اخر الأخبار

حوارات

رئيس هيئة ميناء دمياط: حققنا إنجاز فى المحافظة على الطرق المصرية وعودة النقل النهرى كاستثمار أمن

السبت 13/مارس/2021 - 05:44 م
صدى العرب
طباعة
د. محمد مخيمر
نقل 24 ألف طن حتى الآن باستخدام الوحدات النهرية لصوامع إمبابة

التنسيق مع وزارة الرى لتسهيل فتح وغلق الأهوسة لمرور الوحدات النهرية حتى القاهرة

«2020/2021» هو عام النقل النهرى بميناء دمياط

أخذنا من الرئيس كل الدعم ورئيس الوزراء ووزير النقل لدينا غرف عمليات مجهزة وأنشأنا أجهزة تتبع للوحدات البحرية بخط السير والنقل من دمياط وحتى صوامع إمبابة. نعمل بروح الفريق الواحد مع شركة النيل الوطنية للنقل النهرى لدعم الاستثمار بالنقل النهرى، سيكون عام 2021 هو عام تبادل السلع من خلال النقل النهرى.

جاءت توجهات القيادة السياسية فى عام 2020 لانتشال النقل النهرى فى دمياط من توقف واستثمار معطل استمر لسنوات باعتباره ارخص انواع النقل كما انه يقلل ويختصر المسافة بين كل المحافظات التى تقع على نهر النيل ومن هذا المنطلق بدأ فكر السيد رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والفريق كامل الوزير وزير النقل بالتحرك نحو عودة النقل النهرى بكامل قوته للحفاظ على مقدرات مصر من الطرق وتقليل المسافة باستخدام النقل النهرى.

وفى وقت قياسى نجح اللواء بحرى ا.ح وليد مصطفى عوض رئيس هيئة ميناء دمياط ان يحقق الصعب ويلبى اتجاه الدولة فى عودة النقل النهرى بميناء دمياط بكل قوة وتطوير وتحديث للنقل البحرى فى الميناء فالنقل النهرى فى دمياط استثمار هام حيث يعد أرخص وسائل النقل وأكثرها أمانا ويتميز ميناء دمياط بقربة من نهر النيل فرع دمياط.

ومنذ إنشاء الميناء وافتتاحه امام الملاحة الدولية عام 1986 يوجد بميناء دمياط رصيف وحوض للصنادل وقناة ملاحية لربط الميناء بنهر النيل وذلك طبقا للمخطط العام للميناء بالمواصفات التالية.

رصيف للصنادل بطول 340م وعمق 5م

قناة ملاحية لربط الميناء بنهر النيل بطول 4.5 كم وعرض 90م عند السطح و30م عند القاع وعمق 5 أمتار إلا إنه لم يتم استخدام النقل النهرى بسبب عدم صلاحية مجرى نهر فرع النيل للملاحة منذ ذلك الحين وفى عام 2003 دخل الميناء النهرى فى عملية تطوير شاملة شهدها الميناء ليصبح جاهزا للملاحة النهرية واستكمال مقومات الميناء كمركز لوجستى كالتالى:

- محطة بمساحة 60 الف متر مربع لتداول وتخزين البضائع بالميناء النهرى

- إنشاء مبنى حديث لإدارة منطقة الميناء النهرى وربطه بالمنظومة الآلية للميناء

- إنشاء اسوار وبوابات للمراقبة والسيطرة

ومنذ ذلك العام بدأت الدولة بإصلاح مجرى النهر من القاهرة لدمياط ومراجعة البنية الاساسية للملاحة النهرية وبدأ التشغيل الفعلى للميناء النهرى بدمياط عام 2009 لنقل الاسمدة والحبوب والاسمنت والسكر عن طريق نهر النيل من والى ميناء دمياط ثم تعطل هذا الاستثمار الواعد وتوقف النقل النهرى من ميناء دمياط. إلا. انه كان هناك عزم وتصميم من اللواء بحرى ا.ح وليد عوض رئيس هيئة ميناء دمياط بضرورة عودة النقل النهرى وبذل كل الجهود للاستفادة من الاستثمار الواعد فى النقل النهرى بميناء دمياط.

التقينا اللواء بحرى ا.ح وليد عوض رئيس ميناء دمياط فأكد لنا ان النقل النهرى بدمياط قادم بقوة لأنه الاستثمار الامثل والذى يوفر الوقت والجهد وينشط حركة الاستثمار من والى كل المحافظات التى تقع على نهر النيل واضاف فى حواره الخاص لـ«السوق العربية» ان الدولة تقف بكل إمكانياتها لإنجاح منظومة النقل النهرى وهناك متابعة مستمرة من الرئيس عبدالفتاح السيسى والدكتور مصطفى مدبولى والفريق مهندس كامل الوزير. وزير النقل وجميعهم مصممون على ان يكون عام 2020/2021 هو عام النقل النهرى بإذن الله فى ميناء دمياط فالنقل النهرى هو الاستثمار الواعد لمصر وهو طاقة النور للدولة الحديثة التى تستفيد من كل إمكانياتها .

سعادة اللواء بحرى ا.ح وليد عوض رئيس ميناء دمياط متى تم إعادة تفعيل النقل النهرى بميناء دمياط وما الخطوات التى تمت من أجل عودة النقل النهرى لميناء دمياط؟

- تم اعادة تفعيل النقل النهرى فى أغسطس 2020 وكان إجمالى عدد الوحدات النهرية 20 وحدة ونقلنا فى شهر اغسطس 5590 طنا لهيئة السلع التموينية لصوامع إمبابة بما يعادل ١٤٠ سيارة نقل وكانت الوحدات النهرية تابعة لشركة النيل الوطنية للنقل النهرى وهى شركة تابعة لجهاز الصناعات الوطنية وتتبع لوزارة الدفاع وفى شهر سبتمبر وأكتوبر نقلت 62 وحدة نهرية 18 الف ونصف طن قمح لصوامع إمبابة بما يعادل 64 شاحنة بحمولة 40 طنا إذا حسبنا الاجمالى 82 وحدة نهرية وإجمالى الكمية 24 الف طن وعدد الشاحنات 600 شاحنة فهذا حدث كبير يحسب لهيئة الميناء والجميع تكاتف فيه.

■ هل هناك جهات تم التنسيق معها لتحقيق هذا الانجاز؟

- قمنا بالتنسيق مع وزارة الرى لتسهيل فتح وغلق الاهوسة اثناء مرور الوحدات النهرية من خلال نهر النيل من الرصيف النهرى لميناء دمياط مرورا بالقناة الملاحية حتى تصل لفرع دمياط وبعد ذلك إلى هويس دمياط باعتباره أول هويس وبعدها هويس زفتى وهذه الرحلة نتابعها عن كثب من خلال مركز عمليات الميناء حتى تصل لصوامع امبابة فى القاهرة.

■ ماذا عن العمل فى السدة الشتوية؟

- نحن توقفنا فى شهر نوفمبر نظرا لوجود السدة الشتوية لانه هناك أرتفاع لمنسوب نهر النيل وبالتالى تقل حركة الوحدات النهرية فتكون صعبة فى فصل الشتاء والحمد لله نحن نسير فى الاتجاه الصحيح لأن النقل النهرى فى دمياط كان متوقفا من سنوات وأن شاء الله سيستمر العمل بالتنسيق مع وزارة الرى ومع شركة النيل الوطنية للنقل النهرى.

■ ما المحفزات التى جعلتكم تتجهون بقوة للتشغيل الان بالنقل النهرى والاستفادة من هذا الاستثمار فى ميناء دمياط؟

- لقد وهبنا الله هذا الميناء وما يتميز به من تعدد وسائل النقل التى تتمثل فى السكة الحديد والنقل البرى والنقل النهرى وليست كل الموانئ توجد بها هذه الميزه فميزة التعدد تعطى اريحية فى نقل السلع الاستراتيجية وعندنا وسيلة تبادلية ثالثة عن طريق النقل النهرى فميناء دمياط هو ميناء صناعى فالنقل النهرى تكلفته رخيصة بالمقارنة بالنقل البرى وفية مميزات انك أمن ولست معرض للحوادث ولا تستهلك طرق والفاقد الذى يتم فقده كسلعه استراتيجية هو صفر امام النقل بالسيارات والذى من الممكن أن يصل الفقد فيه من 10 إلى 15% فالنقل النهرى أمن كسلعه استراتيجية وحجم الفقد فيه قليل جدا وهو وسيلة تبادلية آمنة تستثمر لنقل السلع من ميناء دمياط إلى أى مكان على نهر النيل.

■ ماذا عن 2021 بالنسبة للنقل النهرى بالميناء؟

- سيكون باذن الله هو عام تحقيق الانجازات فى هذا المجال وسنكثف جهودنا وسنضع ضمن أهدافنا أننا سنزود وسننشط النقل النهرى فالنقل النهرى قادم بقوة لانه الاستثمار الامثل وبلا تكاليف وهو أداة فعالة للاستثمار الآمن والذى يعود بالنفع على مصر ويوفر كل الوقت والجهد ونحن نقوم بكل الجهود الممكنة من التحديث والتطوير للعودة القوية للنقل النهرى لانه مهم كاستثمار ناجح والحمد لله نحظى بدعم الدولة ونسابق الزمن من اجل النهوض بهذه الصناعة لأن النقل النهرى تأخر علاجه كثيرا والحمد لله نحن نسير فى الاتجاه الصحيح لكى يعود بالخير على الاقتصاد القومى بإذن الله.

■ ماذا عن الجديد فى النقل النهرى ورفع معدلات الاداء فيه بميناء دمياط؟

- اننا سنعمل على نقل السلع وفى نفس الوقت سنعمل على التواصل مع الشركات التى تعمل فى مجال النقل النهرى لزيادة عدد الوحدات النهرية وسوف نستخدم معدات أكثر تطورا اثناء شحن البارجات بحيث نستخدم السيور المتنقلة والمولدات والمحولات الكهربائية بحيث تقلل التلوث لنصل إلى ما يسمى جرين بورت بحيث اننا جهزنا الميناء النهرى ورفعنا كفاءة الارصفة وصيانة رصيف الميناء النهرى بطول 340 مترا وعمق 5م وذلك لاستيعاب البارجات أو الوحدات النهرية ذات الغاطس الكبير وأيضا ضمن الموضوعات التى نفكر فيها اننا بدأنا بنقل القمح وممكن ان ننقل سلع اخرى مثل اليوريا ونستطيع أن ننقل الحجارة والعديد من السلع مختلفة وهناك المزيد من المشروعات الاخرى وسوف نبدأ قريبًا فى إنشاء حاجز أمواج غربى وتطوير الحاجز الشرقى وممكن ننقل منتجات وسلع كتيرة عن طريق النقل النهرى وأيضا نقل مواد البناء والاسمنت والحديد اللازمة لإنشاء مشروع الحواجز الغربى والشرقى.

■ ماذا عن خاصية المتابعة للوحدات النهرية فى رحلاتها حتى القاهرة؟

- من ضمن الرؤية الشاملة التى قمنا بها لرفع معدلات الاداء والكفاءة والتطور اننا قمنا بعمل برنامج تتبع على الكمبيوتر وهو برنامج تتبع بمنتهى الدقة يتابع الوحدات المغادرة للميناء النهرى من دمياط حتى وصوله لصوامع إمبابة وهذا البرنامج بطول فترة النقل وذلك لمراقبة خط السير للنهاية وهذا دورنا للحفاظ الآمن على كل الاستثمارات والسلع أو البضائع التى تحملها الوحدات النهرية.

■ ماذا عن دور الدولة فى تقديم الدعم لتطوير منظومة النقل النهرى؟

- الرئيس السيسى يقوم بعمل متابعة مستمرة لنا لكى ينشط هذا المجال فهناك اهتمام كبير من فخامته بالتطوير والارتقاء بالنقل النهرى لانه كما قلنا استثمار أمن لمصر كما ان سيادة الوزير كامل الوزير يتابع ما وصلنا إليه للنهوض بالنقل النهرى من أعمال تحديث وتطوير لهذا العمل فالدولة مصممة على إنجاح منظومة النقل النهرى وإنعاش الاستثمار فى هذا المجال وأنا انتهز هذه الفرصة لأشكر الاخوة الزملاء فى الميناء على كل الجهود من أجل عودة النقل النهرى بميناء دمياط وكل الشكر لقيادات الميناء على دعمهم للنهوض بالنقل النهرى.

كما أننا مستمرون فى عمليات التطوير حيث إننا زودنا معدلات تداول القمح فكنا ننتج 180 طنا فى الساعة فى البداية وبعد اكتساب الخبرة وصلنا إلى 330 طنا فى الساعة فهدفنا الارتقاء بمنظومة النقل النهرى.

ومعظم الموانئ تغلق فى النوات الشديدة إلا ميناء دمياط لا يغلق الا ساعة أو ساعتين فى عز النوة وهذا العمل يتطلب منا مجهودا كبيرا، فعندنا المرشدون وقادة الوحدات النهرية على أعلى مستوى من الكفاءة والخبرة النهرية وكذلك يتلقى المرشدون كل الدعم والتدريب لمواجهة كل الظروف فهم أصحاب خبرات وكفاءات عالية ومن المبشر بالخير إننا نعتبر من أوائل الموانئ الموجودة، حيث إننا نجحنا فى التخلص من الرواكد والمهملات بالميناء وكل جهد سوف يبذل ينتج عنه المزيد من الإنجازات.

■ كيف ترى مستقبل النقل النهرى فى مصر وهل سيحقق المعادلة الصعبة فى الاستثمارات؟

- أنا متفائل بطبيعتى وأرى أن الاستثمار فى النقل النهرى استثمار أمن ومن خلاله يمكن أن تحدث انتعاشة فى الاستثمارات وميناء دمياط فرصة استثمارية جيدة لكل رجال الأعمال لما يتميز به الميناء من موقع فريد وسمعة جيدة .

■ رسالتك للشعب المصرى فى ٢٠٢١؟

- علينا جميعنا ان نعمل بكل حب وتقدير لبلدنا واتمنى ان يكون النقل النهرى هو عنوان المرحلة لأن النقل النهرى سوف يفتح لنا مجالات استثمار واسعة للمصريين ويتيح كل فرص العمل للشباب وانا عندى ثقة عالية بان القادم سيكون افضل بإذن الله.





إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر