعى ، فيما أنهى السبعينى تداولاته على مكاسب 90 نقطة بنسبة صعود 7.95% على أساس أسبوعى أيضا ، ليربح رأس المال السوقى للشركات المقيدة 25.5 مليار جنيه على مدار الأسبوع المنتهى  ، وهو ما يتوقع معه فى ظل تلك المعطيات و ترقب تفعيل المزيد من المحفزات أن يستمر الآداء الإيجابى مع إرتفاع السيولة وإستقرار الرئيسي أعلى منطقة ال 10600 نفطة ، بوابة الدخول للإتجاه الصاعد قصير الأجل الذى يؤهل المؤشر للمستهدفات الأعلى خلال الفترة القادمة ، و كذلك المؤشر السبعينى الذى قلص كافة خسائر جائحة كورونا و تجاوز مستوى بداية مارس الماضى و بإستقرار أعلى مستوى  1215 نقطة ليستهدف المستويات الأعلى 1250 - 1280 نقطة ، مع المرور بموجات من جنى الأرباح داخل الجلسة لإعطاء العزم للأسهم و المؤشرات لمواصلة الصعود ، و الذى سنستمر معه على سياسة الإحتفاظ مع التخفيف فى القمم لكل سهم على حداه مع متابعة آداء التجارى الدولى المؤثر الرئيسي على الثلاثينى .

 وينصح "فودة" المستثمرين  بالإهتمام بكل سهم على حدا بعيدا عن المؤشر ليصبح "مؤشرك سهمك" مع العمل على المتاجرات القصيرة على الأسهم الخبرية ذات الحراك ، مع دوام الإحتفاظ بسيولة مالية بالمحافظ و التريث فى إستخدام الزيرو ،  والشراء الهامشى لحين تأكيد الاتجاه الصاعد قصير الأجل.  

إرسل لصديق

ads

تصويت

كيف ترى عودة النشاط الرياضي وفتح المقاهي حال الاستئناف؟

كيف ترى عودة النشاط الرياضي وفتح المقاهي حال الاستئناف؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر