اخر الأخبار
هاني سالم

هاني سالم

«« قفا نزلة السمان .. يُحدث صدمه نفسيه .. للجزيره وأخواتها وعناصرالخرفان »»

الأحد 27/سبتمبر/2020 - 11:53 م
طباعة
لا تتوقف قناة " الجزيره "، الإخوانيه عن تزييف الحقائق في مصر، أهدافها معلنه وسياستها واضحه، كل آمالها خراب الشعوب وإحداث الفوضي وبث الفتنه في صفوف الشعب، مُعتمده علي التدليس والكذب في طرح موضوعاتها، توجه أسهمها من الدوحه ضد العواصم العربيه، لا سيما « القاهره »، نظراً للنجاحات التي حققتها مصر، وقدرة الدوله المصريه علي عبور الأزمات، لكن أكاذيب الإخوان ليست وليدة اليوم، تلعب القناه الإرهابيه، دوراً تحريضياً، وهي وسيله لبث الأحقاد والتآمر على المشاعر، وإستغلال الظروف الإقتصاديه لإستنفار الطوائف، وتهييج الطبقات علي بعضها البعض، بهدف هدم المجتمعات وتشتيتها، فتعمدت الجزيره الصهيونيه نشر الصور والفيديوهات المفبركه، بدعوي أنها مظاهرات في مصر، من ضمنها فيديو الفنان " محمد رمضان "، أثناء لقاءه بجمهوره العام الماضي، وتم تحريف الفيديو من قبل الجزيره، وعرضها على أنها مظاهرات، وفي عام 2017، بثت الجزيره تجمعات للجماهير المصريه، أثناء إحتفالها بتأهل منتخب مصر لكأس العالم لأول مره منذ عام 90، وزعمت الجزيره أنها مظاهرات في الميادين المصريه، بعد إجراء عمليات المونتاج على الفيديو، وفي عام 2018، إدعت أنه يوجد العديد من المظاهرات في مدينة المحله، في الوقت نفسه نشر الأهالي العديد من الفيديوهات التي تثبت عكس إدعائتهم، والأكذوبه الكبري للجزيره القطريه عندما أعلنت عن سقوط العاصمه العراقيه « بغداد »، قبل دخول القوات الأمريكيه بساعات قليله، في محاوله لنشر الإحباط بين الجنود والمواطنين العراقيين، فلا يخفي علي أحد أن الجزيره لعبت دوراً في سقوط « بغداد »، من خلال بثها أخبار كاذبه ساهمت في الإنهيار النفسي للجيش العراقي.
«« إفلاس إعلامي »»، الثوره حصرياً علي الجزيره وقنوات الإخوان، فشهدت قنوات " جماعة الإخوان الإرهابيه "، التي تبث من تركيا وحليفتها الجزيره إفلاساً إعلامياً، بعد الدرس القاسي الذي لقنه المصريين لجماعة الخونه الهاربين بالخارج،  بتجاهل الدعوات التحريضيه المشبوهه لقطع الطرق والتظاهر في الميادين، قنوات الجزيره والشرق ومكملين تصدرت عناوينها الأساسيه الأيام الماضيه « الإفلاس »، حيث لم يجدوا ضالتهم في الحصول علي محتوي إعلامي يتوافق مع الأجنده القطريه، ويخدم أهدافها في إسقاط الدوله المصريه، لملأ الهواء علي قنواتهم، حيث رصدت قطر ميزانيه مفتوحه لإعلام التنظيم الدولي لجماعة الإرهابيه، وإستعدت القنوات بالإعلان عن تغطيه خاصه للثوره المزعومه في مصر، وبحثوا عن مشاهد لعمليات كر وفر بين الشرطه والمتظاهرين فلم يجدوا، فتجولوا علي مواقع التواصل الإجتماعي بحثاً عن فيديو لغلق الطرق أو تعطيل المصالح، فلم يجدوا، فقامت الشركه المتحده للخدمات الإعلاميه بفبركة فيديو لمظاهرات ضد الدوله وضد النظام الحاكم، وأرسلته للجزيره الصهيونيه، وبالفعل إبتلعت الطعم، ونشرته دون التحقق منه، ودون التأكد من صحته، وذلك لتحقيق غرضها الأكبر وهو ضرب كيان الدوله المصريه، « بلعت الطعم »، هو الوصف الدقيق لما وقعت فيه قناة الجزيره ومموليها لتظهر كم الإستهزاء بعقول المشاهدين والمصريين، وقعت الجماعه " الضاله "، وأبواقها الإعلاميه في الفخ، فالفيديو المفبرك أثبت إفلاس الإخوان، والإفلاس يجعل العقول في حالة إنتاج الفشل بشكل مستمر، صفعه كبيره علي وجه " جماعة الإخوان الإرهابيه "، وإعلامها، فقد وقعت في فخ المهنيه، التي لا تعرف عنها شيئاً، وإنما هي لا تعرف إلا التزييف والفبركه، فخ لا يقع فيه إلا الأغبياء، والتناحه والمكابره والغطرسه لدي " جماعة الإخوان الإرهابيه "، ستجعلهم يحاولون تجنب هذا الفيديو وتأثيره على الشارع المصري، فمن فقد مصداقيته، إما أن يختفي أو يظل في المكابره، درساً قاسياً لقنته الشركه المتحده للجماعه الإرهابيه، والذي كشف حجم التزييف والكذب وقلب الحقائق، والتي تعمل عليها قناة الجزيره وأبواق الجماعه الإرهابيه ليل نهار، من أجل زعزعة الإستقرار في مصر، والتحريض على العنف، وقد سعت " الجماعه "، خلال الأيام الماضيه إلي إعادة نشر مقاطع فيديو مفبركه وقديمه للترويج بوجود أعمال شغب في عدد من المحافظات المصريه، من أجل تنفيذ مخططاتها لهدم الدوله المصريه، وهو ما إنقلب عليها بعد وقوعها في فخ فيديو " نزلة السمان "، المفبرك الذي كان القشه التي قسمت ظهر البعير والخرفان الإخوانيه، وفضحت مخططات " الجماعه الإرهابيه "، التي تعتمد على الفبركه والتضليل، إرتابت حاله من التوتر والقلق « والإرتباك » النفسي " جماعة الإخوان الإرهابيه "، وأبواقها الإعلاميه الإرهابيه وكتائبها الإلكترونيه، بعد الصفعه القويه والمدويه والفخ الكبير الذي وقع فيه مذيعيها الهاربين، بعد إنسياقهم وراء الفيديو المفبرك الذي أعدته الشركه المتحده، لتصوير مظاهرات مفبركه بنزلة السمان، « صدمه نفسيه »، بمعني الكلمه أصابت إعلامي الإرهابيه، فوفقاً للأطباء النفسيين، فإن تعريف " الصدمه النفسيه "، هو أنها تحدث نتيجة التعرض لمواقف مُرعبه أو مؤلمه أو موجعه، وهي نفس الحاله التي تتملك عدد كبير من قيادات " الجماعه الإرهابيه "، في تلك اللحظه، بعد الفيديو المفبرك، فلقد إبتلعت أبواق الإرهاب الطعم كما ينبغي، وهذه الصفعه كشفت زيف وكذب المواد المصوره علي شاشتهم، فالفيديو يكشف الطريقه التي تتعامل بها قنوات الإخوان الإرهابيه، والتي تعتمد بالأساس علي الفبركه، وللتأكيد علي أن فبركة مشاهد للمظاهرات ليس بصعب، بل هو المنهج الذي تسير عليه قناة الجزيره وباقي القنوات التحريضيه، وهو الأمر الذي فضحه المصريون من خلال رصد للفبركه التي لجأ إليها هذا الإعلام لمشاهد المظاهرات، ومنها علي سبيل المثال ظهور شخصيات بعينها في أكثر من مشهد وفي مدن تبعد عن بعضها البعض مئات الكيلو مترات، سقطات إعلاميه فادحه لقناه تمولها قطر، بعد فضح طريقة تناول الإعلام القطري لأخبار مصر، وأصبحت قطر وإعلامها أضحوكه أمام العالم كله، فقد إهتمت وأبرزت مواقع إخباريه إقليميه وعالميه صفعة " المتحده للخدمات الإعلاميه "، علي قفا الإخوان وقنواتهم، منها شبكة CNN الأمريكيه، التي سلطت الضوء على سقوط الجزيره في الفخ، وفضح فبركة أبواق الإرهاب للمظاهرات في مصر، وكانت وكالة الأنباء الفرنسيه قد أكدت أن الفيديوهات التي بثتها الجماعه وقناة الجزيره، حول إندلاع مظاهرات في مصر قديمه، وتعود إلى سبع سنوات ماضيه، وتعود إلى عام 2013، فعندما يسقط الحياء نري صوراً متعدده للفساد الأخلاقي والمهني، مثلما بدت عليه قناة الجزيره وباقي القنوات الإرهابيه، والعاملين بهما، والذين يفتقدون إلى المهنيه الإعلاميه، ويثبتون أنهم مجرد أُجراء وعبيد للمال ينفذون أوامر أسيادهم، تُخيم الأحزان علي قطيع الخرفان والماعز والجديان بعد فضيحة فيديو نزلة السمان، فمنهم من قام بحذف الفيديوهات التي نشرها علي حسابه الشخصي، ومنهم من تواري خجلاً بعد الفضيحه المدويه، في النهايه نود أن نقول لجميع الخرفان الهاربين، ولقناة الجزيره الصهيونيه، نشكركم على حُسن تعاونكم

إرسل لصديق

ads
ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر