رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
ads
اخر الأخبار

اقتصاد

ماجى سليم ترصد المؤثرات السلبية المتسببة فى تراجعات البورصة مؤخرا

الخميس 16/مايو/2024 - 02:04 م
صدى العرب
طباعة
محمد غراب
حول ما يحدث داخل البورصة المصرية من تراجعات قالت "ماجى سليم" خبير أسواق المال إن من أهم أسباب تراجع المؤشرات الرئيسية عدة أسباب منها المحلي ومنها الخارجى، ولكن فى البداية يجب ان نتذكر ان المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية استطاع الدخول فى اتجاه صاعد على المدى الطويل منذ منتصف عام محققا أعلى نقطة له عند مستوى 34500 نقطة فى ديسمبر 2023، ليدخل فى حركة عرضية مائلة للهبوط فى الربع الأول من عام 2024، مع البدء فى تحرير سعر الصرف والذي أثر بالسلب على جميع القطاعات حيث بدأت تتراجع معظم التقييمات المالية بسبب خفض سعر العملة، مقارنة بسعر خلال العام المنقضى.
   واوضحت انه أثر بالسلب ارتفاع معدلات التضخم فى الربع الأول من العام واهتمام المركزى بخفض السيولة النقدية بطرح شهادات ذات عائد مرتفع لتمتص السيولة من الاسواق، يأتي هذا مع الركود التضخمى فى معظم السلع، واذا نظرنا الى الوضع الجيوسياسي نجد ان الاحداث المتكررة والمستمرة شرقا وغربا وجنوبا أثرت على شهية المتعاملين فى السوق المصرى لنجد شح فى الطروحات والمزمع تقديم الكثير منها خلال العام الحالى ولكن لازالت ينقصها المعايير الاساسية من اجل الطرح وأهمها التوقيت المناسب محليا ودوليا، والمنتج الجيد ليقتنص أكبر عدد من الاستثمارات والسعر المناسب والذى اختلف كليا مع انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه مع استمرار استحواذات دولية على منشآت عامة بالدولة من أجل استثمارات مباشرة بها، لنجد ان ملف الطروحات اختلف عن سابقاتها ليشهد استحواذات دولية على مشاريع عملاقة ستؤتى ثمارها ولكن على المدى الطويل.
 أما الآن فنجد ان أهم عامل هو انتهاء تقييم العام المالى الحالى، وبدء الاستعداد لبناء مراكز شرائية جديدة ربما تبدأ فى منتصف يونيو بعد اجازة عيد الاضحى المبارك، ليستمر السوق المصرى فى الاداء المائل للهبوط، والاستفادة من الارتدادات المعاكسة للاتجاه لتحقيق هامش ربح وإغلاق المراكز الشرائية المفتوحة بها.

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر