رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
ads
اخر الأخبار

اقتصاد

السلع: هل انتهى التصحيح؟

الثلاثاء 30/أبريل/2024 - 03:49 م
صدى العرب
طباعة
نور توبه


 

أولي هانسن، رئيس استراتيجيات السلع في ساكسو بنك

تشهد أسواق السلع الأساسية بوادر انتعاش ملحوظ بعد فترة من الترقب امتدت على مدار عام كامل، حيث تتهيأ المعادن الأساسية الاستراتيجية مثل الذهب والفضة والنحاس لتحقيق انتعاش قوي في عام 2024. وعلى الرغم من التحديات التي واجهتها هذه السلع، بما في ذلك ارتفاع معدلات الفائدة وتراجع التوقعات بخفضها، إلا أنها تمكنت من الصمود في وجه التقلبات الاقتصادية. حيث تتجه هذه السلع حالياً نحو تحقيق نمو خلال الأشهر المقبلة.

برز الذهب، الذي يُنظر إليه عادة كملاذ آمن للمستثمرين، كأحد أفضل الأصول أداءً على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة. حيث حقق الذهب ارتفاعاً كبيراً، ليصل إلى مستويات قياسية جديدة وعلى الرغم من ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية. وقد دعم هذا الارتفاع الطلب المادي القوي من قبل البنوك المركزية والمستثمرين الأفراد في آسيا، مما يؤكد على جاذبية المعدن النفيس الدائمة في أوقات عدم الاستقرار.

 

كما حققت الفضة أيضاً أداءً قوياً، وإن كان متأخراً قليلاً عن الذهب. وعلى الرغم من تعديل سعر الفضة المستهدف إلى 28 دولاراً، يحافظ المحللون على تفاؤلهم، خاصة مع وجود مؤشرات على تعافي سوق السلع الأساسية الأوسع. شهد سعر الفضة ارتفاعاً ملحوظاً خلال الشهر الماضي، وتفوق على أداء الذهب خلال تلك الفترة.

 

يبرز النحاس، في قطاع المعادن الصناعية، كمرشح قوي لتحقيق النمو. حيث يلقب النحاس بـ "ملك المعادن الخضراء" نظراً لاستخدامه الواسع في تطبيقات مختلفة، وقد ظل سعره ضمن نطاق محدود لمدة تقريباً. ومع ذلك، ومع اقتراب انخفاض تكاليف التمويل واستمرار دعم الصين لاقتصادها، يعتقد المحللون أن النحاس قد يكون على أعتاب تحقيق طفرة ملحوظة. وبحسب أولي هانسن، رئيس استراتيجيات السلع في ساكسو بنك، يمكن أن تمهد التحركات الناجحة فوق مستويات المقاومة الرئيسية الطريق إلى مستويات قياسية جديدة، مما يوفر إمكانية تحقيق مكاسب كبيرة للمستثمرين.

 

ومن المتوقع أن تؤدي جهود التحفيز الصينية واحتمال انخفاض أسعار الفائدة إلى فترة من إعادة تخزين السلع من قبل القطاعات الصناعية، مما يعزز الطلب على بعض المعادن الصناعية المختارة. بالإضافة إلى ذلك، مع استقرار أسعار الغاز الطبيعي وإظهار الحبوب علامات على التعافي، فإن سوق السلع الأساسية مهيأة لتحقيق تحول إيجابي.

 

بشكل عام، تبدو الآفاق المستقبلية للسلع الأساسية في عام 2024 واعدة. ومع تفكير البنوك المركزية الرئيسية في خفض أسعار الفائدة واتخاذ إجراءات أخرى داعمة للنمو، فإن الظروف مهيأة لانتعاش أسعار السلع. وفي حين أن التحديات قد تظل قائمة، فإن قدرة الذهب والفضة والنحاس على الصمود تؤكد على جاذبية هذه الأصول الدائمة كملاذات آمنة واداة للتحوط في مواجهة حالة عدم الاستقرار الاقتصادي. حيث تقدم السلع الأساسية فرصة جذابة للتنويع وتحقيق عوائد محتملة في العام المقبل 



إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر