اخر الأخبار

حوارات

سفير مصر بالصين سابقًا: ‎مبادرات الرئيس السيسى أفضل مصادر القوة فى المستقبل وتجعل مصر فى مصاف الدول الكبرى

الإثنين 21/يناير/2019 - 06:31 م
صدى العرب
طباعة
حوار محمد أبورية- أحمد رأفت

‎قال السفير على الحفنى سوف نشهد مصرالمزيد من التقدم والنهوض وايضا سوف تشهد المجالات الجديد من التعاقد فى " 2019"وأرى ان هناك صناعة مشتركة تحقق المزيد من المكاسب لمصر باهمية التعاون المصرى الصينى وبالنسبة للصين اهمية الاقبال على مصر وتعزيز التعاون لان الصين ترصد ما يحدث فى مصر من تحول ونمو وترى ان مصر ستصبح احدى الاقتصاديات البازغة فى غضون الـ10 سنوات القادمة ان مصر تهدف إلى إنشاء قاعدة اقتصادية والنهوض بالاقتصاد المصرى وذلك يتيح فرص عمل كثيرة للشباب بالإضافة إلى تحسن المستوى الاقتصادى ورفع قيمته العالمية وأن مصر تحتاج للاستفادة من خبرات الصين الاقتصادية فى تلك الفترة الحالية وأن استثمار الصين داخل مصر ليس له أطماع فى مصر بل تسعى لنقل التكنولوجيا والانفتاح على العالم كله وانتشارها بدون وضع أى قيود

‎ان كلا من مصر والصين دولة عريقة لها تاريخها وحضارتها القديمة والحديثة ولكن كليهما واجه ازمات اقتصادية وسياسية واجماعية وثقافية فى فترة من الفترات لكن تجاوزت هذه العقبات على يد زعيمها وقائده العظيم صاحب الادارة العبقرية التى جعلت شعبه وبلده فى القمة وجعلت الحلم حقيقة واصبحت الصين فى قائمة الدول العظمى على على يد قائدها وزعيمها التى وضعها على الطريق الصحيح وان هذا الرئيس لديه إدارة عبقرية تساعد على نجاح دولته وتجعل الحلم حقيقة وان الرئيس السيسى لديه مهارات تطلع وقدرة على قوة الاقناع وان الصراعات لم تكن حلا للمشكلات وان التصرف بحكمة هو طوق النجاة فى الازمات، ‎وان الرئيس السيسى تولى الرئاسة فى ظروف صعبة فى ومصر ولكن تخطى كل العقبات وحافظ على شعبه وحقق له الامان والعيش الرغيد وحافظ على علاقات مصر بالخارج وتوثيقها مع الاخرين وانه قضى على الفساد ويبذل قصارى جهده فى القضاء على الفقر وحل مشكلات التلوث واستكمال مسيرة التقدم وتحقيق الرخاء والعيش الرغيد لشعبه.

‎ ■ تعزيز العلاقات بين مصر والصين فى مجالات الرى والموارد المائية؟

- ‎لا شك انه هناك علاقات متقدمة بين البلدين فى هذا المجال وهذا المجال مرتبط ارتباطا كليا بمشروع الاستزراع السمكى وتم الاستعانة بخبراء فى هذا المجال من جمهورية الصين والتى نتوسع فيها فى الوقت الراهن والذى يلبى كافة احتياجات السوق المحلى ويجعلنا نتجه الى التصدير الى الخارج ومن ضمن وأهم وأميز العلاقات الموجودة بين مصر والصين العلاقات التعاون القديمة بين معاهد البحوث الزراعية وفى مجال الرى بيننا آليات قائمة بالتعاون وتبادل مستمر وزيارات للوفود للاستفادة من الخبرات الفنية لاننا دولة عريقة فى هذا المجال ونحن استفدنا من خبراتهم خاصة ما يدخله من تحديث باستمرار فى تلك المجالات.

■ شهدت العلاقات بين مصر والصين تعاونا كبيرا خاصة فى التجارة. فلمن يميل الميزان التجارى؟

- ‎مما لاشك فيه للصين، لكنه يمكن ان يتحول الى الاستفادة كبيرة الى مصر ومما يدل على ذلك مشروع المنطقة الصناعية الخالصة غرب قناة السويس وكان شبه مجمد وأحياه الرئيس عبدالفتاح السيسى واصبح هناك العديد من الانجازات الشركات الصينية للمجىء والاستثمارات المتنوعة فى مصر والمشروعات فى طريقها الى الانتاج فى هذه المنطقة وايجاد فرص عمل واخذ بالاعتبار فى تلك المنطقة بما جرى عليه العرف فى تعاون الصين مع الدول الاخرى خاصة الدول الافريقية وبصفة عامة يشترطون ان تكون العمالة صينية اما بالنسبة لمصر فتكون العمالة مصرية فى حدود القانون 90% مصرية و10% صينية وخير دليل على ذلك عندما زرت مصنع فايبرجلاس شمال غرب قناة السويس وجدت ان نائب المدير مصرى ويتحدث الصينية بطلاقة والعمال مصريون وسألت المدير وقال نحن غير محتاجين ان نبعث الكوادر الصينية ونحن كل ما يهمنا ان المشروعات تتنفذ فى التوقيت المحدد لها ووجدنا فى مصر كوادر مميزة ذهبت الى الصين وتدربت واستفادة خبرة كبيرة فى الادارة وكما نرى ان ادارة المشروع متروكة للمصريين وافاد الحفنى ان الصفقات التى تمت خلال زيارة الرئيس فى سبتمبر الماضى كفيلة ان ترفع من مستوى التعاون بين مصر والصين، مما لاشك فيه غير ان هناك مجالا لم يتطرق اليه احد حتى الان وهو السياحة الصينية فى مصر وحيث ان عدد سكان الصين مليار و400 مليون شخص والذين يأتوا الى مصر بما يعادل 300 ألف سنويا ونجد فى الآونة الاخيرة تحرك مؤشر السياحة الصينية الى مصر بعد الزيارات المتبادلة مع الرؤساء وتحسين العلاقات الخارجية ويهمنا ان ننفذ الى السائح الصينى المحتمل ونؤكد له ان السياحة لدينا تنافسية وخاصة لو قمنا بتوفير كافة احتياجاته فى التنقلات الداخلية وهناك اقاليم فى الصين ويجب الانفتاح اليها والتواصل معها عن طريق الاعلانات والدعاية والسياحة المصرية لابد ان يكون لها مكان فى هذه الاقاليم وتروج للسياحة فى مصر ويجب منح السائح الصينى بعض المزايا حتى نجعله يقبل الى مصر وقد نجحنا فى محاصرة الارهاب فى ربوع سيناء وفى جميع المناطق التى يمكن ان ينفذ منها واما ما يحدث فى الحين والاخر فنحن نواجه ما يواجهه جميع دول العالم من ارهاب ك فرنسا وبلجيكا وانجلترا واسبانيا والمانيا والدولة الصينية اليوم اصبحت مطمئنة على السائح الصينى عندما يأتى مصر وشهدنا مؤخرا زيارة نائب الرئيس الصينى الى مصر وبدأها بالاقصر كبلد سياحى وصعيد مصر فتصوير كل هذا ونقله الى الصين تعد رسالة مطمئنة للسائح الصينى والدولة تعمل على تشجيع السياحة.

■ كيف نقوم بالقضاء على معوقات التقدم فى مصر؟

‎نحن فى مصر الان الوضع مختلف تماما عما كان عليه فى 2010 وبالطبع حتى عام 2013 اليوم هناك تركيز على البنية التحتية فى مصر وحاجة الاقتصاد والاستثمار لها وحاجة السياحة لها فى مصر وايضا لرفع قدرات المطارات وشبكة الطرق فى مص وايضا نضع التركيز على عامل مهم فى النمو والتقدم الا وهو الاهتمام بالقطاعات الصغيرة والمتناهية الصغر فهذا يدفع مصر الى التقدم فى جميع المجالات ونرى ان الصين قامت على اكتاف هذه الصناعات الصغيرة.

■ ما هى الاسباب التى جعلت الصين تكون اولى دول العالم اقتصاديا؟

‎ان من اهم الاسباب التى جعلت الصين متقدمة اقتصاديا هى الصناعات الصغيرة والمتناهية الصغر وتشجيع الصناعة والترويج لها فى خارج الصين واطلاق المبادرات الصينية والدعاية لها عالميا مثل مبادرة "الحزام والطريق" ومما اعجبنى فى الفترة الاخيرة اطلاق المبادرات التى قال عنها الرئيس السيسى مثل "حياة كريمة " و"مليون صحة" وتخصيص 400 مليار جنيه للصناعات الصغيرة والمتناهية الصغر واخذنا منها النصف واستفاد منها عشرات الآف من المصريين والفائدة 5% واصبح هناك قبل اخذ هذه القروض دراسة كاملة للمشاريع واصحاب الصناعات التى يتم تنفيذها بهذه الاموال وتوجيه اصحاب المشاريع توجيها صحيحا وايضا وضع خطة مدروسة للمشروع او حتى لا يتعسر صاحب القرض عن السداد ويكون هناك استفادة تامة من القروض لصاحبه وتكون هناك روادع لهذه النتائج وتحسين الاقتصاد والاكتفاء الذاتى.

■ كيف ترى مستقبل مصر فى كافة المجالات خلال عام 2019؟

‎ارى انه مستقبل مبشر وسوف نشهد المزيد من التقدم والنهوض وايضا سوف تشهد المجالات الجديد من التعاقد وارى ان هناك صناعة مشتركة تحقق المزيد من المكاسب لمصر باهمية التعاون المصرى الصينى وبالنسبة للصين اهمية الاقبال على مصر وتعزيز التعاون لان الصين ترصد ما يحدث فى مصر من تحول ونمو وترى ان مصر ستصبح احدى الاقتصاديات البازغة فى غضون ال10 سنوات القادمة ولها مصلحة كبيرة فى انها تعزز تعاونها مع قوى اقتصادية بازغة طبقا للتقارير الدولية والمؤوسسات الاقتصادية او امكانية التصنيف الائتمانى فى العالم بان مصر اذا حققت الاستدامة فى الوقت لم نحرص فى مصر اننا نعدل النمو وانما نحرص على استدامة النمو المعدل او المحقق وتحقيق تنمية مستدامة تشمل كافة القطاعات كما اشاد الرئيس فى كثير من خطاباته انه لايركز على قطاع بعينه وانما على كل القطاعات وسوف نخدم على كافة القطاعات وفئات المجتمع.

■ هل هناك تعاون بين البرلمان المصرى والصيني؟

‎نعم هناك تعاون كبيروقديمبين الجانبين وزيارات متبادلة على مستوى الرؤوساء البرلمانيين المؤتمر للرئيس الشعبى الصينى وهناك تبادل وفود كثيفة للجان المختلفة لتبادل الزيارات وعلاقات تعاون ممتدة بين الطرفين وهناك توافق وتطابق بجميع القضايا الاقليمية والدولية التى تعنب بها كلتا الدولتين وهناك تنسيق فى المحافل الدولية وخاصة فى الامم المتحدة بين الدبلوماسية المصرية والصينية وتناغم بينهم.

■ لماذا اختار الرئيس الصينى مصر لتكون منبر لخطاب الامم العربية من خلال جامعة الدول العربية من الجانب الصينى؟

‎اولا لان مقر جامعة الدول العربية موجود فى القاهرة وايضا لان القاهرة بتمثل احدى الدول العربية واهم دول الشرق الاوسط والاهم فى دول البحر المتوسط ولها ثوابت فى سياستها لا تحيد عنها وقال الرئيس الصينى ان مصر بعد 2014 اطفاءمزيد من التوازن فى علاقاتها الخارجية وهذا ما يميز الرئيس السيسى عن الرؤساء السابقين وانه انفتح على جميع دول العالم وتوثيق العلاقات بين دول العالم ككل ويمكننا ان نحقق من خلال التعامل الدول العظمى المتقدمة تحقيق التنمية المستدامة ونمو الاقتصاد.

■ ماذا عن تكرار زيارات الرئيس السيسى للصين؟

‎ليس الصين فى حسب وانما كانت زياراته متبادلة مثل روسيا وان الرئيس الروسى زار مصر مرتين وان الرئيس الصينى زار مصر مرة واحدة وان الصين اكبر قوة اقتصادية فى العالم ومشكلتنا باستمرار كانت حجم التجارة المتزايد لصالح الصين انتاجها غزير وتصدر لمصر الكثير من احتياجاتها.

‎اردف قائلا ان الصين دولة نوويه واكبر دولة من حيث السكان فى العالم وثالث قوة فى العالم واول دولة اقتصاديا فهى تنمية مستدامة لم يسبق لها مثيل فى العالم وان الرئيس الصيتى رجل سياسى وخبير حقوقى عمل فى العديدمن الاقاليم وعنده نظرة شمولية وعنده اصرار على تحقيق ظفرة انتاجية فى المجتمع ويمتلك الثقة بالنفس ومهارة القيادة الادارية والقيم الاخلاقيةوالثرى الفكرى والحصول على الطاقة من الفضاء الخارجي.

‎واشار ان الرئيس شى اكثر الداعين دائما للانفتاح اكثر على العالم وتفعيل التعاون وتعزيز الشراكة مع كل دول العالم لذا حرص منذ تولية زمام القيادة بالصين ان يطرح الكثير من المبادرات التى من شأنها تعزيز التعاون الدولى وتعظيم الشراكة مع دول العالم.

‎كما اطلق مبادرة الحزام والطريق والبنك الاسيوى للتنمية والاستثمار فى البنية التحتية وعارض بقوة دعوة الولايات المتحدة الامريكية وبعض دول اوربا بفرض سياسات للحماية التجارية واصر على الحرية التجارية العالمية وبناء اقتصاد عالمى مفتوح وسعى دوما لتاسيس نظام دولى يرتكز على العدل والمساواه والاحترام المتبادل

‎وانتهجت الصين سياسة خارجية فى علاقاتها الثنائية اكثر انفتاحا اقتصاديا وسياسيا فاصبح لها دورا مقدرا فى الكثير من الازمات والقضايا ونجحت خلال السنوات الخمسة الاخيرة فى إدرة الكثير من الازمات سواء فى محيطها الاقليمى او عل الساحة الدولية والخروج منها منتصرة.

‎هل تعتبر مصر من الاسواق الواعده لدى دوله الصين وكيفيه تفسير ذلك؟

‎تأتى زيارات الرئيس عبدالفتاح السيسى للصين خلال الفترات الماضيه مفى تلبية الدعوة وجهها له الرئيس الصينى شى جين بينج لحضور قمة مجموعة البريكس تحت عنوان "شراكة أقوى من أجل مستقبل أكثر إشراقاً"، والتى عقدت بمدينة شيامن الصينية، لتعكس ما وصلت إليه العلاقات الاستراتيجية بين مصر والصين خلال الأعوام القليلة الماضية من رسوخ وتميز لم يصلا إليه من قبل على مدى أكثر من ستين عاماً من علاقات الصداقة والدعم المتبادل. غير ان مصر تعتبر من الاسواق الواعده لدوى دوله الصين نظرا لكبر حجم عدد سكان الصين الذى تجاوز المليار و400مليون نسمه فبالتالى هى سوق تستوعب اى صادرات التى من الممكن ان تصدرها مصر للصين بالاضافه الى ان دوله الصين اكبر قوه تجاريه عالميه وسوف تصبح خلال ابسنوات القليله القادمه المسيطره على الاسواق العالميه بكافه منتجاتها المتقدمه لانها أكبر قوى تجاريه فى العالم وبأهمية الإصلاحات التى يشهدها الاقتصاد المصرى، وبالخطوات الإيجابية التى تحققت فى مختلف محاوره، مع الصين سواء بالتصدير او الاستيراد وخاصةفى مجال جذب الاستثمارات الأجنبية إلى مصروخاصه الاستثمار الصينى وكل هذا دليل من الاعتراف بتقدير متجدد من جانب القيادة الصينية لمكانة مصر الاستراتيجية المهمة على الصعيدين الإقليمى والدولى لاسيما فى ضوء ما تمتلكه مصر من إمكانات سياسية واقتصادية وثقافية وتجاره بينيه عاليه بدأت تغزو بها اسواق العالم وأضاف الى ان تستورد الكثير من لوازم الانتاج من الصين مما يسهم فى عمليه التنميه وكذلك تلبى إحتياجات كل فعاليات السوق ولاول مره تقيم الصين سوق للواردات خلال عام 2018ومصر كانت من إحدى ضيوف ذلك من خلال تلبيه الرئيس عبد الفتاح السيسى لدعوه الرئيس الصينى له بحضور ذلك، ‎وهناك كذلك تزايد فى استيراد الصين لكثير من المنتجات المصريه فى الاونه الاخيره وخاصه الفواكه المصريه.

‎ ما يجب فعله لجذب المزيد من الاستثمارات الصينيه للسوق المصرى؟

‎مليار دولار حجم التبادل التجارى بين البلدين وإن الصين أكبر شريك تجارى لمصروتعتبر مصر ثالث أكبر شريك تجارى للصين فى إفريقيا وعلى صعيد الاقتصادى والتجارى، ارتفع حجم التبادل التجارى بين البلدين من 12.2 مليون دولار عام 1954 إلى 452 مليون دولار عام 1995 ثم إلى أكثر من 10 مليار دولار عام 2013 أى أنه تضاعف نحو ألف مرة خلال الستين عاماً الماضية وفى عام 2016 بلغ حجم التبادل التجارى بين البلدين 11 مليار دولار الى ان زادت أضعاف مضاعفه خلال نهايه عام 2018.

‎ومصر نجحت فى تحقيق مزيد من الاستثمارات المباشره من الصين للسوق المصرى فى الاونه الاخيره وتصدرت مصر الدول الافريقيه فى ذلك خلال 2017وهناك بالطبع إهتمام جبير من الجانب المصرى فى جذب المزيد من الاستثمارات الصينيه للسوق المصريه خلال الاعوام القليله القادمه وكذلك الاستثمارات الاجنبيه بوجه عام وبدون هذه الاستثمارات لن تتمكن مصر من التطور والتقدم وخاصه فى مجال الصناعه لان الصناعه هى بناء اى دوله وتوفر الايدى العامله وتخفض من نسبه البطاله التى اتجهت مصر اليها خلال الفترات الماضيه بنسبه ضئيله 10%ولكن تقوم مؤسسات الدوله بالتغلب عليه وتخفيض تلك النسب ومصر خلال الفترات الاخيره رسمت الطريق للمستثمرين لمزيد من الاستثمار الاجانب وخاصه الصين من خلال منح المزيد من المزايا والحوافز والتسهيلات للمستثمرين وبالنسبة للتجارة السلعية بلغت صادرات مصر للصين 488 مليون دولار عام (2013-2014)، وجاءت بكين فى المركز العاشر بين أهم الأسواق المستقبلة للصادرات المصريةوتتركز صادرات مصر للصين فى مواد البناء والكيماويات والأسمدة والجلود والفاكه وغير ها وفى المقابل بلغت واردات مصر من الصين خلال نفس الفترة 4986 مليون دولار وتعد الصين ثالث أكبر مورد للسلع إلى مصروهذا اكبر دليل على التعاون التجارى بى كلا البلدين وجذب المزيد من الاستثمارات من والى الصين ويبلغ العجز فى الميزان التجارى بين البلدين 4498 مليون دولار لصالح الصين وهناك توقعات خلال الفترات القادمه لجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبيه بما فيها الصين ومصر كانت لم تتيح للسوق الصينى المكان الكافى فى جذب الاستثمارات ولكن مع زيارات الرئيس عبد الفتاح السيسى المتكرره الى الصين بدأنا فى طرح العديد من المشروعات التى تمثل اولويه لنا خاصه فى عده مجالات الطاقه والنقل وصناعات اخرى وكذلك المقاولات ومثال ذلك حى الاعمال الصينى بالعاصمه الاداريه وهى أكبر شركات مقاولات صينيه منفذه بالعاصمه الاداريه ولا يزال هناك مجال رحب لمزيد من الاستثمارات الصينيه للسوق المصرى وكذلك يعمل الجانبان على تشجيع وزيادة الاستثمارات الصينية فى مصر وخاصة فى المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب السويس وتطوير جنوب مصر ومنطقة البحر الأحمروكذلك توسيع انشطة الشركات الصينية العاملة فى مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والاستعانة بالخبرة الصينية لإنشاء قرية تكنولوجية على غرار المنطقة التكنولوجية وفى بكين 22 فبراير عام 2014 قام وفد من رجال الأعمال الصينيين بزيارة لمصر وهى أول زيارة رسمية لوفد من المستثمرين الصينيين عقب ثورة 30 يونيو، حيث أبدى المستثمرون رغبتهم فى ضخ استثمارات جديدة فى مصر فى قطاعات المقاولات والبنية التحتية والديكور والاتصالاتوتكنولوجيا المعلومات والنقل والطاقه المتجدده واصفين السوق المصرى بأنه أكبر أسواق منطقة الشرق الأوسط والاكثر جذبا للاستثمارات العالميه.

‎هل ضخ استثمارات صينيه بالسوق المصرى يحد من نسبه الديون؟

‎منذ ان بدأنا فى التبادل التجارى والتعامل مع الصين تعاملنا بالقروض ولكن تطورت العلاقات بين كلا الدولتين واصبحت هناك نسب كبيره بشكل مؤثر من التبادل التجارى بين مصر والصين وعلاقات تمتد لاعوام بعيده مضت فأصبحت هناك قروض من الصين مع نسب ضيئله جدا وفائده لاتذكر وكذلك بفتره سماح طويله ونحن نتجه الى التحول من الاقتراض الى جذب استثمارات صينيه الى كصر لتقليل من حده الديون ومثال على ذلك إنشاء المنطقه الاقتصاديه الخالصه شمال غرب قناه السويس هناك عشرات الشركات التى بدأت فى انتاج الكثير من المنتجات المتنوعه ومثال ذلك مصنع (الفايبر بلاس مصنع الالياف الصناعيه) هو ثالث اكبر مصنع عالميا من حيث الانتاج بعد المصنع الموجود بدوله الصين ومصنع الموجود بالولايات المتحده الامريكيه.

‎هل استفاده مصر من تكنولوجيا المعلومات والاتصال الصينى؟هناك تعاون قديم بين مصر والصين فى مجال الاتصال وتكنولوجيا المعلومات وهذا سيشهد تزايدا ملحوظا ومؤثرا فى الاونه الاخير لان هناك تعاون كبيير بين مصر والصين فى هذا المجال خاصتا ان يوجد فى مصر بيئه حاضنه لاستقبال اى تكنولوجيا من الخارج وخاصه من الصين.

‎وأشيد بأن الصين حققت طفره كبيره فى الفترات الماضيه واصبحت من الدول المنافسه عالميا فى مجال التكنولوجيا وما تسمى ب(الذكاء الاصطناعي) سوف انها ستحقق بحلول عام 2025مراتب متقدمه على المسرح الدولى والتى ستغزو العالم اكثر مما غزت بالتكنولوجيا المتطوره وسيشهد العالم جيلا جديدا من الصين يغزو العالم خلال الثوره الصناعيه فى السنوات القادمه ونحن لنا المصلحه من ذلك ومثال على ذلك ‎الجامعه البريطانيه منذ حوالى اسبوعين افتتحت بالمشاركه مع الصين واحه للعلوم وتعاونت الجامعه البريطانيه مع الصين لانشاءهذه الواحه وسوف توفر خدماتها لكل مبتكر مصرى وتنميه خبراته وتنفيذ اختراعاته.

‎كيف تحول مصر من التقليد الى الابتكار؟
نحن لا نقلد ولكن فى الصين كانت تقلد حتى نهجت العولمه وانضمت الصين الى منظمه التجاره العالميه والتزمت بقواعدها والان لم تجد فى الصين تقليد بل هناك ابتكار ثم تطوروكذلك نحن لانسعى للتقليد الان ولكننا نسعى للابتكار والصناعه حتى ولو بمشاركه نسبه بسيطه من الصناعه واستشهد بمثال اانا اصبحنا نصنع ونشارك فى صناعه بعض الماركات العالميه كصناعه " lg" التى اصبحت صناعه عالميه من حيث الجوده وهناك صناعه موبايلات مصريه فمصر اصبحت تسعى للانتاج والصناعه والابتكار وليس التقليد.

‎ وماذا عن منتدى الحزام والطريق؟

‎شاركت مصر فى منتدى الحزام والطريق للتعاون الدولى الذى عقد فى بكين يومى 14 و15 مايو 2017، وأكدت فى كلمتها أمام المنتدى أن مبادرة الحزام والطريق التى طرحتها القيادة الصينية تمثل آلية مهمة من آليات تحفيز الاقتصاد العالمى وتعزيز منظومة التعاون التجارى العالمى خلال المرحلة الحالية من خلال الحزام البرى والطريق البحرى وان قناه السويس احد اهم مناطق الحزام والطريق وايضا تعد مصر من أوائل الدول التى دعمت المبادرة بالتعاون مع الحكومة الصينية لاسيما وأنها تتماشى مع استراتيجية الحكومة المصرية الرامية لتنمية محور قناة السويس باعتباره أحد أهم المحاور اللوجستية ليس على المستوى الإقليمى فقط ولكن على المستوى الدولى أيضاً فهذا سيوفر الكثير من الخدمات والقوى التجاريه العالميه فبالتالى مصلحه الصين ان تعزز من علاقتها مع مصر والمنطقه الصناعيه التى تقيمها روسيا سبب جيد ونأمل ان تسير الصين على نفس الغرار وعمل منطقه صناعيه فى مصر هى أيضا وكما تتعاون مصر مع الصين فى العديد من المجالات الأخرى، لاسيما البترول والطاقة وحماية البيئة والنقل والموارد المائية ففى مجال البترول والطاقة قطع التعاون بين البلدين شوطاً كبيراً شمل التصنيع المشترك للحفارات والتنقيب والتصنيع المشترك للمواسير بالإضافة إلى مجالات تصنيع الوقود الحيوى وبدائل الغاز الطبيعى إلى جانب نقل التكنولوجيا وتدريب العمالة كما تدخل الشركات الصينية فى المناقصات الخاصة بمشروعات الطاقة التقليدية اعتماداً على خبرة الشركات الصينية فى هذا المجال وهذا دليل على التعاون وقوه الترابط بين العلاقات المصريه الصينيه التى تمتد لاعوام مضت.

‎ هل استفاده مصر من الصين فى اعاده تدوير النفايات والتخلص من المخلفات الصلبه؟

‎هناك تتعاون بين مصر والصين فى مجال البيئة وتغير المناخ والتخلص من النفايات الصلبة والخطرةإلى جانب الاستثمار الصناعى فى تدوير قش الأرز والمخلفات الزراعية والحد من التلوث الناتج عن مصانع الاسمنت واستخراج الطاقة من النفايات وتدويرها ولكن هناك الكثير من الخبرات الصينيه التى لم تلم بها مصر ولم تستفاد الاستفاده المثلى بتلك الخبرات فى اعاده تدوير المخلفات والاستفاده من الخبرات الصينيه فى هذا المجال وهناك مبادرات وقوانين ستمنع تصدير المخلفات المصريه الى الخارج ونستفيد نحن منها ونقوم باعاده تدويرها مره اخرى كما تفعل الصين واستند لبعض من الامثال الصينيه الناجحه فى اعاده تدوير النفايات والاستفاده منها.

‎فتستطيع الصين الاستفاده من قش الارز فى عمليات البناء وتحويله الى مواد بناء بعد عمل بعض التعديلات غير انه مقاوم لعمليات التقلبات الجويه فقامت الصين ببناء وتشيد مبانى من قش الارز والاستفاده منه وله مميزاته فى عمليات البناء فهو مقاوم للحراره وعدم تسريب المياه من خلاله والحشرات كذلك.

‎ومثال اخر يتم طرق قش الارز فى الاراضى الزراعيه مع إضافه بعض المواد ومن ثم يتفاعلو مع بعضهم الى ان ينتج سماد يخصب الارض ويزيد من انتاجيتها.

‎ومثال اخر تستخدم الصين قش الارز فى عمل لوحات فنيه رائعه تغزى بها الصناعات المتوسطه ومتناهيه الصغر وتشغل ايدى عامله وتجعل صاحبها يعتمد على نفسه كشروع خاص به هذه امثله عده على التجربه الصينيه فى اعاده تدوير المخلفات وكيفيه الاستفاده منها فيجب الاستفاده من الخبرات الصينيه فى هذا المجال الغنى بالثروات المهدره.

إرسل لصديق

تصويت

هل تنجح التربية والتعليم في تخطي ماراثون الثانوية العامة دون أزمات؟

هل تنجح التربية والتعليم في تخطي ماراثون الثانوية العامة دون أزمات؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر