اخر الأخبار

حوارات

رئيس جامعة سوهاج: الجامعة تقدم الدعم الفنى والتمويلى لجميع القطاعات بالمحافظة

الأحد 12/يناير/2020 - 08:17 م
صدى العرب
طباعة
كمال ثابت
تحديد متطلبات وتحديات المصانع والشركات بالتعاون مع ممثلى البنوك من ناحية آليات التمويل والتطوير لخدمة أبناء المحافظة ولدعم قطاعات الصناعة بشكل عام

تطوير مشروع "ثمار 2" الذى يهدف لدعم 20 شركة ومصنعا مختلفا فى قطاعات الصناعة والزراعة والغذاء بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمى .. وإقامة وإنشاء مستشفى جامعية على مساحة 6200 متر مربع بمقر الجامعة للارتقاء بمستوى الخدمة العلاجية ولخدمة المحافظة وتنفيذا للقرارات الرئاسية التى تهدف لخدمة المواطن ورعاية أبناء الوطن .. ونظرا لاهتمام الدولة والقيادة السياسية لنماذج المحاكاة للوزارات والهيئات المختلفة سيتم عمل محاكاة مجلس الجامعة كل شهرين لثقل مهارات العاملين وأعضاء هيئة التدريس لممارسة أعمالهم بما يتناسب مع التطور العالمى.. والى نص الحوار:

■ بداية ما الرؤية الاستراتيجية المتطورة لتحديث المشروعات التنموية بجامعة سوهاج؟

- اولا نرحب بكم  معنا رؤية الجامعة والعمداء بتطوير العلم والتعليم وخلق فرص للطلاب للتأهيل الفعلى للسوق العمل والاستمرارية المتطورة بالتعليم والخدمات تعمل على التعاون الفعلى لتقديم كل الخدمات لطلبة واهالى سوهاج والمحافظات المجاورة وحريصين عل عقد جلسات حوارية عن الدعم الفنى والتمويلى لأنشطة الزراعة والتصنيع الزراعى والغذائى المستدام والصناعات المرتبطة بها بالمحافظة والهدف الرئيسى من الجلسة هو مناقشة أنشطة الدعم المختلفة التى يقدمها عدد من الجهات للكيانات الصناعية والشركات العاملة فى محافظة سوهاج بالقطاعات بالمجالات الغذائية والصناعية والزراعية.

■ كيف يتم تحديد أوجه القصوروالتحديات التى تواجه هذه المجالات؟

- تحديد أوجه التميز والقصور عن طريق تحديد المتطلبات والخدمات اللازمة التى تسبب عائقا لكل شركة أو مصنع والتى تواجه المصانع والشركات خاصة من ناحية آليات التمويل والدعم ويتم عرض رؤية الجامعة ودورها لدعم قطاع الصناعة بشكل عام كما سيقوم ممثلو القطاع البنكى ايضًا بعرض الخدمات التمويلية المقدمة لهذه الشركات.

■ ماذا عن المشروعات الخدمية بالمحافظة؟

- تقدم الجامعة كثيرا من الخدمات منها برنامج مشروع ثمار٢ بالتعاون مع الوكالة الالمانية للتعاون الدولى GIZ الذى يهدف إلى تقديم الدعم لعدد٢٠ شركة ومصنعا من العاملين فى انشطة الزراعة والتصنيع الزراعى والغذائى المستدام والصناعات المرتبطة بها وذلك بالتعاون مع القطاع البنكى والجامعة

■ ماذا عن الخدمات الطبية المقدمة لمواطنى المحافظة وهل يوجد توسعة للمستشفى الجامعى؟

- بالفعل جارٍ تجهيز مستندات الطرح لإنشاء المستشفى الجامعى االجديدة لخدمة ابناء محافظة سوهاج والمحافظات المجاورة والتى سيتم إقامتها على مساحة 6200 متر مربع بمقر الجامعة القديم بمدينة سوهاج والذى سيتم تصميمه ليضم 10 طوابق مكونة من بدروم ودور أرضى و9 أدوار علوية متكررة بطاقة استيعابية 600 سرير وسيضم المستشفى عددا من الأقسام الطبية تشمل: زراعة الكلى والقوقعة- والقلب والصدر- وتشوهات الوجه والرقبة- كما سيضم قسما خاصا بالجراحات الميكروسكوبية- وجراحات قلب الأطفال وأكد رئيس جامعة سوهاج أن الجامعة تسعى إلى التوسع فى إنشاءات المستشفيات الجامعية- نظرًا لتزايد أعداد المرضى المترددين سواء من أهالى سوهاج أو محافظات جنوب الصعيد- موضحًا أن الهدف من تنفيذ المشروع هو الإرتقاء بمستوى الخدمة العلاجية- وتقديمها بصورة نموذجية- وبأحدث الأجهزة والمعدات الطبية على أيدى طاقم طبى متكامل وذو كفاءة عالية، وهى تتبع كلية الطب بالجامعة بإجمالى تكاليف تصل إلى مليار جنيه.

■ كيف يتم التغلب على الازدحام بالتسجيل للطلبة وهل تقدم الجامعة دورات تأهيلية للطلاب؟

- حقيقة عندما توليت رئاسة جامعة سوهاج كان من اولى اهتماماتى هو بناء قدرات العاملين من خلال ثقل مهاراتهم من خلال الدورات التدريبية التى تؤهلهم ان يكونوا وعلى درجة عالية من المهارة تم تنفيذ العديد من الدورات التدريبية فى البرامج المختلفة من خلال الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، وقد اسفرت تلك الدورات التدريبية على افراز مجموعة من القيادات، الادارية المتميزة للجامعة وحصول الجامعه عل شهادة الايزو 9001 فى الادارة وجار تعميم تلك المسابقة على باقى الإدارات بكل كليات الجامعة لاختيار افضل ادارة على مستوى الجامعة تم تدريب 443 متدربا من العاملين بالجهاز الإدارى لعام2019/2018 وبالنسبة لأعضاء هيئة التدريس قامت الجامعة بتنفيذ العديد من الدورات استفاد منها 1754 عضو هيئة تدريس وتقدم الجامعة عددا كبيرا من الدورات التدريبية التى تؤهل الطلبة لسوق العمل وترشيح الكثير من الطلبة لعدد من الشركات الخاصة.

■ ما أهم الانشطه الطلابية المقترحة للعام الدراسى الجديد؟

- اولا هناك انشطة تقليدية وتقوم بها الادارة المركزية ورعاية الشباب بجميع الكليات وتتنوع الانشطة منها الثقافى والاجتماعى والرياضى والرحلات ولكن هذا يختلف عن سابقة فمقترح ميادرات عديدة هذا العام حيث اختارات الجامعة برنامجا للانشطة الطلابية الإبداعية على تكون تلك المبادره بعنوان (عام الوعى- مينفعش حد يشوف لك) وتشمل تلك المبادرة مجموعة من الانشطة مثل النظافة- ثقافة- شجرة لكل طالب– استخدام الدراجات للتنقل داخل الجامعة– تطوير العشوئيات فى الاماكن المحيطة بالجامعة- استخدام القوة الناعمة، وتشمل مسرحا وشعرا وغناء، وذلك لتحفيز الطلاب على إطلاق طاقتهم وإبداعتهم برنامج محاكاة مجلس حامعة سوهاج وسيقوم به الطلاب وذلك نظرا لاهتمام الدوله والقيادة السياسية لنماذج المحاكاة للوزارات والهيئات المختلفة. وسيتم عمل محاكاة مجلس الجامعة كل شهرين تبذل الجامعة قصارى جهدها فى ثقل مهارات العاملين وأعضاء هيئة التدريس لممارسة اعمالهم بما يتناسب مع التطور العالمى ماهى الدورات التدريبية التى تنفذها الجامعه

■ ما الدور الحيوى الذى تقوم به الجامعة لثقل مهارات الطلاب؟

- تولى الجامعة اهتمام كلير لثقل مهارات الطلاب وتنمية مهاراتهم لمواجهة سوق العمل حيث قامت الجامعة باانشاء 7 مراكز للتدريب وتنمية مهارات الطلاب وهم 1- وحدة نقل التكنولوجيا 2- مركز الحرف اليدوية التراثية 3- وحدة تنمية الاعمال التكنولوجيا الإنتاجية 4- ريادة الأعمال 5- مركز التطوير المهنى بالتعاون مع الجامعه الأمريكية 6-مركز تنمية مهارات مهارات التوظيف 7-مركز اللغة حيث بلغ اعداد المتدربين من الطلاب العام الماضى 6883متدربا

■ الشكاوى المتكررة من المواطنين من سوء التعامل فى مستشفى سوهاج الجامعى خاصة من افراد الامن واطباء الاستقبال والطوارئ.. ما تعليقكم؟

- مستشفى سوهاج الجامعى يقوم بتقديم خدمة صحية لأكثر من سبعين فى المائة من مرضى محافظة سوهاح والمحافظات المجاورة، حيث بلغت اعداد المترددين على المستشفى 277 ألف مريض سنويا وهذا الرقم يعادل 8 أضعاف اعداد المترددين على مستشفيات وزارة الصحة يقوم المستشفى الجامعى بإجراء 71 ألف عملية منها 23 ألف عملية ذات مهارة فائقة أعداد المترددين على العيادات الخارجية 151 ألف حالة سنويا. المترددين على قسم الاستقبال والطوارئ 90 ألف حالة سنويا وتلك الارقام تؤكد أن المستشفى عليه عبء ومع ذلك حجم المتطلبات للعلاج والخدمة الصحية لتلك الاعداد تفوق بكثير من الميزانية المحددة للمستشفى ومع ذلك يستقبل المستشفى الجامعى جميع الحالات البسيطة منها والخطرة ونعمل على مدار 24 ساعة وللعلم نحيطكم علما بأن الهدف الرئيسى الذى أنشئ من اجله المستشفيات الجامعية على مستوى الجمهورية هو فى المقام الاول هو تعليم الاطياء حديثى التخرج وكذلك التعامل مع الحالات شديدة الخطورة التى تحناج إلى مهارة عاليه ولكن ما يحدث عكس ذلك تماما فتقوم المستشفيات العامة والمركزية بسوهاج بتحويل الحالات البسيطة إلى مستشفى الجامعة وانا بصفتى رئيسا لجامعة سوهاج اقترح ان يتم التعاون مع مديرية الصحة بسوهاج لتفعيل نظام الإحالة على تستقبل مستشفى الجامعة الحالات المعقدة والخطرة التى تحتاج إلى مهارة عالية والتى لا تتوافر بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة وكذلك الاستفادة من العد الهائل من طاقم التمريض المتاح للمستشفيات العامة والمركزية، وذلك لسد العجز الصارخ.

■ يشكو الطلاب من صعوبة المواصلات للوصول إلى مقر الجامعة الجديد بالكوامل فماذا أعددتم حلول لتلك المشكلة القائمة؟

- حقيقة منذ ان توليت رئاسة جامعة سوهاج ومشكلة المواصلات قائمة ولكن تم التواصل مع الجهات المعنية بالمحافظة لدعم شبكة مواصلات من القرى والمراكز إلى المقر الجديد والعودة والحقيقة هناك تحسن ملحوظ وسيتم هذا العام توفير 6 سيارات تابعة للجامعة وتقوم بنقل العاملين وأعضاء هيئة التدريس والطلاب من المقر القديم إلى المقر الجديد وتكون بمقابل شهرى 6 سيارات تعاقد مع شركة نقل جماعى لنقل العاملين وأعضاء هيئة التدريس منها 2 للمراكز البعيده طما- طهطا-المراغه وخط اخر بـ2 سيارة من سوهاج إلى مقر الجامعة الجديد و2 سيارة لخط جرجا والبلينا وكذلك 2 سيارة نقل داخلى لنقل الطلاب بين الكليات بالاضافة إلى تشغيل 2 طفطف بعد عمل صيانة لهم سيدخلون الخدمة هذا العام.

■ ما استعدادات جامعة سوهاج لاستقبال العام الدراسى الجديد؟

- حقيقة استعدت جامعة سوهاج لاستقبال العام الدراسى الجديد فى تفسيم قوة العمل إلى ثلاثة محاور المحور الاول مراجعة وصيانة المنشآت فى الجامعة ومعاملها تم تجهيز وصيانة جميع المعامل وجارى حاليا صيانة جميع المدرجات بكل الكليات وقبل بدء الدراسة ستكون جميع المدرجات جاهزة لاستقبال الطلاب والطالبات وتم ايضا صيانة مبانى المدن الجامعية وتكون جاهزة لتسكين الطلاب والطالبات مع بدء العام الدراسى الجديد المحور الثانى تم التنبيه بتجهيز الجداول الدراسية والانتهاء من تحديد التخصصات المطلوب انتدابها للعام الدراسى الجديد وكذلك التاكيد على استقرار العملية التعليمية وذلك يتمثل فى تعيين المناصب الشاغرة من رؤساء الافسام ووكلاء الكليات المحور الثالث هو الاهتمام النظافة العامة مثل منشآت الجامعة وتجميل مداخل الكليات وزيادة المساحة الخضراء لكى تظهر الجامعة بشكل حضارى لاستقبال الطلاب والطالبات تم بحمد الله زراعة مزرعة ليمون على مساحة خمسة افدنه وجار حاليا زراعة مزرعة جوافة وبرتقال على مساحة ثلاث افدنة بمدخل الجامعة وتم الانتهاء من تشجير سور الجامعة الداخلى باشجار الكايا وتم التوجيه بالاهتمام بتشجير مداخل الكليات.

■ ماذا عن التسكين بالمدن الجامعية وهل هناك مبانٍ جدد ستدخل الخدمة هذا العام؟

- نعم سيدخل الخدمة ثلاثة مبانٍ جدد بعد الانتهاء من اعمال الصيانة اللازمة لها مبنى رقم "ب" للطالبات ومبنى العارف ومبنى ناصر ومبنى رقم 54 تجهيز غرف لاعداد الطعام لتلك المبانى لتكون للتسليم فى العام الدراسى الجديد، ومن المتوقع استقبال 5000 طالب بالمدن الجامعية وسيتم وقف استقبال الطلاب بالمبنى رقم (و) وذلك لدخوله فى اعمال الصيانة الشاملة، وسيتم تغيير اسماء مبانى المدن الجامعية باسماء الشهداء سواء بالشرطة أو الجيش أو القضاء تم التعاقد مع احدى الشركات لتوفير متطلبات التغذية للمدن الجامعية وأيضا تم صيانة المطعم المركزى وإضافة أطقم خدمة جديدة داخل المطعم ويوجد طاقم طبى لمعاينة اللحوم والدواجن واستلامها من الموردين وتكون مطابقة للمواصفات الصحية وجار التعاقد مع احدى شركات النظافة لخدمة المدن الجامعية لسد العجز الموجود بالجامعة وتم الالتزام باسعار العام الماضى وعدم زيادتها على أن تكون 350 جنيها لكل طالب يسكن تلك المبانى ومبلغ 750 للجناح الفندقى.

■ ما أوجه الدعم الذى تقدمه الجامعة لابنائها الطلاب؟

- حقيقة تقوم بحزمة من الخدمات ومنها العلاج الطبى وتقوم به الإدارة الطبية بالجامعة ومتوسط ما نقوم به من مصروفات على العلاج مبلغ 2 مليون جنيه فى صورة أدويه وعمليات جراحية وصرف أجهزة تعويضية، وتقوم الجامعة أيضا بالصرف من صندوق التكافل للطلاب غير القادرين على دفع المصروفات الجامعية والإقامة بالمدن الجامعية وما يتم صرفه مبلغ 2 مليون ومائتى الف جنيه وايضا هناك دعم للكتاب الجامعى ويقدر بميلغ مليون جنيه سنويا.

■ هل يتم عمل صيانة دورية لمبانى الجامعة وتطوير المدينة الجامعية والمنتزهات والترفيهات؟

- يتم إقامة العديد من المسابقات فى الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية وأكد عزيز أن الجامعة قامت بضخ مبلغ 36 مليون جنيه لصيانة مبانى الكليات والمدن الجامعية وتجهيزا الفصول والمدرجات، حيث تم الانتهاء من كافة أعمال الصيانة وتجهيز المدرجات وقاعات الدروس والمكتبات والمعامل والورش التدريبية، وترميم بعض مبانى المدن الجامعية وتوفير كافة وسائل التهوية ومستلزمات العملية التعليمية بمختلف الكليات والتى بلغت تكلفتها 36 مليون جنيه والجامعة قامت بشراء وصيانة أتوبيس لنقل الطلاب بتكلفه بلغت 8 ملايين جنيه وذلك للقضاء على مشكلة المواصلات ونقل الطلاب لمقر الجامعة الجديدة من خلال قيامها بشراء 7 أوتوبيسات جديدة وصيانة 9 أتوبيسات أخرى، بتكلفة إجمالية ما يقرب من 8 ملايين جنيه، بالإضافة إلى التواصل مع إدارة المرور لزيادة عدد سيارات السرفيس التى تخدم طلاب الجامعة الجديدة من المناطق المجاورة داخل المحافظة وأن المدن استعدت بكامل طاقتها لاستيعاب 5000 طالب وطالبة هذا العام، حيث بدأت مرحلة التسكين للطلاب القدامى، كما تم زيادة الأماكن المخصصة للسكن المميز (بنين وبنات)، إلى جانب التأكد من توفير كل ما يضمن الاستقرار والطمأنينة للطلاب المغتربين أثناء فترة إقامتهم دراستهم بالجامعة.

■ ماذا عن الخدمات الصحية؟

- الخدمات الصحية فقد تم العمل على محور الصحة الطلابية فى أكثر من اتجاه منها طبع دليل طلابى لخدمات الإدارة الطبية للتعرف على الخدمات الصحية والطبية التى تقدمها الجامعة لطلابها وتم تخصيص عيادة صحية بمقرى الجامعة القديم والجديد مع تواجد عربة الإسعافات بصفة مستمرة لتقديم الرعاية الصحية الأولية العلاجية والوقائية لمنتسبى الجامعة وذويهم وتمت متابعة الحالات المرضية المزمنة وتحويل الحالات التى تحتاج إلى رعاية ثانوية إلى المستشفيات وتوقيع الكشف الطبى لطلاب المدن الجامعية الجدد والقدامى، وطلاب الكليات، والتى تشمل إجراء تحاليل المخدرات والكشف على فيروسات الكبد الوبائى B C

■ ماذا عن القوافل الطبية التى تقدمها الجامعة؟

- يتم التركيز على زيادة عدد القوافل للقرى الأكثر احتياجا بالمحافظة ولا تقتصر على الطلاب فقط ومواصلة الحفاظ على مخرجات تطوير المنطقة العشوائية التى وقع اختيار الجامعة عليها وزيادة عدد البرامج التعليمية الجديدة التى تخدم المجتمع المحيط واستمرار تفعيل مركز رصد المشكلات المجتمعية وإيجاد حلول لها وتنفيذ برامج محو الأمية وتعليم الكبار من خلال طلاب كلية التربية والبرامج التدريبية المتعددة التى تقدمها الجامعة من خلال مختلف المراكز التدريبية خاصة المبادرة الرئاسية "صنايعية مصر" تنفيذ عددٍ من الخطط والبرامج فى كافة قطاعات وإدارات الجامعة المختلفة لخلق البيئة الأكاديمية المناسبة لتحصيل الطلاب وتهيئتهم للتفوق

■ كيف تؤهل الجامعة طلابها لسوق العمل؟

- نحن نهتم بالارتقاء بمهارات الطلاب من خلال المراكز التدريبية لتأهيلهم لسوق العمل وتوفير فرص عمل وتخريج طالب قادر على المنافسة فى سوق العمل الذى أصبح أكثر انفتاحا مقارنة بالسنوات الماضية.

■ ما احتياجات الجامعة فى الوقت الحالى؟

- عندنا نقص فى الموارد الذاتية وخلال الفترة المقبلة نحاول نحسن هذا الأمر بالإضافة للحصول على تبرعات من جهات مختلفة لدعم متطلبات الجامعة خصوصا المستشفى الجامعى. كذلك نسعى لتحسين مواردنا لتنفيذ كل الآليات التى ترفع من شأن الجامعة.

■ كيف تواجهون السرقات العلمية فى الأبحاث؟

- عندنا مكتبة رقمية تدرس وتراجع الرسائل العلمية والتركيز على الاقتباس ونرفض أى بحث درجة الاقتباس فيه تتخطى 30%، والمراجعة لهذه الأبحاث لضمان عدم وجود سرقات علمية وهناك لجنة لتقييم الرسائل سواء ماجستير أو دكتوراه. هناك بعض النماذج لم تحترم شفافية البحث العلمى وتم التعامل معهم بشكل قاسٍ.

■ ما الرسالة التى توجهها لعمداء الكليات؟

- أحب توجيه الشكر لعمداء الكليات لتبنيهم فكر رئيس الجامعة فى التواصل مع عموم الطلاب وهناك عدوى طيبة فى الجامعة للتعامل الجيد مع الطلاب لحل مشاكلهم، وأنا أؤكد أن التفاعل مع الطلاب يحد من وجود أى مشاكل كذلك بطلب منهم الاستمرار على هذا النهج لأن الطالب يحتاج لمن يحتويه ولمن يستمع إليه وبطلب منهم توسيع دائرة الأنشطة الطلابية، كما أطلب من الطلاب الاشتراك فى الأنشطة الطلابية لتكوين شخصية قادرة على إيجاد فرصة فى سوق العمل وتنمية المهارات الشخصية بما يتناسب مع المهارات المطروحة فى سوق العمل.

■ ما تفاصيل مسابقة الدكتور سيد طنطاوى للتسامح؟

- الجائزة تم الإعلان عنها وسيتم غلق باب التقدم بالأبحاث للمسابقة نهاية شهر يناير وتبلغ قيمة الجائزة فيها 100 ألف جنيه تبرع بها المهندس نجيب ساويرس. المسابقة هدفها نشر التسامح الدينى فى مصر واستقبلنا 14 بحثا حتى الآن تم اختيار اسم الدكتور سيد طنطاوى لأنه نموذج للتسامح الدينى على مستوى الجمهورية.

■ كلمنا عن التعاون مع مديرية الصحة لتوفير الخدمات المتاحة للمواطنين بالمحافظة مع توفير الخدمات بالمستشفى الجامعى؟

- المستشفى الجامعى تستقبل جميع الحالات البسيطة والخطرة ونعمل على مدار 24 ساعة والهدف الرئيسى الذى انشئت من أجله المستشفيات الجامعية على مستوى الجمهورية هو فى المقام الأول هو تعليم الأطباء حديثى التخرج وكذلك التعامل مع الحالات شديدة الخطورة التى تحتاج إلى مهارة عالية ولكن ما يحدث عكس ذلك تماما فتقوم المستشفيات العامة والمركزية بسوهاج بتحويل الحالات البسيطة إلى مستشفى الجامعة وانا بصفتى رئيسا لجامعة سوهاج اقترح ان يتم التعاون مع مديرية الصحة بسوهاج لتفعيل نظام الإحالة على تستقبل مستشفى الجامعة الحالات المعقدة والخطرة التى تحتاج إلى مهارة عالية والتى لا تتوافر بالمستشفيات التابعة لوزارة الصحة وكذلك الاستفادة من العدد الهائل من طاقم التمريض المتاح للمستشفيات العامة والمركزية.

إرسل لصديق

تصويت

هل توافق على قرار الحكومة بإلغاء نظام ممارسات الكهرباء واستبداله بنظام العدادات الكودية؟

هل توافق على قرار الحكومة بإلغاء نظام ممارسات الكهرباء واستبداله بنظام العدادات الكودية؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر