اخر الأخبار

اخبار

بعد ساعات من بدء امتحان أولى ثانوي الإلكتروني.. التجربة أثبتت فشلها

الأحد 24/مارس/2019 - 12:44 م
صدى العرب
طباعة
على الرغم من مرور ساعات على انطلاق الامتحان الإلكتروني الأول لطلاب الصف الأول الثانوي، باستخدام جهاز "التابلت"، بجميع المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الجمهورية، إلا أن الطلبة لم تؤد الامتحان حتى الآن؛ بسبب بعض المشكلات التي لم تتمكن الوزارة حتى الآن في حلها.

اشتكى العديد من طلاب الصف الأول الثانوي من تعطل موقع الامتحان الإلكتروني، في الساعة الأولى من إتاحة امتحان اللغة العربية، الأمر الذي لم يمكنهم من بدء الامتحان في التاسعة صباحا.

وأرجع البعض تعطل الموقع إلى الضغط الهائل عليه من نحو 500 ألف طالب ومعلميهم، فيما قررت بعض المدارس تأجيل بدء الامتحان.

وقال إيهاب زكي، معلم، إن مدرسته انتهت من تفعيل شرائح الإنترنت للطلاب، وحتى هذه اللحظة لم يتمكن مسؤولو المدرسة من الدخول إلى موقع الامتحان لأن "السيرفر واقع".

فيما اشتكى عدد آخر من الطلاب من عدم تفعيل شريحة الإنترنت الخاصة بجهاز "التابلت"، حتى الآن.

واشتكى العديد طلاب الصف الأول الثانوي بكفر الشيخ، اليوم الأحد، من تعطل الموقع الإلكتروني في أول أيام امتحان تجريبي لهم بإستخدام "التابلت"، نتيجة ضعف بشبكة الإنترنت، ماأدي إلي عدم تمكنهم من اداء امتحان اللغة العربية حيث كان المقرر بدء الامتحان الساعة 9 صباحًأ وانتهاؤه في الثانية عشر ظهرًا
 
فيما اشتكى عدد آخر من الطلاب، من عدم تفعيل شريحة الانترنت الخاصة بجهاز "التابلت"، حتى هذه اللحظة حيث لم يتمكن مسؤولوا المدارس من الدخول إلى موقع الامتحان.

وانطلق الامتحان الإلكتروني الأول لطلاب الصف الأول الثانوي، باستخدام جهاز "التابلت"، اليوم الأحد، بجميع المدارس الحكومية والخاصة على مستوى الجمهورية.

وأتاحت وزارة التربية والتعليم، الامتحان الإلكتروني للطلاب لمدة 12 ساعة بداية من التاسعة صباحا وحتى التاسعة مساء، ويمكن للطلاب بدء الامتحان في أي ساعة خلال الساعات المحددة، على أن يكون الزمن المخصص للإجابة 3 ساعات، منذ بدء الامتحان.

ويدخل الطالب على موقع الامتحان الإلكتروني عن طريق اسم المستخدم وكلمة السر الخاصة به، بالإضافة إلى "كود" الامتحان المكون من 9 أرقام والذي يتسلمه من المعلم بالفصل.

ويعد الامتحان الإلكتروني الأول تجريبيا لا يترتب عليه النجاح أو الرسوب، ويهدف للتدريب على طريقة التقييم الجديدة.

وكان الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، أكد أن امتحان شهر مارس، ليس امتحانا بالمعنى المألوف، ولكنة تدريب للطلاب على نظتم التقييم الجديد، وتجريب للمنظومة الإلكترونية ككل، قبل امتحاني مايو الذي يحتسب عليهما الدرجات.

إرسل لصديق

تصويت

هل تؤيد تأجيل تطبيق حظر تداول الدواجن الحية بالقاهرة والجيزة لبعد شهر رمضان؟

هل تؤيد تأجيل تطبيق حظر تداول الدواجن الحية بالقاهرة والجيزة لبعد شهر رمضان؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر