رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
ads
اخر الأخبار
بقلم: أحمد اسماعيل

بقلم: أحمد اسماعيل

نادى سموحة يحترق ب "نيران الغضب"

السبت 19/أغسطس/2023 - 10:39 م
طباعة
اتسعت رقعة المعارضة لسياسة فرج عامر، فى نادى سموحة، وتحولت "السوشيال ميديا" إلى "منبر" يعبر من خلاله الأعضاء، عن غضبهم الشديد من تصرفات" رئيس النادى.

ونهش الغضب الأعضاء، بسبب قرارات الإيقاف التى يصدرها "عامر" ضد من يعارضه على مواقع التواصل الاجتماعي.

والطريف أن المركز الإعلامى بالنادي يكتب التقرير فى الأعضاء، ويصور منشوراتهم لرئيس النادى، لإتخاذ قرارات الإيقاف.

ويتساءل الأعضاء, كيف يقوم موظفو المركز الإعلامى بالتجسس على الأعضاء، رغم أنهم يحصلون على رواتبهم من جيوب الأعضاء؟!؟

ويرفض الأعضاء سياسة "عامر" بصرف مئات الملايين على الفريق الكروى، دون فائدة، ووصفت المعارضة الفريق الكروى ب"مصاص دماء" النادى على مدار سنوات، وبينما يصرف "عامر" الملايين ببذخ على الفريق الكروى،  ترك ديون الإصلاح الزراعى تتراكم على النادى، الأمر الذى يهدد النادى ب"الفناء" فى ظل تهديد الإصلاح الزراعى ب"الحجز" على النادى.

وأبدى الأعضاء استغرابهم من قيام "عامر" بالاستغناء عن مدرب بحجم طارق العشرى، الذى كان يحصل على قرابة "300" ألف جنيه شهريا، والتعاقد مع أحمد سامى الذين وصفوه ب"الفاشل" مقابل مليون جنيه شهريا، وتجديد عقده رغم النتائج المخزية مع الفريق الموسم الماضي.

وطلب عدد كبير من أعضاء النادى، بإلغاء الفريق الكروى.

وبدأت جبهة المعارضة تخطط لجمع التوقيعات، لعقد جمعية عمومية طارئة، لسحب الثقة من رئيس النادى، بعد ان منح كل صلاحياته ل"إيمان جابر" عضو المجلس التى أصبحت تتحكم فى جميع مفاصل النادى، لدرجة ان عدد من الأعضاء يعتبرونها الرئيس الفعلى للنادى، بينما يكتفى"عامر' بحضور الحفلات التى تقام فى النادى.

الأوضاع فى سموحة أصبحت مرعبة، فى ظل الألغاز التى تبحث عن حل، بسبب تصرفات عامر ورفاقه الذين يقومون بسب الأعضاء الذين افتقدوا الثقة فى رئيس النادى.


إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟

هل تؤيد تكثيف الحملات الأمنية بمحيط الأندية ومراكز الشباب لضبط مروجى المخدرات؟
ads

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر