اخر الأخبار

اقتصاد

سليمان: ارتفاع كافة المؤشرات المالية للعبوات الطبية بنهاية سبتمبر 2019

الإثنين 18/نوفمبر/2019 - 06:22 م
صدى العرب
طباعة
تامر فاروق

العبوات الطبية نموذج مثالي لأول تجربة إعادة هيكلة شاملة بسوق المال المصري.
الأهم: تحسين الصورة الذهنية للشركة من خلال تعاملاتها مع كافة الجهات ذات الصلة.

 قال عبدالحافظ سليمان – عضو مجلس إدارة- شركة العبوات الطبية إن القوائم المالية الربع سنوية بنهاية سبتمير 2019 قد أظهرت تحسن ملحوظ بجميع مؤشراتها المالية حيت حققت صافي ربح 6.1 مليون جنيه بنسبة ارتفاع 45% وتحسن مستوي التدفقات النقدية بصورة كبيرة. والأهم استيراتيجاً من مجرد قيمة صافي ربح الفترة، هو الأرتفاع بنسبة هوامش الربحية سواء الإجمالية أوالصافية. وتستهدف الشركة التحليق بصافي هامش الربح ليتخطي 30 بالمائة والذي يمثل تحقيق أولي مرتكزات استيراتيجة إعادة هيكلة الشركة. كما ارتفعت حقوق المساهمين لتتخطي 57 مليون جنيه، وارتفاع اصول الشركة إلي 110.6 مليون جنيه.  وبناء علي مؤشرات 9 شهور من المتوقغ أن تتخطي مبيعات الشركة 30 مليون بنهاية العام.
وهنا تجدرالإشارة لأهمية لفت نظر مساهمي الشركة أن الشركة كانت تعمل خلال النصف الأول من العام الماضي بما لا يتجازز 35 بالمائة فقط من طاقتها الأنتاجية وذلك حتي تم استيراد مخزون استيراتيجي للخامات والذي ظهر مرودوده الإيجابي بداية من الربع الثالث من العام الماضي بإرتفاع مبيعات الشركة واستمرار تنامي المبيعات بثبات لينعكس علي اعمال التسع شهور 2019. وذلك يؤشر بوضوح لكون الشركة قد أصبحت في الأتجاه الصحيح بمخزون خامات كافيء للتشغيل لشهور يتم تعويضه مرحليا بإستمرار مع ضبط هوامش الربحية في ظل الطلب المتنامي بالسوق المحلي علي منتجات الشركة كونها واحدة من بين فقط ثلاث شركات عاملة بالسوق المصري بمجال عملها الإستيراتيجي التكميلي للصناعات الدوائية.

واستطرد سليمان - مباشرة منذ اليوم الأول للعبوات بمجلسها الجديد تم بلؤرة استيراجية هيكلة الشركة في محاور أساسية تتمركز حول رفع هوامش الربحية... نمو الإيرادات... استيراد مخزون استيراتيجي للخامات..... توسعات خطوط الأنتاج مرحلياً بالتمويل الذاتي من عوائد التشغيل في مرحلة لاحقة. 

وتعمل الشركة حالياً بكامل طاقته الأنتاجيه مما يؤشر لنمو كبير متوقع في كل من حجم أعمال الشركة وربحيتها مع نهاية العام.
 والجدير بالئكر أن الشركة يديرها حالياً ملاكها بمجلسها الجديد منذ فترة وجيزة مما يدلل بوضوح وبالأرقام علي الفرق الكبير في جدية الإدارة بمهنيه ورؤية واضحة خلافاً للوضع منذ تأسيس الشركة. حيث يعتبر 5 ديسمبر 2017 تاريخ مفصلي للشركة بعزل مجلسها السابق والمسئول عن الشركة منذ تأسيسها وذلك في جمعية  عمومية برئاسة الهيئة العامة للإستثمار في ظل استحواذ مساهمين رئيسيين علي حصص حاكمة مؤثرة تمكنهم في صناعة القراربالشركة. ومن أهم تطورات الوضع بالشركة خلال الشهور القليلة المنصرمة هو استيراد  مخزون استيراتجي للخامات لتشغيل المصنع بكامل ظاقتة الأنتاجية وضبط هوامش الربحية. وبالتالي تسير الشركة حالياً حسب خطتها بشكل مدروس نحو هدفها المنشود من حيث حجم الأعمال ومعدلات الربحية. 

وضوح فكرته في كلمات رشيقة محددة نحو مقصدها..... المباشرة نحو الهدف.
في حديث متصل تجاوز ساعتين مع عبدالحافظ سليمان – عضو مجلس إدارة شركة العبوات الطبية- بما له من خبرات  تخطت 18عام  في الاستثمار وتطوير الأعمال معظمها بكيانات دوليه خارج مصر، تشعر في ثنايا كلماته بالحماس وصدق العزم  والاصرارعلى تحقيق كل حرف لا محالة. ومن سلاسة تعبيره عن الفكرة بكلمات دقيقة وبارقام قاطعه تتأكد أن هيكلة شركة صغيرة كالعبوات الطبية بمثابة شربة ماء يسيره يستمتع بإرتشافها من مدى وضوح الرؤية والهدف زمنياً وأرقام.
ما هي الدروس المستفادة من تجربة العبوات الطبية؟
نجاح تجربة هيكلة العبوات الطبية ستمثل نبراساً هادياً بسوق المال المصري من زوايتين..... بالنسبة للمتعاملين ستمثل بريق أمل بضرورة مطالبة المساهمين بحقوقهم دون كلل مهما صغرت حجم استثماراتهم والأهتمام بالقراءة الجيدة للقوائم المالية وحضور الجمعيات العمومية وعدم التراخي في التكتل لتوجيه الدفه في حالة وجود ملاحظات علي اداء مجالس الإدارات. أما فيما يتعلق بالشركات سواء مقيدة بالبورصة أم لا، فإن نجاح الهيكلة الشاملة للعبوات الطبية بتغير دم شامل علي مستوي هيكل الملكية والهيكل التمويلي والإداري ومجلس الإدارة من خلال معايير حوكمة منضبطة تثري حقيقة أهمية القيد بالبورصة بصفة عامة للإستفادة القصوي من سوق المال خصوصاً مع الدعم الحكومي الحالي والمحاولات المستمرة لجذب استثمارات وتعميق سوق المال المصري عكس سنوات الهجر والجفاء السابقة.

 تم في 5 ديسمبر 2017 تغير كامل مجلس الادارة..... ما هو توصيفك للشركة قبل وبعد هذا التاريخ؟ 
فقط توضيح بسيط لقد تم "عزل" كامل مجلس الادارة السابق وليس مجرد تغير. وتم ذلك بدعوة ورئاسة الهيئة العامة للأستثمار وداخل حرمها كأول حالة لشركة مقيدة بالبورصة المصرية تقوم هيئة الاستثمار بكافة إجراءات الجمعية العمومية لعزل مجلسها بناء على طلب المساهمين بحكم كونها الجهة الإدارية المنوط بها ذلك طبقاً للقانون.

وأكد سليمان  - أنه فيما يتعلق بالتوصيف الدقيق لوضع الشركة قبل وبعد.
في كلمات مؤجزة  الشركة كان يديرها غير أصحابها لمصالح ضيقة بعيداً عن أي فكر استثماري أو مالي. وذلك عكس الوضع الحالى جملة وتفصيلا، فقد تم استحواذ مستثمرين رئيسين على حصص موثره في رأس مال الشركة كما هو واضح من خلال الإفصاحات الرسمية  وهم القائمين حالياً على مجلسها وإدارتها بشكل مباشر. وبالتالي أصبح مصلحتهم في المقام الأول النهوض بالشركة بطريقة براجماتيه في كافة مناحي قرارتها تحقيقاً لمصلحة الجميع وبالتالي حماية حقوق المساهمين وتعظيمها في كافة ما يقوموا به من أعمال وقرارات. بالطبع ما بعد الثورات والعزل غالباً ما لا  يكون الطريق ممهد ولا يخلو الأمر من بعض المنغصات وآلام المخاض ونحمد اللله ان تلك المرحلة قد تم تجاوزها في بضع شهور بدعم كافة الجهات ذات الصلة.

ماهو توقعاتكم لحجم أعمال الشركة؟ 
في أجابته أوضح سليمان: "أن هذا الأمرلم يعد سراً ولا مجرد توقعات"... فهي بمثابة خطة العمل الحالية للشركة من واقع دراسة النتائج المحققه  والدراسات المعده من قبل جهة استشارية مهنية مستقلة. فمع  تحقيق توفير مخزون استيراتيجي للخامات واستغلال كامل الطاقة الأنتاجية للمصنع وضبط هوامش الربحية من المتوقع أن تتخطى إيرادات الشركة هذا العام 30 مليون جنيه وهو ما لم تحققه الشركة منذ تأسيسها. ومن أهم الإجراءات  التي تمت هي تدعيم رأس المال العامل واستيراد مخزون من الخامات لإستغلال كامل الطاقة الإنتاجية للمصنع. وهذا ما تم حرفيا بحمد الله ويعمل المصنع  بكامل طاقته طبقاً لخطة عمل محددة وفي هذا الصدد لا أخفي عليك سراً انه كأي نشاط ناجح الأهم من حجم الأعمال هو هوامش الربحية وهو الشغل الشاغل في المرحلة الحالية.


ما هي التغيرات الجوهرية التي طرأت على هيكل المساهمين؟ 
كما هو موثق بالإفصاحات الرسمية والتي يمكن الرجوع إليها بسهولة ويسر منذ عامين ونصف تقريباً بدأت عمليات شراء موسعه علي سهم الشركة ومع التغير الكبير في الأقتصاد الكلي والتغير الكبير بسعر الصرف وارتقاع قيمة أصول الشركة استمر المساهمون الرئيسيون في زيادة حصصهم، وبالتالي هم أحرص ما يكون علي دعم شركتهم بشتي السبل علي أساس خطة عمل واضحة المعالم لتعظيم قيمة استثمارتهم وبالتالي حقوق المساهمين بصفة عامة.
ما هي دلالات تغيير الصورة الذهنية للشركة ؟
بإستفاضه أشار سليمان: أنه بصراحة في إطار خطة إعادة الهيكلة الشاملة كانت قضية تحسين الصورة الذهنية للشركة من أهم الأويات، ببساطة غسل وجه الشركة في كافة تعاملاتها بالشكل اللائق لشركة عامة مقيدة بالبورصة المصرية بهيكل ملكية محكم تصبو للنمو السريع في مناخ أقتصادي أصبح جاذباً للأستثمار بعض الشي لمن يستطيع أقتناص القرص. فحرصت الشركة علي بناء اواصر جيدة لعلاقات عمل قوية مع المورديين الأساسيين بأوربا، والعمل الدوؤب علي إنهاء ملف التمويل بصورة عاجلة والوفاء بكافة الالتزامات وهكذا.

ما هي أهم نقاط قوة الشركة؟
مجال عملها الاستيراتيجي في صناعة تكميلة للصناعات الدوائيه مع انخفاض المنافسة لمحدودية اللاعبين الرئيسين بالمجال، حيث لا تتعدي المصانع العاملة بالسوق المصري في تلك الصناعة عالية التخصص سوي 3 شركات. والعبوات الطبية هي الشركة الوحيدة من بين تلك الشركات المقيدة بالبورصة المصرية مما يمثل ميزة نسبية لتوفير فرص نمو سريع بشكل مهني في إطار معايير حوكمة منضبطة مع سهولة تدبير التمويل اللازم في ظل إيمان كبار المساهمين بحجم الفرصة الأستثمارية. وكذلك من نقاط القوة ارتقاع قيمة أصول الشركة مع التخقيض الكبير في سعر الصرف خصوصاً أن كل خطوط الأنتاج سبق استيرادها قبل بضع سنوات. والوضع التنافسي المميز للشركة بالسوق المحلي يؤهلها لرفع هوامش الربحية مع الطلب المتنامي علاوة علي خطط التصدير قريباً مما سيخلق باب أفضل للربحية في ظل انخفاض قيمة العملة المحلية. 

والجدير بالذكر ان شركة العبوات الطبية قد تأسست عام 2006 بهدف إقامه وتشغيل مصنع لإنتاج العبوات الزجاجيه للاغراض الطبيه والمعامل ومستحضرات التجميل والعطور والمشغولات الزجاجيه وتقوم الشركه بانتاج ثلاث منتجات وهي الامبول والكاب والفايل .

ونظراً لتراكم جملة عوامل سواء الخاصة بالاقتصاد الكلى  أو فيما يتعلق  بنشاط الشركة كواحدة من بين 3 شركات فقط عاملة بالسوق المصرى فى مجالها الأستراتيجى المكمل للصناعات الدوائية, فقد كانت أولويات كبار المساهمين الحفاظ على مقدرات الشركة  بصورة عاجلة  للمساعدة على إنطلاق الشركة باستغلال جاهزية المصنع وكافة خطوط الانتاج للعمل بكامل طاقتها التشغيلية. وذلك مع ارتفاع اسعار المنتجات وحجم الطلب المتنامي بالسوق. خصوصاً مع الزيادة المطردة في قطاع الرعاية الصحية بمصر مما يعزز فرص النمو خلال الأعوام القادمة لمواكبة كمية الطلب الموجودة والمتوقعه وعليه فمن المتوقع أن يستمر القطاع في توفير فرص كبيرة للنمو للمستثمرين ومن الجدير بالذكر أن قطاع الرعاية الصحية قد شهد فعلياً العديد من الأستحواذات خلال الفترة الماضية.      

إرسل لصديق

تصويت

هل سينجح حسام البدري فى القيادة الفنية للمنتخب؟

هل سينجح حسام البدري فى القيادة الفنية للمنتخب؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر