اخر الأخبار

حوارات

النائبة مي محمود: ضرورة تكاتف المجتمع المدني مع الدولة لتعويض المتضررين من أزمة "كورونا"

الأحد 10/مايو/2020 - 02:28 م
صدى العرب
طباعة
حوار : سميرة سالم
تُعد النائبة مى محمود ، عضو مجلس النواب بالإسكندرية ، من أبرز النواب الذين شهد عملهم نشاطاً ملحوظاً حتى فى ظل أزمة فيروس كوفيد -19 ، سواء من خلال التقدم بطلبات الإحاطة و المقترحات لمجلس النواب ، أو من خلال تنفيذ المبادرات مثل مبادرة "ديليفرى الخير" ، و التواصل مع المجتمع المدنى لخدمة المواطنين المتضررين من أزمة فيروس كورونا ؛ لذا كان حوارنا معها .

ما هى الطلبات التى تقدمت بها للمجلس منذ بداية ظهور فيروس كوفيد-19 "كورونا" ؟

تقدمت بالكثير أذكر منه حالياً تقديم إقتراح برغبة لإعفاء المواطنين من فواتير الكهرباء لمدة ثلاثة أشهر تيسيراً على الذين تنطبق عليهم الشريحة الأولى و الثانية منها ، كما تقدمت بإقتراح آخر لتفعيل المحاكمات عن بعد عبر فيديو كونفرانس ؛ لعدم تعليق العمل بها أكثر من ذلك حفاظاً على حق الشاكى و المتهمين .

كما سبق و تقدمت بطلب للدكتور أشرف صبحى ، وزير الشباب و الرياضة ، لتفعيل مبادرة دليفرى الخير عن طريق مراكز الشباب ، و قدمت اقتراح لإستخدام الملاعب خلال آداء طلاب الثانوية العامة الامتحانات ، أسوة بدول أخرى مثل كوريا و اليابان .

كما تقدمت بإقتراح برغبة لتحويل المدن الشبابية لإستقبال الحالات المخالطة أو المخالطين لحالات المصابين بالكورونا ، و قد تم تنفيذه بالفعل .

و بشأن مبادرة "دليفرى الخير" كيف تم تنفيذها ؟

تم تنفيذ المبادرة و هى مستمرة حتى الآن و حققت نجاح و إقبال بشكل كبير ، كما حققت الهدف منها و هو تقليل أعداد المتسوقين بالأسواق بتوفير احتياجاتهم من السلع الغذائية " خضروات و فواكه" بنفس أسعار الوكالة دون هامش ربح ، و توصيلها للمنازل بمشاركة شباب متطوعين دون مقابل .

و بالنسبة لتحديثات الأسعار كيف يتم الإعلان عنها خلال المبادرة ؟

نقوم بشكل يومى بتوفير السلع بقائمة الأسعار المحدثة ليتم الإعلان عنها أولاً ثم تلقى الطلبات وفقاً لتلك القائمة .

و هل يوجد مبادرات أخرى تحاولين تنفيذها ؟

فكرة مبادرة "ديلفرى الخير" نفسها لم تعد تقتصر على الخضروات و الفاكهة ، فعن طريق تلك المبادرة توصلنا لمجموعة من رجال الأعمال لتوفير "كراتين" و "شنط" رمضان لمنازل الأسر الأكثر احتياجاً ، و الأسر التى تضررت من إجراءات الوقاية الخاصة بفيروس كورونا مثل العمالة اليومية .

و قد توصلنا لأكثر من 2500 أسرة من تلك الأسر ، على أن نقوم بتوصيل السلع حسب ما يتاح من تبرعاتنا و تبرعات الشباب المتطوعين أو آخرين .

بما أنك عضو بلجنة الطاقة و البيئة بمجلس النواب ، ماذا قدمتى بشأن ذلك الملف خاصة فى ظل إنهيار أسعار النفط ؟               

بالنسبة لأسعار الوقود تم تخفيضها بالفعل ، و هى يتم تقييمها كل ثلاثة أشهر على كل حال ، و أتوقع حدوث تقييم آخر لأسعار الوقود خلال فترة التحديث القادمة .

تقدمتى بطلب لمنع إعلان لأسباب أخلاقية ، هل لديك فكرة عن اقتراح لمنع ظهور مثله فى المستقبل ؟

يوجد بالفعل رقابة على المحتويات ، و كون حدوث خطأ سواء بقصد أو دون قصد ، أرى بأن استجابة الجهات المسئولة عن الإعلام و منع الإعلان من العرض خلال اليوم التالى للتقدم بالطلب شيئ إيجابى .

كما أرى بأننا نحتاج خلال الفترة القادمة لإحكام الرقابة بشكل أو بآخر ، من خلال مناقشة وزير الدولة لشئون الإعلام بالمجلس عن كيفية الرقابة على المحتوى الإعلامى ، و نحن كنواب سنقوم بذلك الدور نظراً لتكرار تلك الظاهرة من قِبل نفس الشركة المعلن عنها .

و لا أدرى هل تقوم تلك الشركة بذلك لعمل ضجة إعلانية لتحقيق الهدف من الدعاية ، فنحن لسنا ضد ذلك و لكن دون إسفاف و تجاوز و مصطلحات تخدش حياء المواطنين .

 

قمتى عبر صفحتك على موقع التواصل "فيسبوك" بنشر توضيح شائعة "منع إذاعة القرآن بالمساجد " التى تم تداولها ، فى رأيك لماذا يتم تداول مثل تلك الشائعات ؟

يتم ذلك لإحداث نوع من أنواع الزعزعة لأمن البلد ، فهناك من يسعى للتقليل من المجهود الذى تبذله الدولة ، و ذلك عبر شائعات تثير حفيظة المواطنين ، فى ظل صمود الدولة خلال الأزمة القائمة .

فجميع مؤسسات الدولة تعمل دون توقف و الدليل على ذلك افتتاح الرئيس للمشروعات الكبرى و انعقاد البرلمان و غيره من القطاعات ، رغم توقف الحياة بغالبية دول العالم .

و بالطبع يوجد تخفيض بشكل أو بآخر للعمالة من خلال العمل بالتناوب و تخفيض ساعات العمل ، و لكن تستمر عجلة إنتاج الدولة ، و لذلك يلجأ البعض من الغير أسوياء لإحباط عزيمة الدولة ، و هنا أدعو لعدم السماع لمثل تلك الشائعات لمنعها من تحقيق أغراضها .

و لذلك من وقت لآخر أقوم بنشر تصحيح المعلومات التى تقوم الشائعات بتشويهها ؛ لنشر الثقافة و توعية المواطنين بالجهود التى تبذلها الدولة .

ما الجديد الذى تسعين لمناقشته بالبرلمان الفترة القادمة ؟

الأحداث متسارعة بشكل كبير جداً ، فلا نعلم ما القادم ، و بناءاً على التطورات و الأحداث المتلاحقة التى تحدث أقرر ، فهى ليست فكرة تقديم أدوات رقابية فقط ، أنما مع ضرورة أن تكون الأدوات فعالة حتى لا تفقد قيمتها ، و من هنا الأحداث هى من تفرض علينا .

إلى أى مدى ترين استجابة المجلس للطلبات و المقترحات المقدمة ؟

أرى أن إستجابة بدرجة كبيرة جدا ، و الدولة ترى بأن النواب يحاولون قدر المستطاع تأدية أدوارهم المنوطة بهم بشكل فعال ، خاصة و أننا فى فترة تحتاج لتكاتف جميع أجهزة الدولة ، سواء تشريعى أو رقابى أو تنفيذى .

كما أرى بأن الإستجابة السريعة لطلبات الإحاطة أو المقترحات برغبة التى يتم تقديمها ، تتم بشكل جيد جداً ، و هذا يدل على أن الأجهزة التنفيذية الحالية تُقدر و تحتاج بالفعل إلى الرؤية بمنظار الشعب و هو مجلس النواب .

قرار الدولة بتعويض العمال المتضررة جراء "كورونا" ، هل يوجد جديد بهذا الشأن ؟

كان قد توقف الصرف لفترة ثم تم معاودة صرف المنحة من جديد ، و حتى الآن لم يتم فتح مرحلة جديدة لمن لم يتمكن من التسجيل ؛ نظراً لتقدم أعداد كبيرة للحصول على المنحة الفترة السابقة .

هل تتوقعين فتح باب التسجيل خلال الفترة القادمة ؟

من وجهة نظرى أرى بأن الدولة ليست الجهة الوحيدة المُطالبة بتحقيق كل شيئ ، و من هنا تبرز ضرورة تكاتف المجمتع المدنى مع الدولة خلال هذه الفترة ؛ لتعويض المواطنين المتضررين من فيروس "كورونا" الذين لم يستطيعون التقدم للحصول على المنحة ، فمنهم من لا يعرف استخدام الوسائل التقنية الحديثة .

و هنا أشير إلى ما سبق أن أشرت إليه بأننا استطعنا التوصل إلى 2500 أسرة متضررة حتى أبواب منازلهم ، فذلك دور المجتمع المدنى ، لتوصيل الدعم لمن يستحقه حتى باب منزله .

إرسل لصديق

ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر