اخر الأخبار

اقتصاد

أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"

الجمعة 14/سبتمبر/2018 - 02:36 م
صدى العرب
طباعة
فرانكفورت – ألمانيا– أشرف كاره

شهدت أرض هيئة معارض مدينة فرانكفورت الألمانية (Messe Frankfurt) أحداث الدورة الإحتفالية الـ 25 من معرض (أوتوميكانيكا فرانكفورت) العالمى الذى تأتى دوراته كل عامين .. والتى جاءت فوق كافة التوقعات ، سواء على مستوى مساحات العرض أو لعدد الشركات المشاركة أو حتى عدد الزوار .. الأمر الذى أكد على المكانة التى حققها المعرض عالمياً سواء على مستوى المشاركات أو تنوع جنسيات الزوار من باقى دول العالم.

وقد إنطلقت فعاليات المعرض خلال الفترة الممتدة من 11 – 15 سبتمبر الجارى بتقديم أضخم العروض العالمية بمجال قطع الغيار والصناعات المغذية للسيارات والشاحنات وكذا التقنيات التكنولوجية المستقبلية ومعدات الورش ومراكز الخدمة، علاوة على كماليات وإكسسوارات السيارات ، وقد شارك بدورة العام الحالى 2018 أكثر من 5,000 شركة عالمية من 76 دولة – فيما كانت المشاركات بالدورة الماضية 2016 تبلغ 4,843 شركة– وقد جائت هذه المشاركات على مساحة إجمالية بلغت 315,000 متر مربع توزعت بين عدد يزيد عن 12 قاعة – تعددت طوابق الكثير منها لأكثر من طابق واحد -  كما أشارت الإحصاءات المبدئية إلى توقع تخطى عدد الزوار لأكثر من 142,000 زائر مما يزيد عن 170 دولة حول العالم.

 

وبدوره فقد أشار السيد/ ديتليف براون – المدير التنفيذى لهيئة معارض مدينة فرانكفورت (Messe Frankfurt) خلال حفل إفتتاح المعرض – الذى جاء مع هذه الدورة كتكريم لعدد من الشركات المشاركة على أحدث ما تم تقديمه عالمياً من تقنيات وإختراعات حديثة ستؤدى بدورها إلى تطور صناعة وخدمة ما بعد البيع للسيارات والشاحنات بالعديد من القطاعات – أشار إلى أن قطاع السيارات الأوروبى بدول الإتحاد الأوروبى الـ 27 سواء الصناعى أو التجارى أو خدمات ما بعد البيع ... قد حقق نتائج قياسية غير مسبوقة قد بلغت 1.61 تريليون يورو وبمعدلات نمو متوسطة بلغت 5.2 % .
 

شهد تركيز حفل إفتتاح المعرض مع هذه الدورة على جوائز الإبداع فى إشارة واضحة من المنظمين على أهمية وضع الرؤى المستقبلية لهذه الصناعة ضمن الأولويات التى تعمل عليها الشركات العالمية بطبيعة الحال، وعلى غرار كافة دورات المعرض الأخيرة، شارك بمسابقة جوائز إبداعات أوتوميكانيكا أكثر من 120 منتج ، وقد تم تكريم عدد من الشركات أصحاب الإبتكارات الإبداعية الأكثر تميزاً منهم ضمن حفل إفتتاح المعرض والذين كان على رأسهم:

 

ضمن فئة قطع الغيار والمكونات فازت بطارية شركة FIAMM المخصصة للشاحنات والتى حققت كفاءة تشغيل أعلى ومستوى خدمة متفوق ضمن فئتها.
ضمن فئة الأنظمة والأليكترونيات فازت OSRAM لأنظمة إضاءة السيارات بجائزة أفضل نظام إضاءة خصص لسيارة فولكسفاجن جولف من الجيل الأخير..
ضمن فئة الإكسسوارات والكماليات فازت IntegraLED لإستحداث نظام إضاءة متطور لقوابس شحن السيارات الكهربائية.
ضمن فئة تشخيص الأعطال والإصلاح تمكنت AVL DiTEST من الفوز بهذه الجائزة عن تقديمها لكاميرا متطورة خاصة بأغراض تشخيص الأعطال..
ضمن فئة الإصلاح والصيانة فازت MEYLE AG بنظام معدات الإصلاح المتطورة لمحاور العجلات وبخاصة لسيارات BMW.
ضمن فئة الأنظمة الأليكترونية والإدارة فازت PE Data لإستحداثها نظم حديثة لشحن وإستقبال قطع الغيار ومتابعة وصولها من منافذ التصنيع إلى منافذ البيع..
ضمن فئة أنظمة القياد البديلة والحلول الأليكترونية فازت (BOSCH) بتقديمها لنظام حديث يساعد فى عمليات التدريب التقنى بهذا المجال.
ضمن فئة خدمات ومنتجات الخاصة بالسيارات الكلاسيكية فازت AVL DiTEST بتقديمها لنظام (MS 1000) الحساس الخاص لأنظمة الإشعال الخاصة بالسيارات الكلاسيكسة والعناية بها.
وضمن فئة القطع الأصلية والخدمات تمكن نظام (R-744) من VALEO من الفوز بالجائزة بهذا القطاع والذى  تتعامل مع أنظمة تكييف السيارات ومعالجة الكيماويات التى قد تؤثر عليها.
ضمن فئة منتجات وخدمات الشاحنات تمكنت (Knorr-Bremse) من حصد جائزة هذا القطاع بعدة أجزاء جديدة تطور من عمل أجهزة القابض لهذه الشاحنات ، وكذا أنظمة الكومبريسور التى تتحكم بها .. علاوة على نظام إليكترونى لمكابح الركن.
 

(رايفن – REIFEN) يؤكد حضوره القوى مع هذه الدورة لأوتوميكانيكا:

بعد الإعلان عن المشاركة الأخيرة لمعرض (رايفن – REIFEN) مع "أوتوميكانيكا فرانكفورت" وهو الأشهر عالمياً بقطاع صناعة الإطارات والعجلات المعدنية وخدماتها ونظم صيانتها وإعادة تدويرها ، جاء العرض بأضخم وأحدث قاعات العرض رقم (12) بأرض هيئة معارض مدينة فرانكفورت (messe Frankfurt) ، حيث تم عرض أحدث تقنيات صناعة الإطارات وخدماتها وكذا أحدث الأسماء العالمية بهذا السوق العالمى الهام ، علاوة على العديد من مصنعى العجلات المعدنية .. والذين قدموا أحدث التصاميم المتطورة بهذا المجال. جاء هذا العرض الخاص بهذا القطاع بالتعاون مع (ASA) أو الرابطة الألمانية لمصنعى ومستوردى معدات خدمة السيارات.

 

حضور متميز للسيارات الكلاسيكية المتميزة:

شهدت أيضاً قاعة 12 هذا العام إستحداث عرض خاص لمجموعة من السيارات الكلاسيكية النادرة بالدولة الألمانية ، علاوة على مجموعة من أندية ملاك السيارات الكلاسيكية ، بالإضافة لعدد من الشركات المتخصصة بإعادة تأهيل السيارات القديمة وتجديدها لإرجاعها لحالتها الأصلية .. وهو الأمر الذى قام بإستعراضه عدد منهم.

وبخلاف الحالة الإستثنائية لعدد من السيارات المعروضة تلك والتى أقل ما يمكن أن تقوم به هو "خطف الأبصار" ، فقد شاركت إحدى الشركات المتخصصة بتصميم هياكل معدنية لسيارات شهيرة أو حتى شخصيات فنية أو تاريخية بإستخدام قطع الغيار القديمة وعلى رأسها التروس المعدنية – وبحد تصريح رئيس الشركة بأن إحدى السيارات التى تم عرضها كمجسم كامل 1:1 لسيارة بورش 911 بأنها تستلزم عمل يتراوح بين 3 إلى 4 أشهر وبمشاركة فريق عمل مكون من ثلاثة أفراد على الأقل.


 (أكاديمية أوتوميكانيكا – automechanika Academy) تأكيد الإتجاه إلى السيارات الخضراء، والإهتمام بوسائل الإتصال:

فى توجه واضح من إدارة المعرض قامت بالتركيز بالعديد من المشاركات وكذا موضوعات المناقشة بأكاديمية أوتوميكانيكا  على تكنولوجيا المستقبل الخاصة بالسيارات الخضراء العاملة ببدائل الوقود التقليدية (Future Mobility) شأن (الكهرباء ، خلايا الوقود المستخرجة من الهيدروجين علاوة على السيارات ثنائية بدائل الطاقة الهايبريد) ، علاوة على وضوح الإهتمام التام بأنظمة الإتصال المستقبلية للسيارات ... سواء إتصال السيارات مع أنظمة الإدارة والتوجيه المركزية لدعم المزيد من التعامل مع التطبيقات الأليكترونية الحديثة (وهو ما خصص له مجموعة من الندوات والمؤتمرات تحت تسمية Connected Mobility) وكذا لدعم وسائل السلامة المرورية ، أو للتوجه المستقبلى نحو إتصال السيارات بعضها البعض لتخفيض نسب الحوادث المحتملة ودعم الحفاظ على أرواح كافة من يركبون السيارة وليس السائق فقط وذلك بالإضافة للحلول المستقبلية الصديقة للبيئة فى المجال الصناعى وكذلك وسائل النقل غير التقليدية العاملة بالطاقة النظيفة.

الإهتمام بخدمات وقطع غيار قطاع النقل:

لم تكتف إدارة المعرض بتخصيص قاعات عرض لمصنعى قطع غيار وخدمات سيارات الركوب فحسب ، بل إهتمت بتوفير دليل للشركات المشاركة التى تقدم بدورها خدمات أو تقوم بتصنيع أجزاء خاصة بقطاع النقل بأحجامه المختلفة وتحت مسمى (Truck Competence) والذين زاد عددهم عن 1000 شركة من الشركات المشاركة بالمعرض ... تأكيداً من منظمى المعرض على أهمية هذا القطاع بمنظومة السيارات العالمية ومساهمة فعالة منهم بالمشاركة مع الشركات العارضة والعاملة بهذا القطاع فى إطلاع الزوار والعملاء المتخصصين على أحدث تكنولوجيات قطاع خدمات وقطع غيار النقل والشاحنات.


نشاط غير مسبوق فى مجال ورش العمل والمحاضرات التعليمية:

قد يكون من أهم مميزات معرض (أوتوميكانيكا – فرانكفورت) هو ما يقدمه من دورات تدريبية وورش عمل (مجانية) أثناء فترة المعرض سواء للمتخصصين أو للمتدربين أو حتى للطلبة الدارسين بقطاع السيارات ، وبخلاف "أكاديمية أوتوميكانيكا" التى تقوم بتنظيم العديد من الندوات خلال أيام المعرض ، فقد تم تنظيم العديد من ورش العمل والدورات التدريبية العملية وخاصة بمجالات الإصلاح والدهان والتقنيات الأليكترونية ، والتى حضرها أكثر من 830 زائر من 41 دولة ، وقد قامت العديد من الشركات برعاية تلك الندوات شأن BMW ، BOSCH ، ZF ، PHILLIPS و Continental وذلك علاوة على دعم رابطة مراكز خدمة ما بعد البيع (BVdP) ورابطة عمال السيارات (DAT).


توالى المفاجآت مع Hypermotion:

إستمراراً للنجاح الذى تحقق للدورة الأولى من معرض "Hypermotion" بالعام الماضى المتخصص بأنظمة التطور التكنولوجى والحلول المستقبلة بمجال وسائل النقل بكافة صورها ... سواء الأرضية ، الجوية ، البحرية أو حتى وسائل إنتقال المعلومات ...  أشار "دانيلو كيرشنر" مدير معرض hypermotion ومن خلال المؤتمر الصحفى الذى تم تنظيمه على هامش فعاليات معرض أوتوميكانيكا ، أشار إلى أن إستعداداتهم مع دورة المعرض الثانية والقادمة بتاريخ 20 – 22 نوفمبر 2018 المقبل ستركز بطبيعة الحال على الأنظمة المستقبلية بصناعة وإتصالات وسائل النقل وعلى رأسها تعزيز وسائل وسبل الإتصال المتطورة (connectivity) بمنظور مستقبل متطور وهو ما أكدت عليه مشاركة العديد من الشركات والهيئات العالمية المهتمة بهذه النظم.  

لقطات سريعة من داخل المعرض:

زاد الإهتمام مع هذه الدورة بوضع شكل أكثر وضوحاً لتخصصية المعروضات من خلال قاعات أو قطاعات متجانسة شأن البطاريات، العجلات والإطارات ، الأنظمة الأليكترونية والزيوت...
شهد قطاع كماليات السيارات - والتى خصصت لهم قاعة رقم (3.1) بخلاف جزء من قاعة (4.2) - شأن أجهزة السمعيات وكذلك بعض الكماليات الخارجية شأن الإضافات البلاستيكية وأفلام الزجاج الملونة ... شهد مشاركة متميزة مقارنة بالدورة السابقة من المعرض.
خصص قطاع كامل بقاعة (9)  لزيوت السيارات والإضافات التى تدخل على محركات السيارات – بخلاف منتجات العناية وتنظيف السيارات – حيث شهدت مشاركة العديد من الأسماء العالمية المعروفة فى هذا القطاع شأن (بتروناس) الماليزية الشهيرة وراعى فريق مرسيدس الأول ببطولة العالم للفورميلا  1، زيوت (LIQUI MOLY) التى قدمت جناحاً ضخماً ضم أحدث منتجات الشركة و (وولف) و (بيزول) الألمانيتان ... فيما أعلنت زيوت (Wolf) البلجيكية الشهيرة عن مشاركتها الإستراتيجية مع بطولة العالم للراليات (WRC) وهو ما سينقل سمعتها العالمية إلى مستوى آخر بإتجاه التفوق عالى المستوى. فى الوقت الذى غابت فيه بعض الأسماء الشهيرة شأن (موبيل) و (شل).
قطاع مراكز الخدمة ومعدات الورش شكل حضور واضح بهذه الدورة من المعرض وخاصة مع أجهزة قياس الإتزان وأجهزة تشخيص الأعطال المتنوعة وكافة أنواع الروافع وضبط العجلات ، وكان على رأسها كل من (Hunter) الأمريكية و(CORGHI) الإيطالية.
أكدت العديد من الشركات الألمانية المصنعة والمشاركة بالمعرض تحقيقها لصفقات ضخمة مع العديد من دول العالم سواء على المستوى التصديرى أو على مستوى عقد صفقات تصنيعية مشاركة مع تلك الدول والشركات الأجنبية التى حضر ممثلوها للبحث عن فرض تجارية رابحة فى فرانكفورت.
نشطت خلال هذا المعرض العديد من شركات قطع أجزاء محركات السيارات والباصات وكذا الشاحنات ... الأمر الذى مثل مبارة ساخنة بين هذه الشركات لجذب العملاء المحليين والعالميين.
لم تخلو ساحة المعرض من عرض لبعض السيارات الرياضية ، سواء المشاركة ببطولة العالم للفورميلا 1 ، حيث تم عرض إحدى سيارات فيرارى للفورميلا 1 بجناح شركة (بتروناس) الماليزية للزيوت ، هذا بالإضافة للعديد من سيارات بطولة العالم للراليات وللسيارات السياحية وغيرها من السيارات وفرق السباق الرياضية المتميزة.
جاء جناح روبرت بوش (BOSCH) كأحد أضخم أجنحة المعرض لما شمله من قطاعات مختلفة سواء لقطع الغيار، الأجزاء الأليكترونية ، أجهزة تشخيص الأعطال ومعدات الورش ، علاوة على البرامج والحلول التكنولوجية الحديثة بمجال السيارات ، فى الوقت نفسه الذى أكد فيه د. هانز بيترماين – المدير التنفيذى للشركة خلال المؤتمر الصحفى الذى عقدته الشركة بأنهم يتوسعون بقوة عالمياً خلال السنوات الأخيرة كما أن لديهم خطة طموحة لدعم تواجدهم بالشمال الأفريقى ومصر خلال السنوات القادمة وخاصة مع تحقيقهم لمعدل نمو بلغ 13% بالقارة الأفريقية وهو الأكبر بين قارات العالم خلال العام الماضى 2017 ....
مشاركة رمزية من الجانب المصرى من خلال جناح وطنى مدمج تصدرته كل من شركة أوتوكوول لتصنيع (مبردات المحركات) ، وشركة إيجا المتخصصة بتصنيع أنظمة أقراص المكابح للسيارات ، علاوة على شركة كابسى الشهيرة بأنظمة دهانات السيارات .. فيما غاب رسمياً المجلس التصديرى للصناعات الهندسية الذى يفترض أن يعمل بدوره المستمر فى دعم مصدرى مصر من منتجى الصاعات الهندسية سواء على المستوى الدولى من خلال المشاركات العالمية بالمعارض ، أو من خلال تيسير إتصال الأطراف الدولية معهم لعقد صفقات تصديرة لمنتجاتهم . فى الوقت نفسه الذى حظى فيه المعرض بزيارة مجموعة من رجال الأعمال المصريين العاملين بقطاع السيارات وخدماتها للوقوف على أحدث ما قدمته التكنولوجيا بهذا المجال. 

أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"
أوتوميكانيكا– فرانكفورت 2018 يرفع شعار.. "تحديات كبيرة وتفوق مستمر"

إرسل لصديق

تصويت

ما رأيك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

ما رأيك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر