اخر الأخبار

الشارع السياسي

الحكومة توضح حقيقة انتشار مستلزمات أطفال مسرطنة بالأسواق

الجمعة 14/فبراير/2020 - 10:35 ص
صدى العرب
طباعة
سعيد العربي
نفي المركز الاعلامي لمجلس الوزراء ما اثير في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول انتشار مستلزمات أطفال "حفاضات" مسرطنة بالأسواق، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء تماماً، مُؤكدةً أنه لا صحة لانتشار مستلزمات أطفال تحتوي على مواد مسرطنة أو أي مواد ضارة أخرى، مُوضحةً أن كافة  مستلزمات الأطفال الموجودة بالأسواق آمنة تماماً وصالحة للاستخدام الأدمي، ومطابقة لكافة معايير منظمة الصحة العالمية، وتخضع للرقابة من قبل الجهات المختصة بالوزارة، وذلك في إطار حرص الدولة على صحة وسلامة جميع الأطفال.
وفي هذا السياق، تقوم الوزارة بالرقابة المشددة على الأسواق المحلية، وإجراء حملات تفتيشية دورية على شركات التوزيع والصيدليات والمخازن والعيادات الخاصة لضبط الأسواق، والتأكد من أن كافة المستلزمات الصحية المتعلقة بالأطفال آمنة ومطابقة للمواصفات القياسية، وتصلح للاستخدام الآدمي ولا تحتوي على آية مواد غير مصرح بها أو تضر بصحة الأطفال.
وفي النهاية، ناشدت الوزارة جميع وسائل الإعلام ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة في أوساط الرأي العام، مع أهمية الرجوع إلى الموقع الرسمي للوزارة (mohp.gov.eg).

كما نفي المركز الاعلامي لرئاسة مجلس الوزراء ما انتشر في بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء حول تداول أصناف من السجائر الصحية بالأسواق، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة الصحة والسكان، والتي نفت تلك الأنباء, مُؤكدةً أنه لا صحة لتداول أصناف من السجائر الصحية بالأسواق, مٌشددةً على أن كافة السجائر المتداولة بالأسواق تحتوي على منتجات تبغ ضارة, ومواد كيميائية مسرطنة من بينها "النيكوتين", محذرة المواطنين من الانسياق وراء أي من هذه الادعاءات.
وتسعى الدولة المصرية إلى محاربة التدخين والإدمان, انطلاقاً من ضرورة الاهتمام بصحة المصريين، حيث تمكنت وزارة الصحة من نشر عيادات الإقلاع عن التدخين بعدد كبير من مستشفيات الوجهين البحري والقبلي لمساعدة المدخنين في الإقلاع عن هذه العادة الخطيرة التي تدمر الصحة، وتتسبب في أمراض كارثية تبدأ بالربو والنزلات الشعبية وتنتهي بالسرطان ثم الوفاة، كما دشنت مراكز خاصة لعلاج الإدمان، في طريقة غير تقليدية لتعزيز الرعاية الصحية للمصريين ومحاربة سرطان التبغ.
وفي النهاية، أهابت الوزارة بوسائل الإعلام المختلفة ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار، والتواصل مع الجهات المعنية بالوزارة للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة القلق والخوف بين المواطنين، وفي حالة وجود أي شكاوى أو استفسارات يرجى الاتصال على رقم الوزارة (27951821).

إرسل لصديق

ads

تصويت

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

بعد فتح الأندية الرياضة وقاعات الأفراح.. هل تتوقع ارتفاع الإصابات بكورونا؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر