اخر الأخبار

الشارع السياسي

مجلس السفراء العرب بفرنسا: قرار بلدية باريس بشأن القدس المحتلة انحراف عن الموقف تجاه القضية الفلسطينية

الخميس 11/يوليه/2019 - 03:48 م
صدى العرب
طباعة
سارة خاطر
أكد مجلس السفراء العرب المعتمدين لدى فرنسا ،أن القدس الشرقية هى أرض فلسطينية محتلة تنطبق عليها كافة القوانين والقرارات الدولية التي اتخذتها الأمم المتحدة ومنظماتها المختلفة وخاصة مجلس الأمن الدولي ومنظمة اليونسكو ، مذّكرا بأن قرار بلدية باريس بإطلاق اسم "ساحة القدس" على إحدى ساحات العاصمة الفرنسية يُعد انحرافا واضحا عن الموقف السياسي المعلن لفرنسا منذ سنوات طويلة والذي يعتبر القدس جزءا لايتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة ، وأن السياسة الخارجية لفرنسا تطالب دوما بأن تكون القدس عاصمة لدولتين.
جاء ذلك في بيان صادر عن الاجتماع الاستثنائي لمجلس السفراء العرب المعتمدين لدى فرنسا ، وزعته الجامعة العربية اليوم الخميس.
وقال المجلس إنه تفاجأ بقرار المجلس البلدي لمدينة باريس بإطلاق اسم "ساحة القدس" على إحدى ساحات العاصمة الفرنسية ، حيث يعد هذا القرار خرقا لقرارات مجلس الأمن الخاصة بالقدس وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، ووكالاتها المختصة لاسيما منظمة اليونسكو ،ويتعارض مع السياسة الخارجية المعلنة للجمهورية الفرنسية الصديقة تجاه القدس الشرقية والقضية الفلسطينية وحل الدولتين .
وأشار المجلس إلى أن هذا القرار يأتي في وقت تتكثف فيه النشاطات اللاشرعية لحكومة الإحتلال الإسرائيلي في مدينة القدس الشرقية بغية تهويدها وطرد سكانها الفلسطينيين المسيحيين والمسلمين منها.
وأدان المجلس ،في هذا السياق، تصريحات رئيسة بلدية باريس آن هيدالغو حول ربط مدينة القدس فقط بالديانة اليهودية ودعوة رئيس بلدية الإحتلال الإسرائيلي للمدينة المقدسة موشيه ليون، اليميني المتطرف والمدافع عن الاستيطان اللاشرعي لحضور حفل افتتاح الساحة .
وطالب مجلس السفراء العرب المعتمدين لدى فرنسا ، رئيسة بلدية باريس والمجلس البلدي للعاصمة الفرنسية بالتراجع عن هذا القرار، داعيا السلطات الفرنسية للتدخل انسجاما مع موقف فرنسا حول القدس الشرقية المحتلة بشكل خاص والقضية الفلسطينية بشكل عام .

إرسل لصديق

ads

تصويت

هل سينجح حسام البدري فى القيادة الفنية للمنتخب؟

هل سينجح حسام البدري فى القيادة الفنية للمنتخب؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر