اخر الأخبار

حوارات

"صدي العرب" في حواره مع "ممدوح عبدالرازق": مصر ستكون الـ13 عالميًا من بين أقوى 50 إقتصاد بحلول عام 2030

الأحد 29/يوليه/2018 - 11:08 ص
صدى العرب
طباعة
محمد الشناوي
أثق في الادارة المصرية بشان ازمه سد النهضة
أطالب الازهر بتذليل عقبات فرع البهنسا ببني مزار
اهم ما تفقده الحكومه الان هو وجود مركز اعلامي خاص بها لتوعية المواطنين بدقة و تحديات  المرحلة الحالية
أطالب باضافة فصيلة الدم علي رخصة القياده لانقاذ ارواح ضحايا حوادث المركبات الذين يقضون نحبهم بسبب النزيف و عدم معرفة فصائل دمائهم .
 


تناولت صدي العرب وجريدة السوق العربيه  الاوضاع السياسة التى تعيشها مصر والعالم العربي والمؤثرات الاقليمية والدولية عليهم، في حوار مع الاستاذ ممدوح عبدالرازق عضو مجلس النواب السابقوأحد المهتمين و المتابعين للشأن العام داخلياً و خارجياً  ،فهو احد الشخصيات المثقفة و الصادقة  التي تهتم بشئون الوطن و تحرص على التفاعل مع مستجداته ،  وتحليل شيق لبعض المشاكل المطروحه علي الساحة المصرية
نبذه مختصرة عن حضرتك ؟
ممدوح عبدالرازق مواليد اكتوبر 1954 حاصل علي ليسانس اقتصاد وعلوم سياسية بالجامعه الامريكية عملت في مجال المصارف والبنوك حتي عام 1990 ثم استقريت في بني مزار لادارة شئون أرضى الزراعية وتحولت إلى الإنتاج و التصدير الزراعى ، حتى يومنا هذا .
س1 كيف بدات العمل السياسي وما هي اهم انجازاتك خلال حصولك علي عضوية مجلس الشعب عام 2000 ؟
بدأ ذلك مع كثرة ترددى على بنى مزار و إستقرارى بها ، و إختلاطى بأهل الريف والاندماج معهم فى مجتمعهم في شتي المجالات ، فتولدت فكرة العمل النيابي والشعبي والحث علي عرض مشاكل المواطنين ومطالبهم ، وتحقق ذلك بالفعل فى إنتخابات عام 2000 .
اما عن اهم انجازات تلك الدورة
فى يقينى ، أن أهم و أكبر إتجاز على الإطلاق ، و الذى ينطبق عليه وصف " نقلة حضارية فارقة " ، هو كوبرى بنى مزار على النيل ، و الذى نقل بنى مزار من مستوى إقتصادى أقل من المتوسط  إلى مستوى متميّز ، من حيث حركة البشر و التجارة و الجذب الإستثمارى و السيلحى ، "إذا ما أُحسِن إستغلاله" .
الإنجاز الثانى و الذى ينطبق عليه أيضاً وصف " نقلة حضارية " ، إرتقت ببنى مزار من مستوى إلى مستوى أرقى ، هو مطحن السلندرات ، الذى حوّل بنى مزار من مستهلك نهائى لدقيق لم يكن يصلح للإستهلاك الآدمى ، و بشهادة الشهود ، إلى منتج و موزع لأفخر أنواع الدقيق ، و الذى يخدم بنى مزار و مراكز كثيرة أخرى على مستوى محافظة المنيا .
الإنجاز الثالث الكبير ، و الذى لم ينال حظه من التقدير ، هو هويس ساقولا ، و الذى جاء بمنحة يابانية لم تكن مخصصة للمنيا من الأساس ، و لكننا إنتزعناها إنتزاعاً ، من وزارة التعاون الدولى ، و بقناعة الوزيرة القديرة فايزة أبو النجا ، متعها الله بالصحة و العافية .
 
و لا بد لى من التنويه ، إلى أن كل ما تم إنجازه خلال تلك السنوات الخمس ، من مشاريع تنموية و إستثمارية و إقتصادية ، كان بمشاركة فاعلة و مؤثرة من صديقى و زميلى النائب الخلوق  رأفت خطاب ، عليه رحمة الله .
أما على المستوى القومى ، فخلال هذه الفترة ، من 2000 إلى 2005 ، طرحت بعض القضايا التى كنت أراها فى غاية الدقة و الأهمية ، و هى :
1-      قضية التزايد السكانى المنفلت ، و التى مازالت و حتى يومنا هذا لم تواجه بالجدية الكافية و الإجرائات العملية التى تسيطر عليها ، بالرغم من كونها أخطر و أكبر عائق لأى محاولات للإصلاح و التقدم و الإرتقاء .
و لك أن تتخيّل الموقف و نحن نتزايد بمعدلات تتجاوز 2.5 مليون نسمة سنوياّ ، أى أكثر من 25 مليون نسمة كل عشر سنوات .
2-      قضية تناقص الموارد المائية ، و تناقص نصيب الفرد من المياه ، بسبب التغيرات المناخية و بسبب كمية المياه المهدرة و بسبب تلويث مياه نهر النيل و إرتفاع منسوب المياه الجوفية فى أراضى الدلتا شمالاً .
و ها هو سد النهضة الأثيوبى و قد أضاف عامل آخر يهدد نصيبنا من مياه النيل ، و ندعوا الله أن يوفق مفاوضينا للخروج بأقل خسائر ممكنة من جراء إنشاء هذا السد .
 
3-      من الموضوعات المرتبطة إرتباطاً مباشراً بمواردنا الطبيعية ، هو الأرض الزراعية المحدودة و التى نعيش عليها منذ آلاف السنين .
و قد أثرت قضية البناء و التجريف و التلويث العشوائى و المتعمد للأرض الزراعية فى مصر و تناقصها بشكل مخيف ، مطالباً بتشريعات و قوانين مشددة تحمى هذة الأرض الطميية التى لا تعوضها أى مساحات من الأراضى الصحراوية المستزرعة ، لا كيفاً و لا كمّاً .
و يبدو أن الإستجابة قد جائت أخيراً منذ شهر أو إثنين مع تشديد إجرائات الحماية و تشديد العقوبات ، وعلى الأقل  فأى شىء فى هذا الإتجاه لهو خير من لا شىء .
 
س2 رؤية حضرتك المستقبلية للاقتصاد المصري ؟
بالصدفه ، كنت أتجوّل مؤخّراً بين عدة مواقع الكترونية محترمه لها ثقلها الاقتصادي والسياسي فقرات بعض التقارير الهامه في ذلك الامر والحقيقة وجدتها كلها ايجابية وتشير إلى ان معدلات النمو في الاقتصاد المصري منذو عام 2011 فى تحسّن مضطرد ، فيد أن كانت قرب الصفر عقب ثورة 2011 ، نمت إلى 3 % ثم  الي 5 %  ، وبحلول العامين القادمين ستكون بنسبة 6 %  وابرز ما قراته ، هو انه في خلال عام 2030 ستكون مصر رقم 13 علي مستوي اقوي 50 اقتصاد علي مستوي العالم  و أدعو الله أن يتحقق ذلك على أرض الواقع .
اما عن دور الاعلام في مواجهة الازمة الاقتصادية لابد ان يكون لدي الحكومه جهاز اعلامي خاص بها  قوي يطرح ما يتم انجازة علي ارض الواقع وايضا مناقشة المشاكل بكل حيادية لتوعية المواطنين بخطورة المرحلة الحالية في شتيالمجالات حتي يكون هناك استعداد نفسي من جانب المواطنين لقبول تلك القرارات الخاصة بالاصلاحات الاقتصادية .
وعلي سبيل المثال ، فى حالة رفع تذكرة المترو مؤخراً ، كان من المفترض ان يكون هناك تمهيد نفسي يسبق هذا القرار  حتي يتقبله المواطنون ،  ففي ظل الظروف السياسية و الإقتصادية الدقيقة التى نعيشها ،  لابد من عمل اصلاحات في شتي المجالات وان لم تحدث هذه الاصلاحات سيؤدي الي عواقب وخيمه لا نحمل عقباها لازم المواطنين يعلمون ذلك عن طريق هذا الجهاز الاعلامي الخاص بالحكومه فلابد من توضيح مسبق لكل قرار يتم اتخاذه حتي لا يحدث تذمّر بين المواطنين ، يُساء إستغلاله من بعض الجهات الخارجية أو الداخلية المعادية لمصر .
س3 تعليق حضرتك علي ازمة سد النهضة وما سيحدث ؟
ما يجري حاليا من محاولات كثيفه لحل المشكلة سياسيا نتمني النجاح للجانب المصري بالوصول الي حل لا يضر بحياة المواطنين ولكن انطباعاتي والشواهد الظاهرة ، تعطى إنطباعاً ، بان سد النهضة قد يكون اصبح حقيقة واقعه ويجب ان نتعامل معه بطريقه الامر الواقع ولابد من الجانب المصري ان يتم توعية المواطنين بذلك وهذا ما لمسته خلال الايام السابقه ان الحكومه بدات بتوعية المواطنين بترشيد استهلاك المياه عن طريق تقليل مساحات زراعة الارز والقصب والموز لتخفيف حدة الازمة .
والخيار الاخير هو التدخل العسكري لو لم يتم حل الازمه بشكل يتوافق مع مصر دون المساس بحصتنا وان لم يحدث ذلك سيكون تدخل الجيش إضطرارياً ، لحماية المواطنين والبلد من هذا الامر وهذه مسالة حياة او موت وذلك مع استيفاء كل الاسباب والشروط السابقه ومن ضمن اسباب التعنت الاثيوبي وتصعيد المشكلة هوموضوع نسبة المياه المهدرة فى مصر  ما بين تبخّر و ضياع فى البحر المتوسط و تلوث ، و هو ما يتطلّب إجرائات فورية ، أعتقد أن الحكومة المصرية تعمل عليها حالياً .
و بالرغم من كل ذلك ، فلدى يقينبأننا سوف نتخطّى هذه الأزمة و بأقل الخسائر ، بإذن الله .
س4 تعليق حضرتك علي منظومة التعليم والصحة والزراعة ؟
منظومه التعليم اخيرا بدات توضع علي الطريق الصحيح ومستشعر ان هناك اهتمام من قبل الحكومه بها لكن ولكن هناك جهات هذه الايام تصارع من اجل ان تتاثر الاصلاحات التي تتم الان علي ارض الواقع وهؤلاء غالبا اصحاب مصالح وهم ملاك السناتر للدروس الخصوصية وهؤلاء يعتبروا طابور خامس موجود في قطاعات الدولة للاسف الشديد لكن منظومة التعليم اري انها الان وضعت علي الطريق الصحيح وجاءت متاخرة للاسف ولكن متفائل بها
اما عن الخدمات الصحيه مثلها مثل باقي الخدمات متعثرة مثل السكه الحديد والتليفونات ومرافق اخري كثيرة في مصر تجدها متعثرة بسبب ضعف الامكانيات وسوء الادارة والعنصر البشري الغير مؤهل واعلم ان الدولة لم تغفل عن منظومه الصحة ولكن تحتاج الي وقت كي تتعافي وتؤدي الغرض المطلوب منها للمواطنين لتقديم الخدمه علي اكمل وجه
وايضا الزراعة تحتاج الي تغييرات جزرية في ظل ازمة المياة وارتفاع نسبة المياه الجوفية وتناقص الرقعة الزراعية وتاكل الدلتا بارتفاع منسوب مياة البحر الابيض المتوسط  واضافة الي ذلك التربة الزراعية بمصر لم تعد كما السابق بسبب تدهورها ونقصها لعناصر غذائية للزراعه هامه جدا فلابد من معالجتها وعمل تغييرات جذرية  لتنشيط الزراعة بمصر
س5 هل تودي الاحزاب السياسية التي توجد علي الساحه دورها الحقيقي الخدمي للمواطنين ؟
على حسب ما أذكر ، هناك أكثر من 100 حزب في مصر وهذا لا يعقل ان يكون دوله بها مثل العدد المهول من الاحزاب التي تتكون من مكاتب وجريده شكل فقط ولكن ليس لها أي دور فعال فتشكيل الحزب له مقومات واساسيات وشروط كثيرة حتي يكون فعال  وهذا الوضع لن يدوم وانا اتصور ان يتم ادماج ادماج الاحزاب في بعضها حتي يكون بمصر 3 أو 4 أحزاب فقط علي اقصي التقدير واري ان هذه الخطوة بدات بانتخابات حزب الوفد ولا يمكن التنبؤ بما سيحدث الا عندما يقوم السيد رئيس الجمهورية باداء اليمين الدستورية وتوليه فترة ثانية رسمياً ، قد تتضح  المؤشرات والاتجاهات السياسية العامة .
وانا أحبّذ ان يكون للرئيس ظهير سياسي ، بمعنى حزب سياسي يمثله وهذا الحزب يجب ان يكون له جهاز اعلاميى لان هناك إشكالية فى التواصل مع المواطنين والرسائل السياسية يجب أت تكون واضحه بالقدر الكافي فيما تم انجازة خلال الفترة الاولي ، و ما هو مخطط له للمرحلة القادمة .
 
س 6 هل تنوي الترشح للبرلمان مرة اخري ؟ وما هي اهم اولوياتك ؟
لست من هواة إتخاذ القرارات الحماسية و العاطفيىة التى تدفع للقفز إلى المجهول ، و بالتالى فمثل هذا القرار لا بد أن يكون مبنياً على دراسة وافية للوضع السياسى العام فى مصر و الموقف السياسى الخاص فى بنى مزار .
فلا أحد يعلم حتى الآ شيئاً عن إنتخابات المحليات و على أى أساس ستكون ، و لا عن طريقة إنتخابات مجلس النواب القادمة ، و لا عن شكل الأحزاب أو التكتلات أو الإندماجات التى سوف تحدث  ، و لا عن أسماء المتطلّعين لخوض الإنتخابات القادمة فى بنى مزار ، بل أن هناك إشاعات ، مثلاً ، عن إعادة مجلس الشورى بسلطات تشريعية تعادل سلطة البرلمان .
من أجل ذلك فإننى متريّث حالياً  فى إتخاذ أى قرار يتعلّق بالترشح فى الإنتخابات القادمة من عدمه ، مع مراقبتى للموقف عن قرب و الإستعداد الكامل لتلك الإنتخابات ، إذا ما قررت أن أخوضها ، و بالتالى لا أستطيع التحدث عن أى أولويات حالياً ، قبل وضوح الرؤية و إتضاح الموقف العام .
س7 تعقيب حضرتك لاداء النواب في هذه المرحلة ؟
تعليق واحد فقط ، وهو " كان الله في عونهم " ، لأننى كنت مكانهم و أعلم تماماً ما يعايشونه،.
س8 تعقيب حضرتك بخصوص جامعة الازهر فرع البهنسا بالمنيا ؟
أناشد مشيخة الازهر بتذليل العقبات امام هذا الصرح العملاق الذي تعد تكلفته 40 مليون جنيه بمجهودات ذاتية علي مساحه 500 فدان بالبهنسا وان الازهر له دور شديد هذه الايام لابد من الاشاده بهذا الدور في ظل الهجمات الشرسه التي توّجه ضده ، فهذا الصرح يعد منبرا عملاقا لنشرالإستنارة و الوسطيه الدينيه  فنحن نحتاج الي تثقيف الناس علميا ودينيا و أخلاقياً .
واخيرا رسالة للمواطنين
ادعو المواطنين للتكاتف من اجل مصر والصبر على الاصلاحات الاقتصادية الحالية التي يعلم  الجميع انها اصعب إصلاحات مرت بها مصر في تاريخها المعاصر ، كما يجب علي الحكومه ، من الجانب الآخر ،  ان تنتبه الي ان المواطنين فى حاجة الي قدر من التواصل و التعريف بما يجرى ، و بقدرمن  التنفيس وبقدر من السعادة والتفاؤل و الامل .
و الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً .
 
 

 

إرسل لصديق

تصويت

هل تؤيد تغليظ العقوبة على المتحرشين؟

هل تؤيد تغليظ العقوبة على المتحرشين؟

تابعنا على فيسبوك

تابعنا على تويتر