اخر الأخبار

حوادث وقضايا

أمن القليوبية ينجح فى كشف غموض سطو مسلح وسرقة ٤٣٩ ألف جنيه بالعبور

الثلاثاء 14/مايو/2019 - 08:41 م
صدى العرب
طباعة
غادة إبراهيم


كشفت أجهزة الأمن بالقليوبية، اليوم الثلاثاء، غموض حادث السطو على سيارة ملاكى فى مدينة العبور والاستيلاء على السيارة وبداخلها مبلغ مالى قدره 439 ألف جنيه وفروا هاربين.

وتبين أن مرتكب الواقعة 7 أشخاص، وجري القبض على 5 متهمين منهم، وجارِ ضبط المتهمين الأخرين، وأحيلوا للنيابة فأمرت بحبسهم.

تلقى المقدم أحمد سليم، رئيس مباحث قسم شرطة العبور، بلاغًا من مالك مصنع ملابس وشريك بذات المصنع يحملان جنسية إحدى الدول العربية، أنه أثناء استقلالهما سيارة ملاكى قيادة الأول عقب عودتهما من فرع أحد البنوك بدائرة القسم وسيرهما بأحد الشوارع الخلفية لمصنعهما بالمنطقة الصناعية بدائرة القسم اعترضهما 4 مجهولين يستقلون سيارة ملاكى واستولوا منهما على سيارتهما وبداخلها مبلغ مالى قدره 439 ألف جنيه، وهاتف محمول خاص بالأول وفروا بها هاربين.

جري تشكيل فريق بحث قادة اللواء هشام سليم مدير المباحث والعميد يحيى راضى رئيس مباحث المديرية، وتوصلت التحريات إلى تحديد مرتكبى الواقعة وهم 5 أشخاص "محددين"، بالاشتراك مع شخصين آخرين "جارِ تحديدهم".

واتفقوا فيما بينهم على سرقة المجنى عليهما بعد علمهما بموعد صرف رواتب العاملين بمصنعهما من فرع أحد البنوك فأحضروا سيارة ملاكى فغيروا معالمها ولونها وتثبيت لوحات معدنية عليها غير خاصة بها، وتجهيز أسلحة نارية، واعترضوا سيارة المجنى عليهما وقاموا بإنزالهما من سيارتهما تحت تهديد السلاح النارى والاستيلاء على سيارتهما وبداخلها المبلغ المالى وهربوا.

وجري ضبط 5 من مرتكبى الواقعة، وبحوزتهم مبلغ مالى قدره 220 ألف جنيه وضبط الدراجة النارية والسيارة المستخدمتين فى ارتكاب الواقعة.

وتبين أن السيارة مُبلغ بسرقتها وكذا ضبط السلاح النارى المستخدم، وأرشد أحدهم عن السيارة المستولى عليها من المجنى عليهما بمكان إخفائها بالقرب من مسكنه بالشرقية.

واعترفوا تفصيليًا بارتكابهم الحادث وإنفاقهم جزءا من المبلغ المستولى عليه وباقى المبلغ بحوزة الهاربين، وجارِ ضبطهما، وأخطرت النيابة لتباشر التحقيق.

إرسل لصديق

ads

تصويت

هل إستقالة البدرى من رئاسة بيراميدز وعودتة للتدريب بمثابة تعيينة مديرا فنيا للفراعنة؟

هل إستقالة البدرى من رئاسة بيراميدز وعودتة للتدريب بمثابة تعيينة مديرا فنيا للفراعنة؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر